أخبار عاجلة
اليوم الوطني السعودي -
صلاح ومحرز.. ثلاثية تعيد البسمة -

الأمم المتحدة: قصف النظام السوري وروسيا لإدلب هجّر 38500 مدني في 12 يوماً

الأمم المتحدة: قصف النظام السوري وروسيا لإدلب هجّر 38500 مدني في 12 يوماً
الأمم المتحدة: قصف النظام السوري وروسيا لإدلب هجّر 38500 مدني في 12 يوماً

"المنظمة" تستعد لمساعدة 900 ألف نازح

الأمم المتحدة: قصف النظام السوري وروسيا لإدلب هجّر 38500 مدني في 12 يوماً

أعلنت الأمم المتحدة اليوم (الخميس)، أن قصف النظام السوري وروسيا لمناطق في محافظة إدلب دفعت أكثر من 38 ألفا و500 مدني إلى النزوح خلال الفترة من 1 إلى 12 من سبتمبر (أيلول) الجاري.

وأوضح مكتب الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة أن بعض النازحين اختاروا التوجه إلى أراض زراعية تقع قرب المناطق التي يتحدرون منها أملا بالتمكن من العودة سريعا إلى مناطقهم إذا توقفت العمليات القتالية. لكن معظم الأشخاص اتجهوا إلى الشمال حيث مخيمات النازحين على طول الحدود مع تركيا.

ونقلت "فرانس برس" عن المنسق الإنساني الإقليمي لدى الأمم المتحدة للأزمة السورية بانوس مومتزيس خلال مؤتمر صحافي في جنيف قوله: "إن المنظمة الدولية التي تخشى أسوأ كارثة إنسانية في القرن تستعد لمساعدة 900 ألف شخص".

وأضاف مومتزيس: "في الوقت الراهن، وبصفتنا نعمل في المجال الإنساني وفيما نأمل بتحسن الوضع، إلا أننا نستعد للاسوأ. ولكننا غير مستعدين البتة لأسوأ السيناريوهات إذا رأينا ثلاثة ملايين شخص يتجهون إلى الحدود التركية، سيكون ذلك سيناريو يتجاوز إلى حد بعيد قدرة كل المنظمات الإنسانية مجتمعة".

الأمم المتحدة: قصف النظام السوري وروسيا لإدلب هجّر 38500 مدني في 12 يوماً

صحيفة سبق الإلكترونية سبق 2018-09-13

أعلنت الأمم المتحدة اليوم (الخميس)، أن قصف النظام السوري وروسيا لمناطق في محافظة إدلب دفعت أكثر من 38 ألفا و500 مدني إلى النزوح خلال الفترة من 1 إلى 12 من سبتمبر (أيلول) الجاري.

وأوضح مكتب الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة أن بعض النازحين اختاروا التوجه إلى أراض زراعية تقع قرب المناطق التي يتحدرون منها أملا بالتمكن من العودة سريعا إلى مناطقهم إذا توقفت العمليات القتالية. لكن معظم الأشخاص اتجهوا إلى الشمال حيث مخيمات النازحين على طول الحدود مع تركيا.

ونقلت "فرانس برس" عن المنسق الإنساني الإقليمي لدى الأمم المتحدة للأزمة السورية بانوس مومتزيس خلال مؤتمر صحافي في جنيف قوله: "إن المنظمة الدولية التي تخشى أسوأ كارثة إنسانية في القرن تستعد لمساعدة 900 ألف شخص".

وأضاف مومتزيس: "في الوقت الراهن، وبصفتنا نعمل في المجال الإنساني وفيما نأمل بتحسن الوضع، إلا أننا نستعد للاسوأ. ولكننا غير مستعدين البتة لأسوأ السيناريوهات إذا رأينا ثلاثة ملايين شخص يتجهون إلى الحدود التركية، سيكون ذلك سيناريو يتجاوز إلى حد بعيد قدرة كل المنظمات الإنسانية مجتمعة".

13 سبتمبر 2018 - 3 محرّم 1440

04:36 PM


"المنظمة" تستعد لمساعدة 900 ألف نازح

أعلنت الأمم المتحدة اليوم (الخميس)، أن قصف النظام السوري وروسيا لمناطق في محافظة إدلب دفعت أكثر من 38 ألفا و500 مدني إلى النزوح خلال الفترة من 1 إلى 12 من سبتمبر (أيلول) الجاري.

وأوضح مكتب الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة أن بعض النازحين اختاروا التوجه إلى أراض زراعية تقع قرب المناطق التي يتحدرون منها أملا بالتمكن من العودة سريعا إلى مناطقهم إذا توقفت العمليات القتالية. لكن معظم الأشخاص اتجهوا إلى الشمال حيث مخيمات النازحين على طول الحدود مع تركيا.

ونقلت "فرانس برس" عن المنسق الإنساني الإقليمي لدى الأمم المتحدة للأزمة السورية بانوس مومتزيس خلال مؤتمر صحافي في جنيف قوله: "إن المنظمة الدولية التي تخشى أسوأ كارثة إنسانية في القرن تستعد لمساعدة 900 ألف شخص".

وأضاف مومتزيس: "في الوقت الراهن، وبصفتنا نعمل في المجال الإنساني وفيما نأمل بتحسن الوضع، إلا أننا نستعد للاسوأ. ولكننا غير مستعدين البتة لأسوأ السيناريوهات إذا رأينا ثلاثة ملايين شخص يتجهون إلى الحدود التركية، سيكون ذلك سيناريو يتجاوز إلى حد بعيد قدرة كل المنظمات الإنسانية مجتمعة".

شكرا لمتابعتكم خبر عن الأمم المتحدة: قصف النظام السوري وروسيا لإدلب هجّر 38500 مدني في 12 يوماً في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي صحيفة سبق الإلكترونية مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق "الشرعية" تتهم الحوثي بتحويل المنشآت الإغاثية في الحديدة إلى ثكنات عسكرية
التالى مسلحون يقصفون شاحنة تحمل مساعدات غذائية في الحديدة جنوب اليمن