غارات روسية تقتل 56 مسلحاً تابعين لفصيل سوري موالٍ لتركيا

غارات روسية تقتل 56 مسلحاً تابعين لفصيل سوري موالٍ لتركيا
غارات روسية تقتل 56 مسلحاً تابعين لفصيل سوري موالٍ لتركيا

استهدفت معسكر تدريب قرب الحدود

غارات روسية تقتل 56 مسلحاً تابعين لفصيل سوري موالٍ لتركيا

قُتل 56 عنصراً في صفوف فصيل سوري موالٍ لأنقرة؛ جراء غارات روسية اليوم (الاثنين) استهدفت أحد مقراته في شمال غرب سورية، قرب الحدود التركية، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وبين المرصد أن طائرات روسية استهدفت صباحاً مقراً لفصيل "فيلق الشام" المقرب من تركيا في منطقة جبل الدويلة شمال غرب إدلب، ما تسبّب بمقتل 56 مقاتلاً على الأقل وإصابة أكثر من مئة آخرين بجروح، وفقاً لـ"فرانس 24".

من ناحيته، أوضح مدير المرصد رامي عبدالرحمن، أن المقر كان قد جُهز حديثاً كمعسكر تدريب، واستهدف فيما كان عشرات المقاتلين داخله يخضعون لدورة تدريبية.

ويسري في مناطق في إدلب ومحيطها منذ السادس من مارس (آذار) وقفاً لإطلاق النار، أعلنته كل من موسكو، حليفة النظام السوري، وتركيا الداعمة للفصائل المقاتلة، بعد ثلاثة أشهر من هجوم واسع شنه النظام في المنطقة؛ وتسبب بنزوح نحو مليون شخص، لم يعد غالبيتهم إلى بلداتهم حتى الآن.

غارات روسية تقتل 56 مسلحاً تابعين لفصيل سوري موالٍ لتركيا

صحيفة سبق الإلكترونية سبق 2020-10-26

قُتل 56 عنصراً في صفوف فصيل سوري موالٍ لأنقرة؛ جراء غارات روسية اليوم (الاثنين) استهدفت أحد مقراته في شمال غرب سورية، قرب الحدود التركية، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وبين المرصد أن طائرات روسية استهدفت صباحاً مقراً لفصيل "فيلق الشام" المقرب من تركيا في منطقة جبل الدويلة شمال غرب إدلب، ما تسبّب بمقتل 56 مقاتلاً على الأقل وإصابة أكثر من مئة آخرين بجروح، وفقاً لـ"فرانس 24".

من ناحيته، أوضح مدير المرصد رامي عبدالرحمن، أن المقر كان قد جُهز حديثاً كمعسكر تدريب، واستهدف فيما كان عشرات المقاتلين داخله يخضعون لدورة تدريبية.

ويسري في مناطق في إدلب ومحيطها منذ السادس من مارس (آذار) وقفاً لإطلاق النار، أعلنته كل من موسكو، حليفة النظام السوري، وتركيا الداعمة للفصائل المقاتلة، بعد ثلاثة أشهر من هجوم واسع شنه النظام في المنطقة؛ وتسبب بنزوح نحو مليون شخص، لم يعد غالبيتهم إلى بلداتهم حتى الآن.

26 أكتوبر 2020 - 9 ربيع الأول 1442

03:37 PM


استهدفت معسكر تدريب قرب الحدود

قُتل 56 عنصراً في صفوف فصيل سوري موالٍ لأنقرة؛ جراء غارات روسية اليوم (الاثنين) استهدفت أحد مقراته في شمال غرب سورية، قرب الحدود التركية، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وبين المرصد أن طائرات روسية استهدفت صباحاً مقراً لفصيل "فيلق الشام" المقرب من تركيا في منطقة جبل الدويلة شمال غرب إدلب، ما تسبّب بمقتل 56 مقاتلاً على الأقل وإصابة أكثر من مئة آخرين بجروح، وفقاً لـ"فرانس 24".

من ناحيته، أوضح مدير المرصد رامي عبدالرحمن، أن المقر كان قد جُهز حديثاً كمعسكر تدريب، واستهدف فيما كان عشرات المقاتلين داخله يخضعون لدورة تدريبية.

ويسري في مناطق في إدلب ومحيطها منذ السادس من مارس (آذار) وقفاً لإطلاق النار، أعلنته كل من موسكو، حليفة النظام السوري، وتركيا الداعمة للفصائل المقاتلة، بعد ثلاثة أشهر من هجوم واسع شنه النظام في المنطقة؛ وتسبب بنزوح نحو مليون شخص، لم يعد غالبيتهم إلى بلداتهم حتى الآن.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع حمرين نيوز ، غارات روسية تقتل 56 مسلحاً تابعين لفصيل سوري موالٍ لتركيا ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : سبق

السابق بالفيديو.. بدء التصويت في انتخابات مجلس الأمة الكويتي
التالى ولاية ويسكونسن الأمريكية تصدق على فوز جو بايدن . اليوم الثلاثاء 01-12-2020