أخبار عاجلة
شرطة عجمان تفتتح معرض زايد للصور -
الأردن.. ينتصر ويتحدى -
الرزوقي: الإمارات نجحت في توحيد الصف الآسيوي -
كاظم الساهر .. -

العراق.. "هجوم أربيل" ينتهي بمقتل "الدواعش" الثلاثة

العراق.. "هجوم أربيل" ينتهي بمقتل "الدواعش" الثلاثة
العراق.. "هجوم أربيل" ينتهي بمقتل "الدواعش" الثلاثة

إضافة لمصرع أحد الموظفين وإصابة أحد رجال الشرطة

العراق..

أعلن محافظ أربيل نوزاد هادي انتهاء الهجوم الذي شنّه ثلاثة من المسلحين على مبنى المحافظة، ومقتل جميع المنفذين وأحد الموظفين.

وأكد "هادي" مقتل أحد الموظفين بالمحافظة، وإصابة شرطي في الهجوم الذي نفذه مسلحون أعضاء بتنظيم "داعش"، بحسب تأكيد قائد مقام أربيل ومسؤولين أمنيين أكراد.

وبحسب ما ذكرته شبكة "رووداو" الإخبارية، نقلاً عن نائب رئيس البلدية طاهر عبدالله، فقد بدأ الهجوم الساعة السابعة صباحاً تقريباً، بتوقيت العراق، وتمكنت قوات الأمن المحلية الكردية في وقت لاحق من دخول المبنى.

وقالت "رووداو"، قبيل الظهر، إن قوات الأمن ذكرت أن أحد المسلحين داخل المبنى قُتل.

وفي وقت لاحق، ذكر التلفزيون الرسمي العراقي أن المهاجمين الثلاثة قُتلوا، نقلاً عن مسؤولين أمنيين أكراد.

وقال "عبدالله" لـ"رووداو": "أود أن أطمئن الجميع بأن الوضع تحت السيطرة، حيث دخلت قوات الأمن المبنى".

وبثت قناة "كردستان 24"، وهي قناة تلفزيونية محلية، تسجيلاً مصوراً يظهر أفراد الأمن المحيطين بالمبنى وهم يحاولون الدخول، وأمكن سماع إطلاق النار أحياناً في اللقطات.

ولم ترد تفاصيل أخرى حول ما جرى داخل المبنى، أو ما إذا كانت هناك أي خسائر.

ولم تعلن أي جماعة مسلحة على الفور مسؤوليتها عن الهجوم، على الرغم من تأكيد قائم مقام أربيل بانتماء المسلحين إلى تنظيم "داعش".

.................

مصادر: قناصة أطلقوا النار على المسلحين وتم نشر المزيد من التعزيزات

عملية تحرير رهائن مبنى محافظة أربيل تتواصل ومقتل مسلحين اثنين

تتواصل العملية التي تنفذها قوات الأمن الكردية، الاثنين، لتحرير الرهائن مجهولي العدد والهوية؛ المحتجزين داخل مبنى محافظة أربيل (شمالي العراق)، بعد الإعلان عن مقتل مسلحين اثنين اقتحما المبنى.

ونقلت "سكاي نيوز" عن شهود عيان، أن المسلحين كانا يتحصنان على الأرجح في الطابق الثالث من مبنى المحافظة، وبعد مقتل اثنين وتواصل العملية الأمنية، لم يتضح عدد المسلحين داخل المبنى، في الوقت الذي أكد فيه قائد مقام أربيل انتماءهم لتنظيم "داعش".

وقالت مصادر أمنية إن قناصة أكراداً أطلقوا النار على المسلحين، وتم نشر المزيد من التعزيزات والمركبات المدرعة حول المبنى الواقع في حي تجاري.

وقال مسؤولون أمنيون، في وقت سابق، إن أحد المسلحين نفذ هجوماً انتحارياً، بينما لم ترد أنباء فورية عن عدد الإصابات.

وكانت وكالة "فرانس برس" نقلت عن نائب المحافظ طاهر عبدالله قوله إن مسلحين مجهولي الهوية دخلا مبنى محافظة أربيل، بعدما أطلقا النار وأصابا شرطياً بجروح.

