أخبار عاجلة
ميسي: «مونديال 2022» ستكون الأخيرة لي -

فعالية جديدة لـ«بتلكو فتنس» على مضمار حلبة البحرين الدولية

تنطلق على مضمار حلبة البحرين الدولية «موطن رياضة السيارات في الشرق الأوسط» فعالية جديدة من فعاليات «بتلكو فتنس»، وذلك يوم الجمعة المقبل الموافق 24 ديسمبر الجاري.

المشاركة في الفعالية مفتوحة لراكبي الدراجات الهوائية والعدائين من جميع الأعمار، حيث تُعد فعالية «بتلكو فتنس» فرصة للمشاركين الذين يتطلعون إلى الحفاظ على لياقتهم البدنية، وذلك على مضمارنا العالمي، وذلك يوم الجمعة من 6 صباحًا حتى 10 صباحًا.

والفعاليات الماضية لاقت إقبالاً كبيرًا من المشاركين سواء لراكبي الدراجات الهوائية أو العدائين، وتتيح هذه الفعالية لراكبي الدراجات الهوائية والعدائين الفرصة لتجربة مضمار سباق الجائزة الكبرى للقيادة أو التدريب أو للعدائين بممارسة التمارين الرياضية أو الجري في بيئة آمنة.

تتواصل هذه الفعالية بعد نجاحها في الموسم الماضي، حيث لاقت الفعالية مشاركة هائلة وإقبال كبير من عشرات المواطنين والمقيمين من جميع الأعمار والعديد منهم شمل عائلات بأكملها.

وخلال الفعالية يتم استخدام مضمارين مختلفين، حيث يستخدم العدائين المضمار الداخلي بطول 2.550 كيلومتر، بينما راكبي الدراجات الهوائية سيشاركون على مضمار الحلبة الخارجية التي يبلغ طولها 3.543 كيلومتر، مع وجود منطقة مخصصة لركوب الدراجات للأطفال، كما ستتوفر محلات لبيع الأطعمة ومحطات المياه.

يجب على جميع الراغبين في المشاركة التسجيل والدفع مسبقا على الموقع الإلكتروني الرسمي لحلبة البحرين الدولية bahraingp.com، وتبلغ تكلفة المشاركة 2 دينار بحريني لراكبي الدراجات الهوائية و1 دينار بحريني للعدائين، وللأطفال أقل من 12 عامًا يمكنهم المشاركة مجانًا إذا كانوا برفقة شخص بالغ مشارك ضمن الفعالية.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع حمرين نيوز ، فعالية جديدة لـ«بتلكو فتنس» على مضمار حلبة البحرين الدولية ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : صحيفه الايام

السابق ليفربول يخوض امتحان أرسنال غدًا... وسيتي يستقبل ساوثمبتون اليوم
التالى اخبار الرياضه السعوديه محكمة «كاس» تحرج «الفيفا» وتهدد الإكوادور