أخبار عاجلة
ارتفاع صادرات المناطق الحرة .... -
بوتن يُطلع السيسي على تفاصيل .... -

27 اجتماعاً تنسيقياً لـ "آركو" لتسيير العمل الإنساني للاجئين

ترحيب بمقترح إنشاء صندوق لذوي شهداء العمل الإسعافي

27 اجتماعاً تنسيقياً لـ

عقدت المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر "آركو" 27 اجتماعاً؛ للتنسيق بين جمعياتها الوطنية العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر العاملة في أكبر منطقة في العالم تشهد استمراراً للصراعات والنزاعات والكوارث.

واستثمرت المنظمة الانتخابات الدستورية للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر التي استضافتها تركيا أخيراً، بحضور أكثر من ألفي شخصية من قيادات العمل الإنساني بالجمعيات الوطنية والمنظمات الإنسانية.

وقال الأمين العام للمنظمة الدكتور صالح بن حمد السحيباني: جمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر المانحة التي كانت سبّاقة لعقد أيّ اتفاقيات، من شأنها دعم العمل الإنساني بشكلٍ عام، أو بناء القدرات، أو غيرها من النواحي ذات العلاقة باللاجئين أو النازحين والمهاجرين.

وأضاف: هذه الاجتماعات تعزّز التعاون الميداني بين مكونات المنظمة وتقوي جاهزيتها واستعداداتها للكوارث، وتعزيز بناء قدرات الجمعيات الوطنية، إضافة إلى دور الحركة الدولية للهلال الأحمر والصليب الأحمر في مجال التأهب للكوارث، ونشر القانون الدولي الإنساني، وكذلك بحث عديد من مجالات العمل التطوعي في الجمعيات.

وبدأت المنظمة اجتماعاتها التنسيقية مع مطلع فعاليات الانتخابات الدستورية؛ حيث عقدت اجتماعاً تشاورياً حضرته جمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر العربية استطلعت من خلاله التوجّهات العربية في الترشيحات للانتخابات لمختلف المناصب الدستورية في الاتحاد الدولي، والوصول إلى أهداف محدّدة من شأنها الرفع والارتقاء بجهود الحركة الدولية للعمل الإنساني في المنطقة العربية.

وتزامنت فعاليات المنظمة وحراكها في هذا الشأن؛ حيث نظمت معرضاً يستعرض جهود المنظمة ومكوناتها من الجمعيات الوطنية العربية، إضافة الى تسليط الضوء على موضوع شهداء وضحايا العمل الإنساني على مستوى الجمعيات الوطنية بالعالم الذين قدّموا أرواحهم فداءً وإيثاراً لإخوانهم الذين سعوا لإنقاذهم ومساعدتهم.

ووجد اقتراح جمعية الهلال الأحمر الكويتي بشأن إنشاء صندوق ذوي شهداء وضحايا العمل الإنساني والإسعافي ترحيباً كبيراً من قِبل أمناء ورؤساء الجمعيات الوطنية العربية وممثليهم، الذين ثمّنوا هذه المبادرة الإنسانية النوعية وقدّروا عالياً الدعم التأسيسي للصندوق الذي قدّمه "الأحمر" الكويتي، الذي يُضاف إلى اقتراحهم ببرنامج دعم الجانبين النفسي والاجتماعي للأطفال اللاجئين ودعمه مالياً.

وشهدت اللقاءات اجتماعات ثنائية جمعت في أطرافها: الهلال الأحمر الصومالي والسوري، واليمني، والسعودي، والإماراتي، والعراقي، والقمري، والليبي، والفلسطيني، والكويتي، والقطري، والجزائري، والمغربي، والمصري، والموريتاني؛ بهدف تقوية العلاقات البينية وتنسيق الجهود الإنسانية ودعم مشاريع التنمية المستدامة.

وأكّدت الجمعيات المانحة وقوفها مع الأشقاء في الصومال لإعادة بناء قدرات جمعيتهم التي ذهب مبناها وعدد من منسوبيها ضحية التفجيرات الدامية الأخيرة.

وعقدت الأمانة العامة للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر الاجتماع الأول للجنة التنفيذية للدورة 42 للهيئة العامة للمنظمة بحضور الأعضاء الستة من الجمعيات الوطنية العربية التي تشكل المحاور والأقاليم الأربعة المنضوية تحت مظلة المنظمة العربية إلى جانب الجمعية الوطنية في دولة المقر الهلال الأحمر السعودي، وكذلك الهلال الأحمر الفلسطيني كأعضاء دائمين.

وشهد الاجتماع إقرار بعض القرارات وإصدار بعض التوصيات التي تخدم الجهود الحالية والارتقاء بالعمل الإنساني في المنطقة العربية، إلى جانب دعم فكرة تدريب قيادات شبابية عربية متمكنة للنهوض بمستقبل العمل الإنساني في المنطقة.

