"رقصة الموت".. مليشيات حمد وخلايا أردوغان تتساقط في طرقات طرابلس

"رقصة الموت".. مليشيات حمد وخلايا أردوغان تتساقط في طرقات طرابلس
"رقصة الموت".. مليشيات حمد وخلايا أردوغان تتساقط في طرقات طرابلس

أنقرة ترسل سفن الموت.. والدوحة سلّحت المليشيا داعية لحظر السلاح عن الجيش

في الوقت الذي تتواصل فيه الهزائم التي تتلقاها المليشيات المسلحة التي تتلقى الدعم من تنظيم الحمدين، بالعاصمة طرابلس؛ لا يزال النظام القطري يسعى إلى العبث في العاصمة الليبية؛ لمحاولة عرقلة انتصارات الجيش الليبي، وتطهيرها من الإرهابيين.

وقال اللواء أحمد المسماري، الناطق باسم الجيش الوطني الليبي: إن مرحلة التدخل القطري انتهت، ولا يمكن أن نسمح لها بأي حال من الأحوال، أن تسيطر على الغاز والبترول الليبي.

وأضاف "المسماري"، خلال مؤتمر صحفي له ببني غازي: إن ليبيا بها جيش وطني شريف لم ولن يقبل بهذه الأمور المهينة؛ مشددًا على أن ثروات الليبيين للشعب الليبي وليس لأحد غيره، ونحن نحارب الإرهاب".

ووفق ما نقلته "اليوم السابع" القاهرية اليوم؛ فقد شدد "المسماري" على أن الإرهابيين الموجودين الآن في طرابلس، تم تدريبهم على يد ضباط قطريين؛ من أجل تنفيذ عمليات الاغتيال والذبح والتفجير التي استهدفت الليبيين الشرفاء؛ مشددًا على أن الجيش الوطني الليبي أنقذ الدولة الليبية والأمة العربية من مخططات الإرهاب.

وعرض "المسماري"، فيديو خلال المؤتمر يُظهر عمليات الاغتيالات التي نفّذتها المليشيات الإرهابية في طرابلس، إلى جانب استهداف المدنيين وممتلكاتهم؛ قائلًا: نحن نقاتل من أجل الإسلام والسلام في ليبيا والمنطقة العربية؛ لافتًا إلى أن جميع معارك الجيش التي جرت اليوم ضد جماعات إرهابية تضم: (تنظيم القاعدة، وتنظيم الإخوان الإرهابي، وخلايا داعش)؛ لافتًا إلى أن طائرات مليشيات طرابلس استهدفت الجفرة بغارتين".

وبشأن الهزائم التي تتلقاها المليشيات المسلحة المدعومة من قطر، أكد أمجد طه، الرئيس الإقليمي للمركز البريطاني لدراسات وأبحاث الشرق الأوسط، خسائر مليشيات قطر بطرابلس، قائلًا في تغريدة له عبر حسابه الشخصي على "تويتر": بالعبايات فرار مليشيات الإخوان الإرهابية التابعة لنظاميْ قطر وتركيا من مقراتها؛ فقوات الجيش الوطني الليبي بقيادة خليفة حفتر تسيطر على مقر مليشيات الإخوان الإرهابية التابعة لنظاميْ قطر وأردوغان في طرابلس، المعسكر المعروف بالسعداوي.

وأضاف "طه"، أن قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة القائد خليفة حفتر، تلقي القبض على أحد القنّاصين الإرهابيين التابعين لهيثم التاجوري المقرب من أمير نظام قطر، في عين زارة 9 كيلو عن وسط طرابلس؛ بينما يستمر نظام أردوغان بإرسال الأسلحة للإرهابيين.

وتابع: تجسيد لكيفية تصوير إعلام المليشيات الإرهابية التابعة لنظامي قطر وتركيا، معارك وتقدم افتراضي بينما يتم هزيمتهم ودحرهم على يد الجيش الوطني الليبي بقيادة القائد خليفة حفتر؛ فبنوك مصراتة وزّعت أموالًا وصلت من ديوان الأمير القطري تميم بن حمد في قطر كرواتب للإرهابيين في طرابلس.

من جانبه، فضح الناشط السعودي، منذر الشيخ مبارك، الدور التركي والقطري في ليبيا، قائلًا في تغريدة له عبر حسابه الشخصي على "تويتر": تركيا ترسل سفن الموت إلى ليبيا، وقطر تدعو لحظر السلاح عن جيش ليبيا بعد أن سلحت المليشيات!

وتابع الناشط السعودي موجهًا رسالته للشعب الليبي: أقول لكم أبشروا، النصر قريب في طرابلس، وما ترونه ما هو إلا رقصة الموت لحثالات وجرذان وعملاء الإخوان هناك ومحاولات صهيونية لإنقاذهم!

