وزير الدفاع التركي: شراء «إس -400» الروسية لا يلغي التزامانا تجاه الناتو . اليوم الاثنين 15-04-2019

وزير الدفاع التركي: شراء «إس -400» الروسية لا يلغي التزامانا تجاه الناتو . اليوم الاثنين 15-04-2019
وزير الدفاع التركي: شراء «إس -400» الروسية لا يلغي التزامانا تجاه الناتو . اليوم الاثنين 15-04-2019
أعلن وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، أن شراء تركيا لأنظمة الصواريخ الروسية المضادة للطائرات من طراز "إس-400" لا يلغي التزامات البلاد في إطار الناتو.

وقال أكار متحدثا في المؤتمر السنوي حول العلاقات الأميركية التركية في واشنطن: "على عكس الآراء المعبر عنها، فإن هذه الصفقة لا تشير إلى تغيير في موقفنا السياسي، لا توجد تغييرات في الالتزامات التركية في إطار الناتو".

كان المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، قد علق الأربعاء الماضي، على احتمال قيام تركيا بشراء منظومة الصواريخ الروسية من طراز "إس-400"، بأن روسيا منفتحة ولديها القدرة على توسيع التعاون العسكري التقني مع أنقرة.

وقال بيسكوف للصحفيين، في رد على سؤال بهذا الصدد: "تعلمون أن التعاون العسكري التقني يمثل بُعدًا مهمًا جدًا للتعاون والتفاعل بين روسيا والعديد من الدول الأجنبية. وتنفيذ هذا التعاون، يشير إلى مستوى خاص من تطور العلاقات الثنائية، وهذا ينطبق على تركيا. روسيا منفتحة، وتمتلك القدرات المناسبة والإمكانيات التكنولوجية، وبالطبع، تبحث عن فرص لتوسيع التعاون العسكري التقني. وهذه عملية طبيعية تماماً".

وقال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلوو، خلال مقابلة تلفزيون مع قناة "إن تي في" التركية، في وقت سابق "نحن نجري مباحثات من أجل استلام منظومة صاروخية بأسرع وقت، وفي حال رفضت أميركا بيعها لنا فقد نقوم بشراء منظومة أخرى، "إس — 400"، مضيفاً، بأن "بيع أميركا منظومة باتريوت لنا غير مضمون".

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع حمرين نيوز ، وزير الدفاع التركي: شراء «إس -400» الروسية لا يلغي التزامانا تجاه الناتو . اليوم الاثنين 15-04-2019 ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : الوطن الكويتيه

السابق «التحالف»: إسقاط 11 طائرة حوثية حاولت استهداف مجلس النواب اليمني
التالى غريفثس: الوضع ما زال هشاً بالحديدة رغم بعض التقدم