طالبان تعتزم الاجتماع مع وفد أمريكي ورئيس الوزراء الباكستاني بإسلام آباد

طالبان تعتزم الاجتماع مع وفد أمريكي ورئيس الوزراء الباكستاني بإسلام آباد
طالبان تعتزم الاجتماع مع وفد أمريكي ورئيس الوزراء الباكستاني بإسلام آباد
عناصر من حركة طالبان

قال ممثلون عن حركة طالبان، إنهم سيجتمعون مع وفد أمريكي، ومع رئيس الوزراء الباكستاني، عمران خان، بإسلام آباد، في 18 شباط/فبراير الجاري.

وقال ذبيح الله مجاهد، وهو متحدث باسم المسلحين، في بيان له، إن الاجتماع المقرر في العاصمة الباكستانية، سيعقد بناء على دعوة رسمية من جانب الحكومة الباكستانية.

وأضاف البيان أن طالبان تخطط - أثناء اجتماعها مع خان - لاجراء "مناقشات شاملة حول العلاقات (بين أفغانستان وباكستان)، والقضايا المتعلقة باللاجئين ورجال الاعمال الافغان".

ومن جانبه، قال وزير الاعلام الباكستاني، فؤاد تشودريز، إن "الاجتماع المقرر بين الممثل الخاص للولايات المتحدة، زلماي خليل زاد، وممثلي طالبان، سيعقد في إسلام آباد بناء على مبادرتنا ودعوتنا".

ومع ذلك أضاف أنه لم يتم بعد تأكيد وجود اجتماع بين خان وممثلي طالبان، وقال إن أي لقاء محتمل لن يتم إلا على أساس غير رسمي.

وبحسب تشودري ، فإن وزير الخارجية الباكستاني، شاه محمود قريشي، سيبلغ الرئيس الأفغاني أشرف غني، بشأن تفاصيل اجتماع إسلام آباد.

كما قالت طالبان أيضا إن الجولة القادمة من المحادثات بين فرق التفاوض الامريكية وممثليها، ستجري في الدوحة، كما هو مقرر، بداية من 25 من شباط/فبراير .

وكان المبعوث الأمريكي الخاص، خليل زاد، قال بعد الجولة الأخيرة من المحادثات التي جرت بين الولايات المتحدة وطالبان بالدوحة في أواخر كانون ثان/يناير الماضي، إن "تقدما كبيرا" قد تم إحرازه بشأن الموضوعات المتعلقة بمكافحة الإرهاب وسحب القوات من أفغانستان.

 

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع حمرين نيوز ، طالبان تعتزم الاجتماع مع وفد أمريكي ورئيس الوزراء الباكستاني بإسلام آباد ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : كويت نيوز

السابق حماس تطرد موظفي “كرم أبو سالم”.. وتلجأ إلى “البوابة القطرية”
التالى تفاصيل “محاولة انقلاب” في البيت الأبيض.. كيف نجا ترامب ؟