27 اجتماعاً تنسيقياً لـ

27 اجتماعاً تنسيقياً لـ

27 اجتماعاً تنسيقياً لـ

27 اجتماعاً تنسيقياً لـ

27 اجتماعاً تنسيقياً لـ

27 اجتماعاً تنسيقياً لـ

27 اجتماعاً تنسيقياً لـ

27 اجتماعاً تنسيقياً لـ "آركو" لتسيير العمل الإنساني للاجئين

فهد العتيبي سبق 2017-11-17

عقدت المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر "آركو" 27 اجتماعاً؛ للتنسيق بين جمعياتها الوطنية العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر العاملة في أكبر منطقة في العالم تشهد استمراراً للصراعات والنزاعات والكوارث.

واستثمرت المنظمة الانتخابات الدستورية للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر التي استضافتها تركيا أخيراً، بحضور أكثر من ألفي شخصية من قيادات العمل الإنساني بالجمعيات الوطنية والمنظمات الإنسانية.

وقال الأمين العام للمنظمة الدكتور صالح بن حمد السحيباني: جمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر المانحة التي كانت سبّاقة لعقد أيّ اتفاقيات، من شأنها دعم العمل الإنساني بشكلٍ عام، أو بناء القدرات، أو غيرها من النواحي ذات العلاقة باللاجئين أو النازحين والمهاجرين.

وأضاف: هذه الاجتماعات تعزّز التعاون الميداني بين مكونات المنظمة وتقوي جاهزيتها واستعداداتها للكوارث، وتعزيز بناء قدرات الجمعيات الوطنية، إضافة إلى دور الحركة الدولية للهلال الأحمر والصليب الأحمر في مجال التأهب للكوارث، ونشر القانون الدولي الإنساني، وكذلك بحث عديد من مجالات العمل التطوعي في الجمعيات.

وبدأت المنظمة اجتماعاتها التنسيقية مع مطلع فعاليات الانتخابات الدستورية؛ حيث عقدت اجتماعاً تشاورياً حضرته جمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر العربية استطلعت من خلاله التوجّهات العربية في الترشيحات للانتخابات لمختلف المناصب الدستورية في الاتحاد الدولي، والوصول إلى أهداف محدّدة من شأنها الرفع والارتقاء بجهود الحركة الدولية للعمل الإنساني في المنطقة العربية.

وتزامنت فعاليات المنظمة وحراكها في هذا الشأن؛ حيث نظمت معرضاً يستعرض جهود المنظمة ومكوناتها من الجمعيات الوطنية العربية، إضافة الى تسليط الضوء على موضوع شهداء وضحايا العمل الإنساني على مستوى الجمعيات الوطنية بالعالم الذين قدّموا أرواحهم فداءً وإيثاراً لإخوانهم الذين سعوا لإنقاذهم ومساعدتهم.

ووجد اقتراح جمعية الهلال الأحمر الكويتي بشأن إنشاء صندوق ذوي شهداء وضحايا العمل الإنساني والإسعافي ترحيباً كبيراً من قِبل أمناء ورؤساء الجمعيات الوطنية العربية وممثليهم، الذين ثمّنوا هذه المبادرة الإنسانية النوعية وقدّروا عالياً الدعم التأسيسي للصندوق الذي قدّمه "الأحمر" الكويتي، الذي يُضاف إلى اقتراحهم ببرنامج دعم الجانبين النفسي والاجتماعي للأطفال اللاجئين ودعمه مالياً.

وشهدت اللقاءات اجتماعات ثنائية جمعت في أطرافها: الهلال الأحمر الصومالي والسوري، واليمني، والسعودي، والإماراتي، والعراقي، والقمري، والليبي، والفلسطيني، والكويتي، والقطري، والجزائري، والمغربي، والمصري، والموريتاني؛ بهدف تقوية العلاقات البينية وتنسيق الجهود الإنسانية ودعم مشاريع التنمية المستدامة.

وأكّدت الجمعيات المانحة وقوفها مع الأشقاء في الصومال لإعادة بناء قدرات جمعيتهم التي ذهب مبناها وعدد من منسوبيها ضحية التفجيرات الدامية الأخيرة.

وعقدت الأمانة العامة للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر الاجتماع الأول للجنة التنفيذية للدورة 42 للهيئة العامة للمنظمة بحضور الأعضاء الستة من الجمعيات الوطنية العربية التي تشكل المحاور والأقاليم الأربعة المنضوية تحت مظلة المنظمة العربية إلى جانب الجمعية الوطنية في دولة المقر الهلال الأحمر السعودي، وكذلك الهلال الأحمر الفلسطيني كأعضاء دائمين.

وشهد الاجتماع إقرار بعض القرارات وإصدار بعض التوصيات التي تخدم الجهود الحالية والارتقاء بالعمل الإنساني في المنطقة العربية، إلى جانب دعم فكرة تدريب قيادات شبابية عربية متمكنة للنهوض بمستقبل العمل الإنساني في المنطقة.

