النسر الأهلاوي على بعد خطوة من لقب دوري عيسى بن راشد للطائرة

النسر الأهلاوي على بعد خطوة من لقب دوري عيسى بن راشد للطائرة
النسر الأهلاوي على بعد خطوة من لقب دوري عيسى بن راشد للطائرة

عيسى عباس:

حلّق النسر الأهلاوي عاليًا في سماء صالة الاتحاد البحريني لكرة الطائرة، وذلك بعد أن أقسى على نظيره فريقه المحرق في النهائي الأول لدوري عيسى بن راشد لكرة الطائرة لأندية الدرجة الأولى، بعد أن فاز بثلاثية بيضاء على طائرة المحرق في المباراة التي جمعت بين الفريقين مساء يوم أمس الخميس، ليقترب الأهلي من استعادة لقب الدوري الغائب عن خزائن النادي، إلى جانب رغبة الفريق في العودة للتتويج بالألقاب بعد خروجه من الموسم الماضي خالي الوفاض، وجاءت نتائج الأشواط كالتالي: 25-18، 30-28، 25-22.

وسيكون الأهلي بحاجة إلى تحقيق الانتصار في النهائي الثاني الذي من المقرر أن يقام يوم الإثنين القادم مطلع شهر مارس، فيما سيحتاج المحرق إلى تأجيل الحسم إلى مباراة فاصلة إذا ما رغب في المحافظة على اللقب الذي حققه في الموسم الماضي.

وكانت المباراة متكافئة بين الفريقين في أشواطها الثلاثة، على الرغم من فوز الأهلي وتحقيق الانتصار الأول، حيث حسمت التفاصيل الصغيرة مجريات كل شوط وأبرزها حوائط الصد الأهلاوية الثنائية والثلاثية القوية التي أسهمت بصورة كبيرة في تحقيق الفريق للانتصار والاقتراب خطوة من تحقيق اللقب.

وبالعودة إلى مجريات الشوط الأول فقد سارت الأمور بتكافؤ واضح من جانب الفريقين، حيث دخل الفريقان في أجواء المباراة منذ النقطة الأولى، حيث حاول كل من الأهلي والمحرق أخذ الأسبقية في النتيجة، وهو ما تحقق للأهلي من خلال التقدم في الشوط الأول بفضل ضربات الأخوين ناصر ومحمد عنان من مركزي 4 و2، في الوقت الذي لعبت حوائط الصد الأهلاوية دورًا كبيرًا في ترجيح كفة الأهلي من خلال إيقاف خطورة المحترف الكامروني في صفوف المحرق «كودي» والضغط على فاضل عباس ومحمد يقوف بتوجيه الإرسالات، واستطاع الأهلي من أخذ الأسبقية في النتيجة وتوسيع الفارق بهدوء وسط تألق جماعي من جانب لاعبي النسور.

أما الشوط الثاني فقد كان الأكثر إثارة وندية وسط رغبة المحرق في العودة وتدارك النتيجة، في الوقت الذي كان الأهلي يسعى وراء تكرار تفوّقه في الشوط الأول، وسارت مجريات الشوط بسجال متبادل بين الفريقين، مع تقارب في النتيجة بتقدم أهلاوي وعودة محرقاوية، ليمتد الشوط إلى ما بعد النقطة 25، حيث حاول كل مدرب لعب أوراقه من أجل حسم مجريات الشوط لمصلحته، إلا أن أوراق المدربين لم يكتب لها النجاح، إلا أن تكفل محمد عنان بتوجيه إرسال قوي ساعدته الشبكة على تغيير اتجاهه وإجبار المحرق على ارتكاب الخطأ الذي حسم مجريات الشوط لمصلحة الأهلي الذي تقدم بشوطين.

وفي الشوط الثالث لعب الأهلي بهدوء كبير نظرًا لتقدمه بفارق شوطين، الأمر الذي نجح الأهلي في استثماره والمحافظة على تركيزه والضغط على نظيره المحرق الذي لم يوقف في النقاط المهمة التي كان فيها الأهلي أكثر استقرارًا وهدوءًا رغم فقدان الفريق لخدمات لاعب الليبرو أيمن هرونة في هذه المباراة، حيث أثبت الأهلي جهوزيته الفنية واستعداده للمباراة، من خلال القراءة الفنية للمدرب التونسي منير بن قارة الذي نجح في إيقاف خطورة لاعبي المحرق وبالخصوص الثلاثي «كودي» وفاضل عباس ومحمد يعقوب، في الوقت الذي لم يوقف المدرب محمد المرباطي في إعادة فريقه لمجريات المباراة رغم التغيرات التي أجراها في مختلف الأشواط.

وبرز في صفوف الأهلي المحترف البرازيلي جوفنتينو والأخوين ناصر ومحمد عنان، بجانب المعد علي حبيب الذي لعب دورًا مؤثرًا في توزيع اللعب والمساهمة في حسم المباراة والنتيجة لمصلحة طائرة النسور، بثلاثة أشوط دون مقابل.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع حمرين نيوز ، النسر الأهلاوي على بعد خطوة من لقب دوري عيسى بن راشد للطائرة ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : صحيفه الايام

التالى الاتحاد الآسيوي: أي لاعب يصاب بالفيروس لن يلعب حتى لو تعافى