بطولة إسبانيا: ريال مدريد للانقضاض على الصدارة بعد هدية أتلتيكو وبرشلونة

بطولة إسبانيا: ريال مدريد للانقضاض على الصدارة بعد هدية أتلتيكو وبرشلونة
بطولة إسبانيا: ريال مدريد للانقضاض على الصدارة بعد هدية أتلتيكو وبرشلونة

مدريد"القدس"دوت كوم - (أ ف ب) -ستكون الفرصة امام ريال مدريد سانحه للانقضاض على صدارة الدوري الاسباني لكرة القدم الاحد ليصبح مصير الدفاع عن اللقب بين يديه، بعد أن أسداه غريماه برشلونة وأتلتيكو هدية بتعادلهما سلبًا السبت في كاتالونيا في المرحلة الخامسة والثلاثين.

وفشل أتلتيكو في تعزيز صدارته وحسم القمة ما كان سيقربه أكثر من لقبه الاول في الليغا منذ العام 2014، لا بل أسدى خدمة كبيرة الى جاره ريال الذي سيخطف الصدارة قبل ثلاث مراحل من النهاية في حال حسمه المواجهة الصعبة ضد ضيفه اشبيلية الرابع الاحد على ملعب "ألفريدو دي ستيفانو".

ورفع فريق المدرب الارجنتيني دييغو سيميوني رصيده الى 77 نقطة بفارق نقطتين عن برشلونة وثلاث عن ريال مدريد، إلا ان الاخير سيتصدر في حال فوزه نظرًا لتفوقه في المواجهتين المباشرتين على جاره (فوز وتعادل).

وفشل أتلتيكو في إبقاء مصيره بين يديه باكتفائه بالتعادل، علمًا انه لم يخسر امام برشلونة منذ كانون الأول 2019 (فوزان وتعادلان) وتفوق بهدف نظيف على منافسه في اول مباراة جمعتهما هذا الموسم، بعد أن بدا مع بداية العام في موقع مؤات نحو تحقيق اللقب بابتعاده بفارق اكثر من تسع نقاط عن اقرب منافسيه.

وكان برشلونة أهدر فرصة انتزاع الصدارة وأخذ الأفضلية في السباق حين خسر على أرضه أمام غرناطة 1-2 الاسبوع الفائت في مباراته المؤجلة من المرحلة الثالثة والثلاثين.

وخاض النادي الكاتالوني المباراة بغياب مدربه الهولندي رونالد كومان الموقوف لمباراتين بسبب طرده في الخسارة أمام غرناطة لـ"عدم احترام الحكم"، وغاب عن الفوز ضد فالنسيا نهاية الأسبوع الماضي.

ورغم أن مصير لقب الليغا بات بين يدي ريال مدريد، إلا ان المنافسة ستبقى محتدمة حتى الامتار الاخيرة، إذ يبدو مسار برشلونة الاسهل على الورق كونه يتواجه في المراحل الثلاث الأخيرة مع ليفانتي وسلتا فيغو وإيبار.

واعتبر مدافع برشلونة جيرارد بيكيه أنه "ما زلنا في المنافسة... الليغا تبقى مفتوحة. كل شيء ممكن. إذا تمكن ريال من الفوز بمبارياته الاربع المقبلة سيكون البطل ولكن الفِرق الكبرى فشلت في المحافظة على الثبات في المستوى".

وتابع "إذا فزنا في مبارياتنا الثلاث الاخيرة، أعتقد أنه لا تزال لدينا فرصة... من المؤسف حقًا ما حصل في آخر مباريات" (تعادل، فوز وخسارة).

أما أتلتيكو، فيصطدم بريال سوسييداد الخامس في أصعب مباراة له على ان يلتقي بعدها أوساسونا وبلد الوليد.

وقال حارسه السلوفيني يان أوبلاك "بدأنا أفضل وأنهوا المباراة أفضل بقليل. يتبقى لريال مدريد اربع مباريات ولكن بالطبع ستكون مواجهات صعبة. علينا ان نستمر".