"رقصة الموت".. مليشيات حمد وخلايا أردوغان تتساقط في طرقات طرابلس

صحيفة سبق الإلكترونية سبق 2019-04-17

في الوقت الذي تتواصل فيه الهزائم التي تتلقاها المليشيات المسلحة التي تتلقى الدعم من تنظيم الحمدين، بالعاصمة طرابلس؛ لا يزال النظام القطري يسعى إلى العبث في العاصمة الليبية؛ لمحاولة عرقلة انتصارات الجيش الليبي، وتطهيرها من الإرهابيين.

وقال اللواء أحمد المسماري، الناطق باسم الجيش الوطني الليبي: إن مرحلة التدخل القطري انتهت، ولا يمكن أن نسمح لها بأي حال من الأحوال، أن تسيطر على الغاز والبترول الليبي.

وأضاف "المسماري"، خلال مؤتمر صحفي له ببني غازي: إن ليبيا بها جيش وطني شريف لم ولن يقبل بهذه الأمور المهينة؛ مشددًا على أن ثروات الليبيين للشعب الليبي وليس لأحد غيره، ونحن نحارب الإرهاب".

ووفق ما نقلته "اليوم السابع" القاهرية اليوم؛ فقد شدد "المسماري" على أن الإرهابيين الموجودين الآن في طرابلس، تم تدريبهم على يد ضباط قطريين؛ من أجل تنفيذ عمليات الاغتيال والذبح والتفجير التي استهدفت الليبيين الشرفاء؛ مشددًا على أن الجيش الوطني الليبي أنقذ الدولة الليبية والأمة العربية من مخططات الإرهاب.

وعرض "المسماري"، فيديو خلال المؤتمر يُظهر عمليات الاغتيالات التي نفّذتها المليشيات الإرهابية في طرابلس، إلى جانب استهداف المدنيين وممتلكاتهم؛ قائلًا: نحن نقاتل من أجل الإسلام والسلام في ليبيا والمنطقة العربية؛ لافتًا إلى أن جميع معارك الجيش التي جرت اليوم ضد جماعات إرهابية تضم: (تنظيم القاعدة، وتنظيم الإخوان الإرهابي، وخلايا داعش)؛ لافتًا إلى أن طائرات مليشيات طرابلس استهدفت الجفرة بغارتين".

وبشأن الهزائم التي تتلقاها المليشيات المسلحة المدعومة من قطر، أكد أمجد طه، الرئيس الإقليمي للمركز البريطاني لدراسات وأبحاث الشرق الأوسط، خسائر مليشيات قطر بطرابلس، قائلًا في تغريدة له عبر حسابه الشخصي على "تويتر": بالعبايات فرار مليشيات الإخوان الإرهابية التابعة لنظاميْ قطر وتركيا من مقراتها؛ فقوات الجيش الوطني الليبي بقيادة خليفة حفتر تسيطر على مقر مليشيات الإخوان الإرهابية التابعة لنظاميْ قطر وأردوغان في طرابلس، المعسكر المعروف بالسعداوي.

وأضاف "طه"، أن قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة القائد خليفة حفتر، تلقي القبض على أحد القنّاصين الإرهابيين التابعين لهيثم التاجوري المقرب من أمير نظام قطر، في عين زارة 9 كيلو عن وسط طرابلس؛ بينما يستمر نظام أردوغان بإرسال الأسلحة للإرهابيين.

وتابع: تجسيد لكيفية تصوير إعلام المليشيات الإرهابية التابعة لنظامي قطر وتركيا، معارك وتقدم افتراضي بينما يتم هزيمتهم ودحرهم على يد الجيش الوطني الليبي بقيادة القائد خليفة حفتر؛ فبنوك مصراتة وزّعت أموالًا وصلت من ديوان الأمير القطري تميم بن حمد في قطر كرواتب للإرهابيين في طرابلس.

من جانبه، فضح الناشط السعودي، منذر الشيخ مبارك، الدور التركي والقطري في ليبيا، قائلًا في تغريدة له عبر حسابه الشخصي على "تويتر": تركيا ترسل سفن الموت إلى ليبيا، وقطر تدعو لحظر السلاح عن جيش ليبيا بعد أن سلحت المليشيات!

وتابع الناشط السعودي موجهًا رسالته للشعب الليبي: أقول لكم أبشروا، النصر قريب في طرابلس، وما ترونه ما هو إلا رقصة الموت لحثالات وجرذان وعملاء الإخوان هناك ومحاولات صهيونية لإنقاذهم!