17 نوفمبر 2017 - 28 صفر 1439

03:49 PM


ترحيب بمقترح إنشاء صندوق لذوي شهداء العمل الإسعافي

عقدت المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر "آركو" 27 اجتماعاً؛ للتنسيق بين جمعياتها الوطنية العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر العاملة في أكبر منطقة في العالم تشهد استمراراً للصراعات والنزاعات والكوارث.

واستثمرت المنظمة الانتخابات الدستورية للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر التي استضافتها تركيا أخيراً، بحضور أكثر من ألفي شخصية من قيادات العمل الإنساني بالجمعيات الوطنية والمنظمات الإنسانية.

وقال الأمين العام للمنظمة الدكتور صالح بن حمد السحيباني: جمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر المانحة التي كانت سبّاقة لعقد أيّ اتفاقيات، من شأنها دعم العمل الإنساني بشكلٍ عام، أو بناء القدرات، أو غيرها من النواحي ذات العلاقة باللاجئين أو النازحين والمهاجرين.

وأضاف: هذه الاجتماعات تعزّز التعاون الميداني بين مكونات المنظمة وتقوي جاهزيتها واستعداداتها للكوارث، وتعزيز بناء قدرات الجمعيات الوطنية، إضافة إلى دور الحركة الدولية للهلال الأحمر والصليب الأحمر في مجال التأهب للكوارث، ونشر القانون الدولي الإنساني، وكذلك بحث عديد من مجالات العمل التطوعي في الجمعيات.

وبدأت المنظمة اجتماعاتها التنسيقية مع مطلع فعاليات الانتخابات الدستورية؛ حيث عقدت اجتماعاً تشاورياً حضرته جمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر العربية استطلعت من خلاله التوجّهات العربية في الترشيحات للانتخابات لمختلف المناصب الدستورية في الاتحاد الدولي، والوصول إلى أهداف محدّدة من شأنها الرفع والارتقاء بجهود الحركة الدولية للعمل الإنساني في المنطقة العربية.

وتزامنت فعاليات المنظمة وحراكها في هذا الشأن؛ حيث نظمت معرضاً يستعرض جهود المنظمة ومكوناتها من الجمعيات الوطنية العربية، إضافة الى تسليط الضوء على موضوع شهداء وضحايا العمل الإنساني على مستوى الجمعيات الوطنية بالعالم الذين قدّموا أرواحهم فداءً وإيثاراً لإخوانهم الذين سعوا لإنقاذهم ومساعدتهم.

ووجد اقتراح جمعية الهلال الأحمر الكويتي بشأن إنشاء صندوق ذوي شهداء وضحايا العمل الإنساني والإسعافي ترحيباً كبيراً من قِبل أمناء ورؤساء الجمعيات الوطنية العربية وممثليهم، الذين ثمّنوا هذه المبادرة الإنسانية النوعية وقدّروا عالياً الدعم التأسيسي للصندوق الذي قدّمه "الأحمر" الكويتي، الذي يُضاف إلى اقتراحهم ببرنامج دعم الجانبين النفسي والاجتماعي للأطفال اللاجئين ودعمه مالياً.

وشهدت اللقاءات اجتماعات ثنائية جمعت في أطرافها: الهلال الأحمر الصومالي والسوري، واليمني، والسعودي، والإماراتي، والعراقي، والقمري، والليبي، والفلسطيني، والكويتي، والقطري، والجزائري، والمغربي، والمصري، والموريتاني؛ بهدف تقوية العلاقات البينية وتنسيق الجهود الإنسانية ودعم مشاريع التنمية المستدامة.

وأكّدت الجمعيات المانحة وقوفها مع الأشقاء في الصومال لإعادة بناء قدرات جمعيتهم التي ذهب مبناها وعدد من منسوبيها ضحية التفجيرات الدامية الأخيرة.

وعقدت الأمانة العامة للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر الاجتماع الأول للجنة التنفيذية للدورة 42 للهيئة العامة للمنظمة بحضور الأعضاء الستة من الجمعيات الوطنية العربية التي تشكل المحاور والأقاليم الأربعة المنضوية تحت مظلة المنظمة العربية إلى جانب الجمعية الوطنية في دولة المقر الهلال الأحمر السعودي، وكذلك الهلال الأحمر الفلسطيني كأعضاء دائمين.

وشهد الاجتماع إقرار بعض القرارات وإصدار بعض التوصيات التي تخدم الجهود الحالية والارتقاء بالعمل الإنساني في المنطقة العربية، إلى جانب دعم فكرة تدريب قيادات شبابية عربية متمكنة للنهوض بمستقبل العمل الإنساني في المنطقة.

شكرا لمتابعتكم خبر عن 27 اجتماعاً تنسيقياً لـ "آركو" لتسيير العمل الإنساني للاجئين في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي صحيفة سبق الإلكترونية مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق استفتاء أفضل رئيس فلسطيني بعد عباس
التالى عشرات المستوطنين اليهود يقتحمون الأقصى