الأحمدي لـ"سبق": نتطلع لعودة قوية بعد نجاح المرحلة السابقة.. واكتشاف الموهوبين

الأحمدي لـ"سبق": نتطلع لعودة قوية بعد نجاح المرحلة السابقة.. واكتشاف الموهوبين
الأحمدي لـ"سبق": نتطلع لعودة قوية بعد نجاح المرحلة السابقة.. واكتشاف الموهوبين

اليوم تستأنف مراكز التدريب الإقليمية التمارين الرياضية

الأحمدي لـ

تستأنف مراكز التدريب الإقليمية اليوم الأحد، التمارين الرياضية في مدن ومحافظات: (الرياض، ومكة المكرمة، والمدينة المنورة، والدمام، وجازان، وتبوك، وجدة، والأحساء)؛ وفق الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وبهذه المناسبة قال بندر الأحمدي عضو مجلس الإدارة بالاتحاد السعودي لكرة القدم والمشرف العام على إدارة التطوير والمبادرات لـ"سبق": "في ظل الدعم اللا محدود من وزير الرياضة لمراكز التدريب الإقليمية، ومتابعة مباشرة من رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم وأعضاء مجلس الإدارة؛ نتطلع لعودة قوية لمراكز التدريب الإقليمية وفق الاحترازات الصحية والبروتوكولات الصادرة من الوزارة وتعليمات وزارة الصحة".

وتابع: "نحمد الله على نجاح المرحلة السابقة والتي كان نتاجها انتقال عدد كبير من الموهوبين للأندية السعودية من مراكز التدريب الإقليمية في مختلف المناطق".

واستقبلت مراكز التدريب الإقليمية منذ انطلاقته في أواخر شهر أكتوبر من العام الماضي، العديد من اللاعبين الموهوبين، وهي إحدى المبادرة التي دشنتها إدارة التطوير والمبادرات بالاتحاد السعودي لكرة القدم.

وتسعى مراكز التدريب الإقليمية، إلى إيجاد بيئة تدريبية عالية المستوى للاعبين الصغار الذين لم يسبق لهم الانضمام للأندية والمنتخبات من خلال التجربة المفتوحة؛ حيث يتم استقبال المواهب الراغبين في الانضمام، وفرزهم من خلال عدد من الاختبارات الفنية؛ لتأتي مراحل التطوير حتى الوصول لمستويات الاحتراف.

كما تهدف المبادرة إلى إيجاد الحلول لندرة المواهب في كرة القدم بالمملكة، إضافة إلى رفع عدد الممارسين؛ تمشيًّا مع رؤية المملكة 2030.

كذلك تهتم مراكز التدريب الإقليمية بتطوير الكفاءات العاملة؛ حيث يضم فريق العمل في كل مركز تدريبي، 15 شخصًا من الأجهزة الفنية والإدارية والطبية، الذين يحملون مؤهلات عالية في مجالاتهم تتوافق مع أهداف وتطلعات المبادرة.

الأحمدي لـ"سبق": نتطلع لعودة قوية بعد نجاح المرحلة السابقة.. واكتشاف الموهوبين

صحيفة سبق الإلكترونية سبق 2020-09-20

تستأنف مراكز التدريب الإقليمية اليوم الأحد، التمارين الرياضية في مدن ومحافظات: (الرياض، ومكة المكرمة، والمدينة المنورة، والدمام، وجازان، وتبوك، وجدة، والأحساء)؛ وفق الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وبهذه المناسبة قال بندر الأحمدي عضو مجلس الإدارة بالاتحاد السعودي لكرة القدم والمشرف العام على إدارة التطوير والمبادرات لـ"سبق": "في ظل الدعم اللا محدود من وزير الرياضة لمراكز التدريب الإقليمية، ومتابعة مباشرة من رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم وأعضاء مجلس الإدارة؛ نتطلع لعودة قوية لمراكز التدريب الإقليمية وفق الاحترازات الصحية والبروتوكولات الصادرة من الوزارة وتعليمات وزارة الصحة".

وتابع: "نحمد الله على نجاح المرحلة السابقة والتي كان نتاجها انتقال عدد كبير من الموهوبين للأندية السعودية من مراكز التدريب الإقليمية في مختلف المناطق".

