منع البرقع على الشرطيات والقاضيات الألمانيات.. لماذا يعارض وزير العدل مشروع القانون؟

منع البرقع على الشرطيات والقاضيات الألمانيات.. لماذا يعارض وزير العدل مشروع القانون؟
منع البرقع على الشرطيات والقاضيات الألمانيات.. لماذا يعارض وزير العدل مشروع القانون؟

حذر وزير العدل الألماني، هيكو ماس، من مشروع قانون جديد يحظر ارتداء الموظفات الحكوميات والشرطيات والقاضيات البرقع، واصفاً المشروع بأنه "مجازفة دستورية"، حسب ما ذكرته صحيفة "تاجس شبيغل"، الخميس 16 فبراير/شباط 2017.

ونوقش حظر البرقع في أروقة الحكومة الاتحادية الألمانية لسنوات، وتلقى داعمو الخطوة دفعة كبيرة بتأييد المستشارة أنجيلا ميركل لها، خلال كلمتها في المؤتمر السنوي لحزبها الديمقراطي المسيحي، أوائل ديسمبر/كانون الأول الماضي.

ومؤخراً، ناقشت الحكومة مشروع قانون يحظر هذا الزي على الموظفات الحكوميات والشرطيات والقاضيات، اقترحه وزير الداخلية توماس دي مزيير، لكنه يجب أن يحظى بدعم البرلمان الألماني ليصبح قانوناً.

وفي رسالة من وزير العدل لوزير الداخلية -اطلعت عليها صحيفة "تاجس شبيغل"- قال ماس إن مشروع القانون "مجازفة دستورية"، مضيفاً أن "حظر البرقع اعتداء على حق السيدات اللاتي يرتدين هذا الزي لأسباب دينية، في الاعتقاد".

وينص مشروع القانون على أنه "يجب ألا يغطي الموظفون المدنيون وجوههم في أثناء تأدية وظيفتهم إلا في حالات تطلبها الوظيفة، أو لأسباب صحية".

ويرى توماس دي مزيير، أن حظر ارتداء البرقع على الموظفين المدنيين "مبرر".

وقال المتحدث باسم دي مزيير، في بيان نقلته الصحيفة، إن "التواصل الموثوق بلا حجاب ضروري لأداء الوظيفة المدنية بشكل كفء".

وتتولى وزارة العدل فحص دستورية مشروعات القوانين، وبحسب "تاجس شبيغل"، فإن خبراء الوزارة يخشون أن يؤدي القانون إلى منع الموظفات من ارتداء البرقع خارج إطار الوظيفة وفي حياتهن الخاصة.

وذكرت الصحيفة أن خبراء الوزارة يخشون أيضاً أن تُسقط المحكمة الدستورية المشروع وتعتبره "غير دستوري"، لذلك وصفه وزير العدل بـ"المجازفة الدستورية" في رسالته إلى مزيير.

شكرا لمتابعتكم خبر عن منع البرقع على الشرطيات والقاضيات الألمانيات.. لماذا يعارض وزير العدل مشروع القانون؟ في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري هافينغتون بوست ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي هافينغتون بوست مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق تركيا.. منفذ هجوم إسطنبول ليلة رأس السنة يطالب المحكمة ....
التالى بعد اتهامه أخنوش بالاستفادة من أموال الدعم.. تجمع البتروليين المغاربة يرّد على شباط