مستدلاً بأدلة كثيرة.. الرئيس الفلسطيني يحذر من تقسيم إسرائيل للأقصى

مستدلاً بأدلة كثيرة.. الرئيس الفلسطيني يحذر من تقسيم إسرائيل للأقصى
مستدلاً بأدلة كثيرة.. الرئيس الفلسطيني يحذر من تقسيم إسرائيل للأقصى

قال: إنه يتشاور مع الأردن قبل التوجه إلى "الجنائية الدولية"

مستدلاً بأدلة كثيرة.. الرئيس الفلسطيني يحذر من تقسيم إسرائيل للأقصى

حذر الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم (السبت)، من مخططات إسرائيلية تستهدف تقسيم المسجد الأقصى بين المسلمين واليهود.

وقال عباس في بداية اجتماع للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية بمكتبه في رام الله: "هناك أدلة كثيرة أن إسرائيل ربما ستقرر بأن يكون هناك صلوات مسموح بها لليهود في المسجد الأقصى كالمسلمين، وهذا يعني أنهم يسعون لتكرار تجربة تقسيم المسجد الإبراهيمي الشريف".

وأوضح الرئيس الفلسطيني، أنه يجري مشاورات مع الأردن لتكوين موقف موحد فيما يتعلق بالمسجد الأقصى، للذهاب إلى الجنائية الدولية ومحكمة العدل الدولية"، بحسب ما نقلت "رويترز".

وعملت إسرائيل في عام 1994، بعد مقتل 29 فلسطينيًا برصاص أحد المستوطنين داخل الحرم الإبراهيمي في الخليل الذي يضم مغارة يقال إن فيها قبور عدد من الأنبياء، على تقسيمه بين المسلمين واليهود.

وتسمح إسرائيل التي احتلت المدينة المقدسة عام 1967 لليهود بزيارة المسجد الأقصى دون الصلاة فيه ضمن ما يُعرف ببرامج السياحة إلى المسجد.

وتتولى الأردن بالاتفاق مع السلطة الفلسطينية الوصاية على الأماكن المقدسة في القدس وتقوم بدفع رواتب العاملين فيها من سدنة وحراس.

15 سبتمبر 2018 - 5 محرّم 1440 11:09 PM

قال: إنه يتشاور مع الأردن قبل التوجه إلى "الجنائية الدولية"

مستدلاً بأدلة كثيرة.. الرئيس الفلسطيني يحذر من تقسيم إسرائيل للأقصى

حذر الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم (السبت)، من مخططات إسرائيلية تستهدف تقسيم المسجد الأقصى بين المسلمين واليهود.

وقال عباس في بداية اجتماع للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية بمكتبه في رام الله: "هناك أدلة كثيرة أن إسرائيل ربما ستقرر بأن يكون هناك صلوات مسموح بها لليهود في المسجد الأقصى كالمسلمين، وهذا يعني أنهم يسعون لتكرار تجربة تقسيم المسجد الإبراهيمي الشريف".

وأوضح الرئيس الفلسطيني، أنه يجري مشاورات مع الأردن لتكوين موقف موحد فيما يتعلق بالمسجد الأقصى، للذهاب إلى الجنائية الدولية ومحكمة العدل الدولية"، بحسب ما نقلت "رويترز".

وعملت إسرائيل في عام 1994، بعد مقتل 29 فلسطينيًا برصاص أحد المستوطنين داخل الحرم الإبراهيمي في الخليل الذي يضم مغارة يقال إن فيها قبور عدد من الأنبياء، على تقسيمه بين المسلمين واليهود.

وتسمح إسرائيل التي احتلت المدينة المقدسة عام 1967 لليهود بزيارة المسجد الأقصى دون الصلاة فيه ضمن ما يُعرف ببرامج السياحة إلى المسجد.

وتتولى الأردن بالاتفاق مع السلطة الفلسطينية الوصاية على الأماكن المقدسة في القدس وتقوم بدفع رواتب العاملين فيها من سدنة وحراس.

شكرا لمتابعتكم خبر عن مستدلاً بأدلة كثيرة.. الرئيس الفلسطيني يحذر من تقسيم إسرائيل للأقصى في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي صحيفة سبق الإلكترونية مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق ماكرون خلال لقائه عباس: فرنسا تدين سياسة الاستيطان الإسرائيلية
التالى سرد حقائق مرعبة.. "سبق" تنشر قصة يمني أمضى عامين داخل معتقلات الحوثي