42.8 % من الأتراك يعانون من الفقر.. و 69.2% منهم مثقلون بالديون

عدد العاطلين 3 ملايين و315 ألفًا حسب ما أفادت تقارير هيئة الإحصاء

42.8 % من الأتراك يعانون من الفقر.. و 69.2% منهم مثقلون بالديون

أفادت تقارير صادرة عن هيئة الإحصاء في تركيا بأن 14٪؜ من الأتراك يعانون من الفقر، و28.8 ٪؜ يعانون من فقر شديد، مشيرة في المقابل إلى ارتفاع نسبة الأتراك الأعلى دخلاً في عام 2017 لتصل إلى 47.4 ٪؜ بزيادة 0.2 ٪؜ عن السنة السابقة.

وذكرت "الهيئة"، وفقا لصحيفة "زمان" التركية، أن 69.2 ٪؜ من الشعب التركي لديه ديون أو مدفوعات تقسيط، فضلا عن مصروفات المنزل وشراء الوحدات السكنية، مضيفة أن 60.8 ٪؜ لا يستطيعون توفير مصروفات قضاء عطلة أسبوعية بعيدًا عن المنزل، و13.4 ٪؜ من المواطنين تعتبر مصروفات المنزل عبئا كبيرا عليهم.

ولفتت "الهيئة" إلى ارتفاع معدلات البطالة خلال شهر يونية (حزيران) الماضي بزيادة مقدارها 64 ألف شخص، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي لتصل إلى 3 ملايين و315 ألف عاطل.

19 سبتمبر 2018 - 9 محرّم 1440 09:39 PM

عدد العاطلين 3 ملايين و315 ألفًا حسب ما أفادت تقارير هيئة الإحصاء

42.8 % من الأتراك يعانون من الفقر.. و 69.2% منهم مثقلون بالديون

15 9,073

أفادت تقارير صادرة عن هيئة الإحصاء في تركيا بأن 14٪؜ من الأتراك يعانون من الفقر، و28.8 ٪؜ يعانون من فقر شديد، مشيرة في المقابل إلى ارتفاع نسبة الأتراك الأعلى دخلاً في عام 2017 لتصل إلى 47.4 ٪؜ بزيادة 0.2 ٪؜ عن السنة السابقة.

وذكرت "الهيئة"، وفقا لصحيفة "زمان" التركية، أن 69.2 ٪؜ من الشعب التركي لديه ديون أو مدفوعات تقسيط، فضلا عن مصروفات المنزل وشراء الوحدات السكنية، مضيفة أن 60.8 ٪؜ لا يستطيعون توفير مصروفات قضاء عطلة أسبوعية بعيدًا عن المنزل، و13.4 ٪؜ من المواطنين تعتبر مصروفات المنزل عبئا كبيرا عليهم.

ولفتت "الهيئة" إلى ارتفاع معدلات البطالة خلال شهر يونية (حزيران) الماضي بزيادة مقدارها 64 ألف شخص، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي لتصل إلى 3 ملايين و315 ألف عاطل.

الكلمات المفتاحية

شكرا لمتابعتكم خبر عن 42.8 % من الأتراك يعانون من الفقر.. و 69.2% منهم مثقلون بالديون في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي صحيفة سبق الإلكترونية مع اطيب التحيات.

Sponsored Links