اخبار دوليه - بريطانية تسرق 580 ألف دولار لتمويل رحلاتها وساعاتها الفاخرة

اخبار دوليه - بريطانية تسرق 580 ألف دولار لتمويل رحلاتها وساعاتها الفاخرة
اخبار دوليه - بريطانية تسرق 580 ألف دولار لتمويل رحلاتها وساعاتها الفاخرة

انتهت موظفة سابقة في إحدى الشركات البريطانية إلى السجن بعد أن تبين أنها سرقت من مكان عملها 437 ألف جنيه استرليني (580 ألف دولار أميركي)، حيث تبين أن أعمال السرقة كانت تتم بهدوء وصمت ودون أن ينتبه أحد طيلة سنوات، أما الهدف من هذه السرقات فكان الإنفاق ببذخ على أشياء تافهة مثل العطلات والسفر والساعات ذات العلامات التجارية العالمية.

وفي التفاصيل التي استمعت إليها إحدى المحاكم في بريطانيا، وجمعتها «العربية.نت» من وسائل الإعلام المختلفة، فإن السيدة إيما رودس البالغة من العمر 37 عاماً كانت تعمل موظفة في القسم المالي بشركة (Norco Holdings) وتمكنت خلال الفترة من العام 2015 وحتى أيار/ مايو من العام 2018 من سرقة هذا المبلغ الضخم من شركتها لتتمكن من العيش بفخامة ورفاهية.

وأثبتت تحقيقات الشرطة أن الأموال المسروقة قد تم إنفاقها على بناء منزل، وشراء ساعة رولكس، إضافة إلى مدفوعات منتظمة كأقساط لسيارة «رينج روفر» فارهة، كما تم إنفاق جزء من الأموال على العطلات والإقامة في الفنادق الفاخرة، ورحلات التزلج.

ولم تتمكن الشرطة من استعادة شيء سوى بندقيتين وخاتم ألماس، بينما كانت باقي الأموال قد تم إنفاقها ببذخ خلال الفترة الماضية.

وأصدرت محكمة بريطانية حكمها يوم الجمعة على رودس بالسجن لمدة خمس سنوات بعد أن اعترفت في محكمة «بورنماوث» البريطانية بارتكاب جريمة احتيال.

وبحسب التفاصيل فقد تم فصل السيدة رودس من وظيفتها في أيار/ مايو 2018 بسبب تصرفات طائشة في مكان العمل، وبعد ذلك تم تسليط الضوء على المخالفات في الشؤون المالية للشركة، ولاحقاً لذلك أبلغ مالك الشركة عن نشاط السرقة المشبوه إلى بنكه «نات ويست».

بعد ذلك اتصل بنك «نات ويست» ببنك «لويدز» الذي كان يتم تحويل الأموال إليه وتأكد أن الحسابات كانت مملوكة للموظفة المفصولة من عملها رودس، ورجل آخر.

وفي نفس اليوم، أرسلت رودس رسالة مطولة عبر تطبيق «واتساب» إلى رئيسها السابق في العمل أشارت فيها إلى الأموال المفقودة، وناشدته عدم الذهاب إلى الشرطة وهددت بإيذاء نفسها.

وعندما ألقي القبض عليها في حزيران/ يونيو 2018 كانت رودس تعيش في كرفان وشاليه خشبي في الجزء الخلفي من منزلها، والذي تم تعديله وإعادة بنائه على نطاق واسع بفضل الأموال التي نهبتها.

وقامت الشرطة بتفتيش منزلها لتعثر على العديد من المستندات، بما في ذلك إيصال دفع بقيمة 16 ألف جنيه إسترليني نظير إصلاحات في منزلها، ووثيقة شراء لسيارة «رينج روفر سبورت» بقيمة 79.995 جنيه إسترليني، وإيصالاً لساعة رولكس بقيمة 8300 جنيه إسترليني.

واكتشفت التحقيقات أنه تم دفع جميع الأموال في ثلاثة حسابات مصرفية تخص رودس، وأحد الحسابات المستخدمة كان مشتركاً مع رجل آخر.

وقال المحقق كونستابل ستيف أشوورث، من إدارة التحقيقات الجنائية في مدينة «بورنماوث» جنوبي بريطانيا: «لقد فعلت ذلك بدافع الجشع الخالص لتمويل بناء منزلها وأسلوب حياتها الفخم. لقد اعترفت بالذنب قبل أسبوعين فقط من موعد المحاكمة وتسببت في مزيد من القلق للضحية من خلال تقديم مزاعم لا أساس لها من الصحة بأنه كان متواطئاً في الاحتيال».

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع حمرين نيوز ، اخبار دوليه - بريطانية تسرق 580 ألف دولار لتمويل رحلاتها وساعاتها الفاخرة ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : صحيفه الايام

السابق حالات كورونا القائمة في إيطاليا تتخطى 800 ألف حالة
التالى اخبار دوليه - اتحاد «يونا» يشارك في مؤتمر روسيا والعالم الإسلامي للتعاون الإعلامي