ولفت "عبدالله" إلى أن "قوات الأسايش "الأمن الداخلي الكردي" ضربت طوقاً أمنياً على المبنى".

ويعتبر هذا الهجوم هو الأول في إقليم كردستان منذ إعلان العراق دحر تنظيم "داعش" من البلاد في ديسمبر الماضي.

وسبق لتنظيم "داعش" أن هاجم مبنى وزارة داخلية الإقليم في أربيل العام 2015، مما أسفر عن قتلى وجرحى.

وشاركت قوات البشمركة الكردية بشكل كبير في قتال "داعش"، وخصوصاً في بداية عمليات "تحرير" مدينة الموصل.

.....................

مسؤول أمني كردي يؤكد إصابة شرطيين.. اثنان يحملان أسلحة خفيفة

العراق.. هجوم مسلح على مبنى محافظة أربيل والأمن يقتحم الموقع

بدأت قوات الأمن العراقية عملية اقتحام مبنى محافظة أربيل بعد تحصن مسلحين داخله، فيما أكد مسؤول أمني كردي إصابة شرطيين بعد اقتحام مسلحين مبنى المحافظة شمالي العراق.
تفصيلاً، قال مسؤول أمني كردي إن هجوماً استهدف مبنى محافظة أربيل في كردستان العراق، حيث اقتحم مسلحان المقر الحكومي وتحصنا فيه، صباح الأحد.
ونقل موقع "رووداو" عن نائب محافظ أربيل، طاهر عبدالله قوله إن مسلحين اثنين دخلا المبنى، وأطلقا الرصاص مما أسفر عن إصابة شرطي.
وعقب ذلك، استقدمت القوات الأمنية الكردية تعزيزات إلى المنطقة، حيث طوقت المبنى وتعمل على ملاحقة المسلحين، وفق ما أضاف المصدر نفسه.
ووفق "رويترز"، ذكرت مصادر محلية أن المسلحين اللذين يحملان أسلحة حفيفة، يتحصنان في الطابق الثالث من مبنى المحافظة، وتحاصرهما قوات الشرطة.

23 يوليو 2018 - 10 ذو القعدة 1439 10:04 AM

إضافة لمصرع أحد الموظفين وإصابة أحد رجال الشرطة

العراق.. "هجوم أربيل" ينتهي بمقتل "الدواعش" الثلاثة

أعلن محافظ أربيل نوزاد هادي انتهاء الهجوم الذي شنّه ثلاثة من المسلحين على مبنى المحافظة، ومقتل جميع المنفذين وأحد الموظفين.

وأكد "هادي" مقتل أحد الموظفين بالمحافظة، وإصابة شرطي في الهجوم الذي نفذه مسلحون أعضاء بتنظيم "داعش"، بحسب تأكيد قائد مقام أربيل ومسؤولين أمنيين أكراد.

وبحسب ما ذكرته شبكة "رووداو" الإخبارية، نقلاً عن نائب رئيس البلدية طاهر عبدالله، فقد بدأ الهجوم الساعة السابعة صباحاً تقريباً، بتوقيت العراق، وتمكنت قوات الأمن المحلية الكردية في وقت لاحق من دخول المبنى.

وقالت "رووداو"، قبيل الظهر، إن قوات الأمن ذكرت أن أحد المسلحين داخل المبنى قُتل.

وفي وقت لاحق، ذكر التلفزيون الرسمي العراقي أن المهاجمين الثلاثة قُتلوا، نقلاً عن مسؤولين أمنيين أكراد.

وقال "عبدالله" لـ"رووداو": "أود أن أطمئن الجميع بأن الوضع تحت السيطرة، حيث دخلت قوات الأمن المبنى".

وبثت قناة "كردستان 24"، وهي قناة تلفزيونية محلية، تسجيلاً مصوراً يظهر أفراد الأمن المحيطين بالمبنى وهم يحاولون الدخول، وأمكن سماع إطلاق النار أحياناً في اللقطات.

ولم ترد تفاصيل أخرى حول ما جرى داخل المبنى، أو ما إذا كانت هناك أي خسائر.

ولم تعلن أي جماعة مسلحة على الفور مسؤوليتها عن الهجوم، على الرغم من تأكيد قائم مقام أربيل بانتماء المسلحين إلى تنظيم "داعش".