أما ريال في حال تخطيه عقبة اشبيلية الرابع مع 70 نقطة، وبعد لقاء غرناطة الثامن في المرحلة المقبلة، سينتقل رجال المدرب الفرنسي زين الدين زيدان الى الباسك لمواجهة أتلتيك بلباو قبل اختتام الموسم في "الفريدو دي ستيفانو" ضد العنيد فياريال السادس الذي بلغ نهائي الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ".

وكانت المباراة مواجهة من نصفين على ملعب "كامب نو" حيث تفوق اتلتيكو في الشوط الاول وبرشلونة في الثاني الا ان كليهما فشلا في هز الشباك في ظل تألق الحارسين، علمًا انهما اضطرا الى تبديلين في الشوط الاول بعد اصابة كل من الفرنسي توما ليمار من جانب الضيوف وسيرجيو بوسكتس من جانب اصحاب الارض وحل مكانهما ساوول وايلايش موريبا تواليًا.

وكان فريق العاصمة الطرف الافضل لناحية الفرص في الشوط الاول على ملعب "كامب نو" وهدد أولا عبر ركلة حرة للاوروغوياني لويس سواريس الذي واجه فريقه السابق للمرة الاولى منذ انتقاله مطلع الموسم الى العاصمة بعد ان غاب عن المباراة الاولى لاصابته بفيروس كورونا، استقرت سهلة بين يدي الحارس الالماني مارك-اندريه تير شتيغن (10).

ووصلت بعدها كرة من الظهير الايسر ماريو هرموسو الى الارجنتيني أنخل كوريا داخل المنطقة سددها نحو الشباك أبعدها المدافع الفرنسي كليمان لانغليه في اللحظة الاخيرة الى ركنية (19).

ومنح الفرنسي أنطوان غريزمان أول تسديدة على المرمى لفريقه بكرة زاحفة من خارج المنطقة سهلة بين يدي أوبلاك (29).

واصل بعدها أتلتيكو تهديد مرمى أصحاب الارض ومرر البلجيكي يانيك كاراسكو عرضية الى ماركوس يورنتي داخل المنطقة سددها قوية، تصدى لها تير شتيغن (34)، قبل أن يبعد الاخير بعد ثوان تسديدة من سواريس من زاوية ضيقة.

وكاد النجم الارجنتيني ليونيل ميسي أن يمنح النادي الكاتالوني التقدم قبل الاستراحة عندما قام بفاصل مهاري رائع على الرواق الايمن متجاوزًا عدة لاعبين من اتلتيكو وواصل طريقه نحو المنطقة مسددًا بيسراه كرة قوية حوّلها أوبلاك الى ركنية (41).

وجاءت مجريات الشوط الثاني مختلفة حيث كانت الافضلية لبرشلونة في حين لم يسدد اتلتيكو اي تسديدة على المرمى، وهددوا برأسية لبيكيه إثر عرضية من ميسي تصدى لها أوبلاك (63).

وسجل المدافع الاوروغوياني رونالد أراوخو، بديل اوسكار ميغينسيا مطلع الشوط الثاني، هدفًا برأسه إثر عرضية من جوردي ألبا إلا أنه ألغي بداعي التسلل (70)، قبل أن يفشل غريزمان في ترجمة عرضية أخرى من الاسباني بنجاح استقرت سهلة بين يدي أوبلاك (74).

ووصلت عرضية أخرى من ألبا الى الفرنسي عثمان ديمبيلي، بديل الاميركي سيرجينيو ديست، علت العارضة (85).

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع حمرين نيوز ، بطولة إسبانيا: ريال مدريد للانقضاض على الصدارة بعد هدية أتلتيكو وبرشلونة ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : القدس

التالى النصر يسعى للتجديد لأمرابط 6 أشهر