لغة جديدة من "ترامب".. معارضو النظام الإيراني في معية أمريكية و"بهلوي" يرحّب

لغة جديدة من "ترامب".. معارضو النظام الإيراني في معية أمريكية و"بهلوي" يرحّب
لغة جديدة من "ترامب".. معارضو النظام الإيراني في معية أمريكية و"بهلوي" يرحّب

عبر لقاء هو الأول من نوعه يجمعهم بوزير الخارجية.. وقائمة لإسقاط الملالي

لغة جديدة من

في مسعى هو الأول من نوعه ويُظهر عزم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على عزل إيران وربما تغيير النظام برمته؛ كشفت مجلة "بوليتكو" الأمريكية عن مؤتمر للجالية الإيرانية مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو يوم الأحد في كاليفورنيا؛ من أجل مناقشة مستقبل النظام الإيراني بعد محاصرته دولياً.

وقالت المجلة في تقريرها: بينما يبحث الرئيس دونالد ترامب عن طرق للضغط على الحكومة الإسلامية في طهران؛ يسعى بطريقة موازية للحصول على دعم الأمريكيين الإيرانيين في الولايات المتحدة؛ على الرغم من أن إدارته منعت أقاربهم الإيرانيين من زيارتهم، وفرضت عقوبات على موطن أجدادهم.

وأضاف التقرير: "لقد تمت دعوة أعضاء بارزين من الجالية الإيرانية الأمريكية إلى تجمع يوم الأحد المقبل مع وزير الخارجية مايك بومبيو في سيمي فالي كاليفورنيا؛ حيث سيلقي خطاباً بعنوان "دعم الأصوات الإيرانية"، كما سيعقب المؤتمر إجابةُ الوزير على أسئلة الحاضرين وفقاً لوزارة الخارجية".

واعترف التقرير بأن هذا الاجتماع ليس عادياً؛ حيث تُعَد التوعية غير العادية للأمريكيين من أصول إيرانية إحدى مظاهر حملة دبلوماسية عامة مكثفة يسعى إليها فريق ترامب كجزء من استراتيجية أوسع ضد إيران، وهي دولة يعتبرها البيت الأبيض تهديداً كبيراً لأمريكا وحلفائها في الشرق الأوسط.

وقد أصدرت الإدارة بالفعل 12 طلباً من رجال الدين الإيرانيين، وهي قائمة واسعة جداً؛ بحيث يقول بعض المحللين إنها ترقى إلى دعوة لتغيير النظام.

كما زادت الإدارة من استخدامها لوسائل الإعلام الاجتماعية التي تستهدف الإيرانيين باستخدام "تويتر" ومنصات أخرى للتعبير عن الاحتجاجات في إيران، وتسليط الضوء على سوء الإدارة الاقتصادية للحكومة، وخاصة في الآونة الأخيرة وتحدي انتهاك حقوق الإنسان.

ووجهت الإدارة الأمريكية دعوات إلى أبرز معارضي النظام الإيراني ورفض اللوبي الإيراني المتمثل في المجلس الوطني الأمريكي الإيراني الحضور وهاجم المؤتمر قبل انعقاده!

بينما لبى العشرات من المعارضين الدعوة الأمريكية، وأصدر مكتب نجل الشاه رضا بهلوي بياناً ترحيبياً بهذا المؤتمر، ولم يذكر البيان هل من الممكن حضور نجل الشاه إلى المؤتمر من عدمه. وبحسب التقرير فإن خطوات الإدارة الأمريكية الحالية تذكّر بخطوة إدارة الرئيس الأمريكي جورج بوش قبل غزوه للعراق؛ حيث عمد إلى تكوين معارضة هشة من العراقيين لإدارة البلاد بعد الغزو الأمريكي للعراق؛ وهو ما حدث بالفعل.

19 يوليو 2018 - 6 ذو القعدة 1439 10:53 AM

عبر لقاء هو الأول من نوعه يجمعهم بوزير الخارجية.. وقائمة لإسقاط الملالي

لغة جديدة من "ترامب".. معارضو النظام الإيراني في معية أمريكية و"بهلوي" يرحّب

في مسعى هو الأول من نوعه ويُظهر عزم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على عزل إيران وربما تغيير النظام برمته؛ كشفت مجلة "بوليتكو" الأمريكية عن مؤتمر للجالية الإيرانية مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو يوم الأحد في كاليفورنيا؛ من أجل مناقشة مستقبل النظام الإيراني بعد محاصرته دولياً.

وقالت المجلة في تقريرها: بينما يبحث الرئيس دونالد ترامب عن طرق للضغط على الحكومة الإسلامية في طهران؛ يسعى بطريقة موازية للحصول على دعم الأمريكيين الإيرانيين في الولايات المتحدة؛ على الرغم من أن إدارته منعت أقاربهم الإيرانيين من زيارتهم، وفرضت عقوبات على موطن أجدادهم.

وأضاف التقرير: "لقد تمت دعوة أعضاء بارزين من الجالية الإيرانية الأمريكية إلى تجمع يوم الأحد المقبل مع وزير الخارجية مايك بومبيو في سيمي فالي كاليفورنيا؛ حيث سيلقي خطاباً بعنوان "دعم الأصوات الإيرانية"، كما سيعقب المؤتمر إجابةُ الوزير على أسئلة الحاضرين وفقاً لوزارة الخارجية".

واعترف التقرير بأن هذا الاجتماع ليس عادياً؛ حيث تُعَد التوعية غير العادية للأمريكيين من أصول إيرانية إحدى مظاهر حملة دبلوماسية عامة مكثفة يسعى إليها فريق ترامب كجزء من استراتيجية أوسع ضد إيران، وهي دولة يعتبرها البيت الأبيض تهديداً كبيراً لأمريكا وحلفائها في الشرق الأوسط.

وقد أصدرت الإدارة بالفعل 12 طلباً من رجال الدين الإيرانيين، وهي قائمة واسعة جداً؛ بحيث يقول بعض المحللين إنها ترقى إلى دعوة لتغيير النظام.

كما زادت الإدارة من استخدامها لوسائل الإعلام الاجتماعية التي تستهدف الإيرانيين باستخدام "تويتر" ومنصات أخرى للتعبير عن الاحتجاجات في إيران، وتسليط الضوء على سوء الإدارة الاقتصادية للحكومة، وخاصة في الآونة الأخيرة وتحدي انتهاك حقوق الإنسان.

ووجهت الإدارة الأمريكية دعوات إلى أبرز معارضي النظام الإيراني ورفض اللوبي الإيراني المتمثل في المجلس الوطني الأمريكي الإيراني الحضور وهاجم المؤتمر قبل انعقاده!

بينما لبى العشرات من المعارضين الدعوة الأمريكية، وأصدر مكتب نجل الشاه رضا بهلوي بياناً ترحيبياً بهذا المؤتمر، ولم يذكر البيان هل من الممكن حضور نجل الشاه إلى المؤتمر من عدمه. وبحسب التقرير فإن خطوات الإدارة الأمريكية الحالية تذكّر بخطوة إدارة الرئيس الأمريكي جورج بوش قبل غزوه للعراق؛ حيث عمد إلى تكوين معارضة هشة من العراقيين لإدارة البلاد بعد الغزو الأمريكي للعراق؛ وهو ما حدث بالفعل.

شكرا لمتابعتكم خبر عن لغة جديدة من "ترامب".. معارضو النظام الإيراني في معية أمريكية و"بهلوي" يرحّب في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي صحيفة سبق الإلكترونية مع اطيب التحيات.

Sponsored Links