"باركر".. أطلقته "ناسا" لـ"يلامس الشمس".. فكم يبعد عنها؟

"باركر".. أطلقته "ناسا" لـ"يلامس الشمس".. فكم يبعد عنها؟
"باركر".. أطلقته "ناسا" لـ"يلامس الشمس".. فكم يبعد عنها؟

يكشف ألغاز "نوبات سعالها" ويلتقط صورًا مقربة

أطلقت وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" اليوم المسبار "باركر"، وهو أول مركبة فضائية من صنع الإنسان مصممة لعبور الغلاف الجوي للشمس في مهمة تاريخية، من شأنها حماية الأرض من خلال كشف ألغاز العواصف الشمسية الخطرة.

وانطلق المسبار "باركر" نحو الشمس؛ ليلامسها على مسافة لم يسبق لها مثيل، ويعبر غلافها الجوي في محاولة لكشف أسرارها.

وفي توضيح لما يعنيه تعبير "ملامسة الشمس" أفاد العلماء بأن "باركر" سيكون على مسافة ستة ملايين كيلومتر تقريبًا من الشمس، مشيرين إلى أنها مسافة قريبة للغاية من ذلك النجم الملتهب الذي يبعد عن الأرض 150 مليون كيلومتر.

ويحمل المسبار أربعة أجهزة، ستعكف على محاولة فهم شدة حرارة هالة الشمس التي تتجاوز مليون درجة، وأسباب العواصف الشمسية التي تشبه "نوبات السعال القوية"، إضافة إلى دراسة الأيونات الثقيلة، والتقاط صور مقربة لسطح الشمس لمراقبتها عن كثب.

ونجح الإطلاق اليوم غداة إرجاء العملية إثر مشكلة في ضغط الهيليوم، رُصدت قبل دقائق من الإقلاع الذي كان مقررًا أساسًا أمس.

ووصفت "ناسا" "باركر" بأنه أول مركبة فضائية "تلامس الشمس"، موضحة أن تكاليف مهمته بلغت مليارًا و500 ألف دولار.

12 أغسطس 2018 - 1 ذو الحجة 1439 10:33 PM

يكشف ألغاز "نوبات سعالها" ويلتقط صورًا مقربة

"باركر".. أطلقته "ناسا" لـ"يلامس الشمس".. فكم يبعد عنها؟

أطلقت وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" اليوم المسبار "باركر"، وهو أول مركبة فضائية من صنع الإنسان مصممة لعبور الغلاف الجوي للشمس في مهمة تاريخية، من شأنها حماية الأرض من خلال كشف ألغاز العواصف الشمسية الخطرة.

وانطلق المسبار "باركر" نحو الشمس؛ ليلامسها على مسافة لم يسبق لها مثيل، ويعبر غلافها الجوي في محاولة لكشف أسرارها.

وفي توضيح لما يعنيه تعبير "ملامسة الشمس" أفاد العلماء بأن "باركر" سيكون على مسافة ستة ملايين كيلومتر تقريبًا من الشمس، مشيرين إلى أنها مسافة قريبة للغاية من ذلك النجم الملتهب الذي يبعد عن الأرض 150 مليون كيلومتر.

ويحمل المسبار أربعة أجهزة، ستعكف على محاولة فهم شدة حرارة هالة الشمس التي تتجاوز مليون درجة، وأسباب العواصف الشمسية التي تشبه "نوبات السعال القوية"، إضافة إلى دراسة الأيونات الثقيلة، والتقاط صور مقربة لسطح الشمس لمراقبتها عن كثب.

ونجح الإطلاق اليوم غداة إرجاء العملية إثر مشكلة في ضغط الهيليوم، رُصدت قبل دقائق من الإقلاع الذي كان مقررًا أساسًا أمس.

ووصفت "ناسا" "باركر" بأنه أول مركبة فضائية "تلامس الشمس"، موضحة أن تكاليف مهمته بلغت مليارًا و500 ألف دولار.

شكرا لمتابعتكم خبر عن "باركر".. أطلقته "ناسا" لـ"يلامس الشمس".. فكم يبعد عنها؟ في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي صحيفة سبق الإلكترونية مع اطيب التحيات.

Sponsored Links