.................

مصادر: قناصة أطلقوا النار على المسلحين وتم نشر المزيد من التعزيزات

عملية تحرير رهائن مبنى محافظة أربيل تتواصل ومقتل مسلحين اثنين

تتواصل العملية التي تنفذها قوات الأمن الكردية، الاثنين، لتحرير الرهائن مجهولي العدد والهوية؛ المحتجزين داخل مبنى محافظة أربيل (شمالي العراق)، بعد الإعلان عن مقتل مسلحين اثنين اقتحما المبنى.

ونقلت "سكاي نيوز" عن شهود عيان، أن المسلحين كانا يتحصنان على الأرجح في الطابق الثالث من مبنى المحافظة، وبعد مقتل اثنين وتواصل العملية الأمنية، لم يتضح عدد المسلحين داخل المبنى، في الوقت الذي أكد فيه قائد مقام أربيل انتماءهم لتنظيم "داعش".

وقالت مصادر أمنية إن قناصة أكراداً أطلقوا النار على المسلحين، وتم نشر المزيد من التعزيزات والمركبات المدرعة حول المبنى الواقع في حي تجاري.

وقال مسؤولون أمنيون، في وقت سابق، إن أحد المسلحين نفذ هجوماً انتحارياً، بينما لم ترد أنباء فورية عن عدد الإصابات.

وكانت وكالة "فرانس برس" نقلت عن نائب المحافظ طاهر عبدالله قوله إن مسلحين مجهولي الهوية دخلا مبنى محافظة أربيل، بعدما أطلقا النار وأصابا شرطياً بجروح.

ولفت "عبدالله" إلى أن "قوات الأسايش "الأمن الداخلي الكردي" ضربت طوقاً أمنياً على المبنى".

ويعتبر هذا الهجوم هو الأول في إقليم كردستان منذ إعلان العراق دحر تنظيم "داعش" من البلاد في ديسمبر الماضي.

وسبق لتنظيم "داعش" أن هاجم مبنى وزارة داخلية الإقليم في أربيل العام 2015، مما أسفر عن قتلى وجرحى.

وشاركت قوات البشمركة الكردية بشكل كبير في قتال "داعش"، وخصوصاً في بداية عمليات "تحرير" مدينة الموصل.

.....................

مسؤول أمني كردي يؤكد إصابة شرطيين.. اثنان يحملان أسلحة خفيفة

العراق.. هجوم مسلح على مبنى محافظة أربيل والأمن يقتحم الموقع

بدأت قوات الأمن العراقية عملية اقتحام مبنى محافظة أربيل بعد تحصن مسلحين داخله، فيما أكد مسؤول أمني كردي إصابة شرطيين بعد اقتحام مسلحين مبنى المحافظة شمالي العراق.
تفصيلاً، قال مسؤول أمني كردي إن هجوماً استهدف مبنى محافظة أربيل في كردستان العراق، حيث اقتحم مسلحان المقر الحكومي وتحصنا فيه، صباح الأحد.
ونقل موقع "رووداو" عن نائب محافظ أربيل، طاهر عبدالله قوله إن مسلحين اثنين دخلا المبنى، وأطلقا الرصاص مما أسفر عن إصابة شرطي.
وعقب ذلك، استقدمت القوات الأمنية الكردية تعزيزات إلى المنطقة، حيث طوقت المبنى وتعمل على ملاحقة المسلحين، وفق ما أضاف المصدر نفسه.
ووفق "رويترز"، ذكرت مصادر محلية أن المسلحين اللذين يحملان أسلحة حفيفة، يتحصنان في الطابق الثالث من مبنى المحافظة، وتحاصرهما قوات الشرطة.

شكرا لمتابعتكم خبر عن العراق.. "هجوم أربيل" ينتهي بمقتل "الدواعش" الثلاثة في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي صحيفة سبق الإلكترونية مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق الصين: إدعاء ترامب الفوز في الحرب التجارية مجرد تمنيات
التالى بعد طردها للانقلابيين.. الجيش اليمني يسيطر على مواقع جديدة بـ"كتاف صعـدة"