17 إبريل 2019 - 12 شعبان 1440

10:27 AM


أنقرة ترسل سفن الموت.. والدوحة سلّحت المليشيا داعية لحظر السلاح عن الجيش

في الوقت الذي تتواصل فيه الهزائم التي تتلقاها المليشيات المسلحة التي تتلقى الدعم من تنظيم الحمدين، بالعاصمة طرابلس؛ لا يزال النظام القطري يسعى إلى العبث في العاصمة الليبية؛ لمحاولة عرقلة انتصارات الجيش الليبي، وتطهيرها من الإرهابيين.

وقال اللواء أحمد المسماري، الناطق باسم الجيش الوطني الليبي: إن مرحلة التدخل القطري انتهت، ولا يمكن أن نسمح لها بأي حال من الأحوال، أن تسيطر على الغاز والبترول الليبي.

وأضاف "المسماري"، خلال مؤتمر صحفي له ببني غازي: إن ليبيا بها جيش وطني شريف لم ولن يقبل بهذه الأمور المهينة؛ مشددًا على أن ثروات الليبيين للشعب الليبي وليس لأحد غيره، ونحن نحارب الإرهاب".

ووفق ما نقلته "اليوم السابع" القاهرية اليوم؛ فقد شدد "المسماري" على أن الإرهابيين الموجودين الآن في طرابلس، تم تدريبهم على يد ضباط قطريين؛ من أجل تنفيذ عمليات الاغتيال والذبح والتفجير التي استهدفت الليبيين الشرفاء؛ مشددًا على أن الجيش الوطني الليبي أنقذ الدولة الليبية والأمة العربية من مخططات الإرهاب.

وعرض "المسماري"، فيديو خلال المؤتمر يُظهر عمليات الاغتيالات التي نفّذتها المليشيات الإرهابية في طرابلس، إلى جانب استهداف المدنيين وممتلكاتهم؛ قائلًا: نحن نقاتل من أجل الإسلام والسلام في ليبيا والمنطقة العربية؛ لافتًا إلى أن جميع معارك الجيش التي جرت اليوم ضد جماعات إرهابية تضم: (تنظيم القاعدة، وتنظيم الإخوان الإرهابي، وخلايا داعش)؛ لافتًا إلى أن طائرات مليشيات طرابلس استهدفت الجفرة بغارتين".

وبشأن الهزائم التي تتلقاها المليشيات المسلحة المدعومة من قطر، أكد أمجد طه، الرئيس الإقليمي للمركز البريطاني لدراسات وأبحاث الشرق الأوسط، خسائر مليشيات قطر بطرابلس، قائلًا في تغريدة له عبر حسابه الشخصي على "تويتر": بالعبايات فرار مليشيات الإخوان الإرهابية التابعة لنظاميْ قطر وتركيا من مقراتها؛ فقوات الجيش الوطني الليبي بقيادة خليفة حفتر تسيطر على مقر مليشيات الإخوان الإرهابية التابعة لنظاميْ قطر وأردوغان في طرابلس، المعسكر المعروف بالسعداوي.

وأضاف "طه"، أن قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة القائد خليفة حفتر، تلقي القبض على أحد القنّاصين الإرهابيين التابعين لهيثم التاجوري المقرب من أمير نظام قطر، في عين زارة 9 كيلو عن وسط طرابلس؛ بينما يستمر نظام أردوغان بإرسال الأسلحة للإرهابيين.

وتابع: تجسيد لكيفية تصوير إعلام المليشيات الإرهابية التابعة لنظامي قطر وتركيا، معارك وتقدم افتراضي بينما يتم هزيمتهم ودحرهم على يد الجيش الوطني الليبي بقيادة القائد خليفة حفتر؛ فبنوك مصراتة وزّعت أموالًا وصلت من ديوان الأمير القطري تميم بن حمد في قطر كرواتب للإرهابيين في طرابلس.

من جانبه، فضح الناشط السعودي، منذر الشيخ مبارك، الدور التركي والقطري في ليبيا، قائلًا في تغريدة له عبر حسابه الشخصي على "تويتر": تركيا ترسل سفن الموت إلى ليبيا، وقطر تدعو لحظر السلاح عن جيش ليبيا بعد أن سلحت المليشيات!

وتابع الناشط السعودي موجهًا رسالته للشعب الليبي: أقول لكم أبشروا، النصر قريب في طرابلس، وما ترونه ما هو إلا رقصة الموت لحثالات وجرذان وعملاء الإخوان هناك ومحاولات صهيونية لإنقاذهم!

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع حمرين نيوز ، "رقصة الموت".. مليشيات حمد وخلايا أردوغان تتساقط في طرقات طرابلس ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : سبق

السابق فضائح جديدة تكشف المستور في حريق نوتردام
التالى 17 قتيلا على الأقل في انفجار بمدينة جسر الشغور السورية