واستقبلت مراكز التدريب الإقليمية منذ انطلاقته في أواخر شهر أكتوبر من العام الماضي، العديد من اللاعبين الموهوبين، وهي إحدى المبادرة التي دشنتها إدارة التطوير والمبادرات بالاتحاد السعودي لكرة القدم.

وتسعى مراكز التدريب الإقليمية، إلى إيجاد بيئة تدريبية عالية المستوى للاعبين الصغار الذين لم يسبق لهم الانضمام للأندية والمنتخبات من خلال التجربة المفتوحة؛ حيث يتم استقبال المواهب الراغبين في الانضمام، وفرزهم من خلال عدد من الاختبارات الفنية؛ لتأتي مراحل التطوير حتى الوصول لمستويات الاحتراف.

كما تهدف المبادرة إلى إيجاد الحلول لندرة المواهب في كرة القدم بالمملكة، إضافة إلى رفع عدد الممارسين؛ تمشيًّا مع رؤية المملكة 2030.

كذلك تهتم مراكز التدريب الإقليمية بتطوير الكفاءات العاملة؛ حيث يضم فريق العمل في كل مركز تدريبي، 15 شخصًا من الأجهزة الفنية والإدارية والطبية، الذين يحملون مؤهلات عالية في مجالاتهم تتوافق مع أهداف وتطلعات المبادرة.

20 سبتمبر 2020 - 3 صفر 1442

01:46 PM


اليوم تستأنف مراكز التدريب الإقليمية التمارين الرياضية

تستأنف مراكز التدريب الإقليمية اليوم الأحد، التمارين الرياضية في مدن ومحافظات: (الرياض، ومكة المكرمة، والمدينة المنورة، والدمام، وجازان، وتبوك، وجدة، والأحساء)؛ وفق الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وبهذه المناسبة قال بندر الأحمدي عضو مجلس الإدارة بالاتحاد السعودي لكرة القدم والمشرف العام على إدارة التطوير والمبادرات لـ"سبق": "في ظل الدعم اللا محدود من وزير الرياضة لمراكز التدريب الإقليمية، ومتابعة مباشرة من رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم وأعضاء مجلس الإدارة؛ نتطلع لعودة قوية لمراكز التدريب الإقليمية وفق الاحترازات الصحية والبروتوكولات الصادرة من الوزارة وتعليمات وزارة الصحة".

وتابع: "نحمد الله على نجاح المرحلة السابقة والتي كان نتاجها انتقال عدد كبير من الموهوبين للأندية السعودية من مراكز التدريب الإقليمية في مختلف المناطق".

واستقبلت مراكز التدريب الإقليمية منذ انطلاقته في أواخر شهر أكتوبر من العام الماضي، العديد من اللاعبين الموهوبين، وهي إحدى المبادرة التي دشنتها إدارة التطوير والمبادرات بالاتحاد السعودي لكرة القدم.

وتسعى مراكز التدريب الإقليمية، إلى إيجاد بيئة تدريبية عالية المستوى للاعبين الصغار الذين لم يسبق لهم الانضمام للأندية والمنتخبات من خلال التجربة المفتوحة؛ حيث يتم استقبال المواهب الراغبين في الانضمام، وفرزهم من خلال عدد من الاختبارات الفنية؛ لتأتي مراحل التطوير حتى الوصول لمستويات الاحتراف.

كما تهدف المبادرة إلى إيجاد الحلول لندرة المواهب في كرة القدم بالمملكة، إضافة إلى رفع عدد الممارسين؛ تمشيًّا مع رؤية المملكة 2030.

كذلك تهتم مراكز التدريب الإقليمية بتطوير الكفاءات العاملة؛ حيث يضم فريق العمل في كل مركز تدريبي، 15 شخصًا من الأجهزة الفنية والإدارية والطبية، الذين يحملون مؤهلات عالية في مجالاتهم تتوافق مع أهداف وتطلعات المبادرة.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع حمرين نيوز ، الأحمدي لـ"سبق": نتطلع لعودة قوية بعد نجاح المرحلة السابقة.. واكتشاف الموهوبين ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : سبق

السابق مورينيو يثأر من فريقه السابق مان يونايتد
التالى ريال مدريد يهزم ليفانتي ويخطف الصدارة