أخبار عاجلة
الأندية تستعد في أوروبا للموسم الساخن -
نيس تحتفي بابنها بطل العالم -
550 مليوناً لإنشاء مصنع أسمنت جديد في الفجيرة -

رفع العلم السوري في "درعا البلد"

رفع العلم السوري في "درعا البلد"
رفع العلم السوري في "درعا البلد"

عواصم - وكالات

دخل الجيش السوري امس أحياء يسيطر عليها مقاتلو الفصائل المعارضة في مدينة درعا جنوب سوريا، بحسب ما أعلنت وكالة الانباء السورية "سانا".

وقال مراسل للوكالة في المكان ان "وحدات من الجيش السوري دخلت الى منطقة درعا البلد ورفعت العلم في الساحة العامة أمام مبنى البريد".

وكانت "سانا" أفادت الاربعاء انه تم التوصل الى اتفاق بين النظام السوري وفصائل المعارضة المسلحة يقضي بان تقوم الفصائل المتواجدة في درعا البلد بتسليم اسلحتها.

وقالت الوكالة ان الاتفاق "ينص على تسليم المجموعات الإرهابية سلاحها الثقيل والمتوسط" في اشارة الى فصائل المعارضة. واوضحت ان الاتفاق "يشمل مناطق درعا البلد وطريق السد والمخيم وسجنة والمنشية وغرز والصوامع" وهي احياء في المدينة.

كما ذكرت الوكالة "أنه بموجب الاتفاق، ستتم تسوية أوضاع المسلحين الراغبين بالتسوية وخروج الإرهابيين الرافضين للاتفاق".

وتسيطر قوات النظام حالياً على نحو 80 في المئة من محافظة درعا، ولا تزال تتواجد الفصائل المعارضة في نحو 15 بالمئة منها، والمساحة الباقية تحت سيطرة ما يسمى ب"فصيل خالد بن الوليد" الذي بايع عصابة داعش.

ووضعت إسرائيل قواتها في حالة تأهب قصوى في الوقت الذي تحرز فيه القوات السورية تقدما أمام مقاتلي المعارضة في محيط هضبة الجولان المحتلة.

وتمكنت القوات الحكومية السورية في الجنوب، خلال ثلاثة أسابيع، من السيطرة على أغلب مناطق محافظة درعا، مهد انتفاضة عام 2011، وتقدمت باتجاه الحدود.

وقالت صحيفة الوطن الموالية للحكومة السورية امس إن الجيش أرسل تعزيزات إلى القنيطرة لشن عملية عسكرية موسعة واستعادة السيطرة على المحافظة بكاملها.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن فصائل من المعارضة اشتبكت مع القوات الحكومية الليلة قبل الماضية في القنيطرة. وقالت الوكالة العربية السورية للأنباء الرسمية إن قصف المعارضة أسفر عن إصابة خمسة أشخاص في مدينة البعث.

وقال أحمد الحريري وهو واحد من آلاف الأشخاص الذين اتخذوا مأوى لهم قرب الحدود مع هضبة الجولان إنه لا يعرف إلى أين يذهب بعد أن سيطر الجيش على بلدته الحراك في ريف درعا.

وأضاف "طيران حربي، ما عرفتش شلون بدي أطلع، حملت أولادي وطلعت ما توقعت حالي أوصل على ها المنطقة هاي".

وقال أبو حسام العبودي الذي فر من منطقة أخرى في درعا إنه لا يريد البقاء بعيدا ولا يعرف مصير قريته. وقال "كل إنسان بيحكي لك شيء ما نعرف شو في، لا نعرف ماذا يجري ولا أين نحن، أتينا من الخوف من الرعب من الضرب إلى هنا إلى الحدود... بيوتنا راحت كلها على الأرض من القصف ومن الطيران".

وذكرت وسائل إعلام رسمية سورية أن إسرائيل استهدفت مواقع عسكرية امس تقع قرب قرية حضر في محافظة القنيطرة بالقرب من هضبة الجولان المحتلة.

ونقلت عن مصدر عسكري سوري قوله "طيران العدو الإسرائيلي يطلق عدة صواريخ باتجاه بعض نقاط الجيش في محيط بلدة حضر وتل كروم جبا بالقنيطرة واقتصرت الأضرار على الماديات".

وأصدر الجيش الإسرائيلي بيانا قال فيه إنه أصاب ثلاثة أهداف ردا على انتهاك طائرة سورية بلا طيار للمجال الجوي الإسرائيلي الأربعاء قبل إسقاطها فوق شمال إسرائيل.

وجاء في البيان "إن قوات الدفاع الإسرائيلي تحمل النظام السوري المسؤولية عن الأفعال التي تجري على أراضيه وتحذره من أي عمل آخر يستهدف القوات الإسرائيلية".

ونشرت إسرائيل لقطات صورتها طائرات استطلاع باللونين الأبيض والأسود لصواريخ تصيب ما بدا وكأنه كوخ وهيكل من طابقين وآخر من خمسة طوابق وسط تضاريس تكثر بها التلال.


شكرا لمتابعتكم خبر عن رفع العلم السوري في "درعا البلد" في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الرائ الاردنيه ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الرائ الاردنيه مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق صحيفة إيرانية: نفوذنا ينهار في العراق بسبب هذا الرجل.. هتافات مناوئة ومستقبل قاتم
التالى إسرائيل تقصف تجمعين شبابيين في غزة