أخبار عاجلة
الأم تلحق بزوجها وطفلَيْها في حادث "عمق عسير" -
المواطن المتناقض -
الزعماء في محكى العالم -
من قتل مهدي عاكف؟ -
فلسطين إدوارد سعيد -
من المنتصر في سورية؟ -

كوزمين يتابع تسجيل أرقامه القياسية ويقود المباراة 151

كوزمين يتابع تسجيل أرقامه القياسية ويقود المباراة 151
كوزمين يتابع تسجيل أرقامه القياسية ويقود المباراة 151
This article was written by the editors of the source and does not reflect at all the view of our site Hamrin News

إعداد: علي نجم

الاستمرار كمدير فني في دوري الخليج العربي قد يكون ظاهرة غريبة بعض الشيء في دوري الإمارات لكرة القدم، في ظل حالة التغيير والتبديل المستمر التي تعتمدها الأندية سواء قبل بداية الموسم أو عندما تسوء وتتراجع النتائج. مرة أخرى كان الروماني كوزمين مدرب شباب الأهلي- دبي، هو الظاهرة في دورينا في الموسم الجديد، حيث سيشرف على قيادة الكيان الجديد، بعد دمج اندية الشباب والأهلي ودبي، ليسجل «القيصر» حضوره للموسم السابع على التوالي في ملاعب الإمارات.
كان الروماني كوزمين قد استهل مسيرته في ملاعبنا بقيادة العين في عام 2011 لمدة موسمين، قبل ان يتولى مهام قيادة فريق الأهلي لمدة 4 مواسم، على ان يتولى في الموسم السابع قيادة الكيان الجديد شباب الأهلي- دبي.
وإضافة إلى الألقاب الكثيرة التي حققها مع العين والأهلي، وجعلته الأكثر إنجازا من بين المدربين في تاريخ الدوري، فان كوزمين تابع كتابة تاريخه الخاص وخاض أمس أمام حتا مباراته رقم 151 في دوري الإمارات، ليعزز رقمه كأكثر مدرب قيادة للمباريات في البطولة.
عموما، تحديات كبيرة ستكون على عاتق المدرب الروماني الذي سيكون عميد المدربين في دوري الخليج العربي، وان كان عليه التكيف مع المتغيرات التي حصلت سواء مع رحيل رئيس مجلس الإدارة السابق عبد الله النابودة منتصف الموسم الماضي، أو مع التغييرات التي طالت هوية اللاعبين الأجانب الذين لم يتبق منهم سوى السنغالي ديوب، من بين رباعي الفرسان في الموسم الماضي.
وسيبحث المدرب «القيصر» عن حفر اسمه بسجلات الذهب، عبر التتويج باللقب الخامس مع ثالث فريق، يتولى قيادته في دورينا، بعدما اسهم في اعادة العين إلى منصات التتويج لموسمين متتاليين، ومن ثم الحصول على الدرع مع الفريق الأحمر مرتين ايضا.
وإضافة إلى ذلك فان كوزمين دخل التاريخ حيث سيسجل له بعد سنوات انه أول من قاد شباب الأهلي دبي في الدوري وذلك أمام حتا، كما هو حال البرتغالي بيسيرو مع الشارقة الرياضي.
وكان هناك ظاهرة حقيقية، وهو تواجد عشرة مدربين من أصل 12 من الموسم الماضي، وهي مفارقة قليلة الحدوث في دورينا، حيث «تفنيش» المدربين أصبح عرفا، وسيكون الإيطالي برانديلي والروماني ريجيكامب هما القادمان الجديدان فقط.

تجربة أولى

حظي الدوري بنسخته الجديدة بتواجد مدرب عالمي، سبق له قيادة منتخب بلاده، حيث أشرف الإيطالي برانديلي على فريق النصر خلفا للمدرب الروماني السابق بيتريسكو، وهو خاض مع «العميد» مباراته الأولى أمس في مواجهة الشارقة.
وقاد برانديلي «العميد» في أول تجربة له في ملاعب الإمارات أو الاندية العربية على حد سواء، بعدما سبق له العمل مع فرق عريقة حيث اشرف على تدريب فيورنتينا الإيطالي وفالنسيا الإسباني وغلطة سراي التركي إلى جانب تدريب منتخب بلاده.
وتوجه الوحدة بطل كأس صاحب السمو رئيس الدولة نحو المدرسة الرومانية، بالتعاقد مع مدرب الهلال السابق الروماني ريجيكامب ليتولى مهمة قيادة الفريق العنابي خلفا للمكسيكي خافيير أجيري.
ويأمل الوحدة ان يسهم ريجيكامب في تحقيق النجاحات التي عرفها مواطنه كوزمين سواء مع العين أو الاهلي، علما ان المدرب المكسيكي أجيري اسهم في حصول اصحاب السعادة على لقبي كأس الخليج العربي وكأس صاحب السمو رئيس الدولة في آخر موسمين، ما سيجعل هدف الفريق الأول في الموسم القادم الحصول على درع الدوري.
وكان استمرار الهولندي تين كات على رأس الجهاز الفني لفريق الجزيرة امرا منطقيا، بعدما ساهم المدرب في اعادة «فخر العاصمة» إلى منصات التتويج خلال موسم ونصف على سدة الجهاز الفني.
وقاد تين كات الجزيرة للفوز بلقب بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة الموسم قبل الماضي، قبل ان يكمل مسلسل النجاح بالوصول بالفريق إلى منصة تتويج دوري الخليج العربي وليحطم ارقاما قياسية على مستوى حصد النقاط في موسم واحد.
وسيكون امام المدرب فرصة تاريخية، عبر قيادة «فخر العاصمة» في بطولة كأس العالم للأندية التي ستقام في الدولة خلال شهر ديسمبر/ كانون الأول المقبل في العاصمة أبوظبي والعين.
ولم يتوان الوصل الذي حل وصيفا في نهاية الموسم الماضي، عن التمسك بمديره الفني الأرجنتيني اروابارينا بعدما نجح في ترك بصمة ايجابية على الفريق الذي ستنتظره استحقاقات في غاية الاهمية، ابرزها البحث عن العودة إلى منصات التتويج، إلى جانب المشاركة في دور المجموعات من دوري ابطال آسيا.
وتمسك العين بالمدرب الكرواتي زوران، بعدما اشرف على قيادة الزعيم منتصف الموسم الماضي خلفا للمدرب السابق زلاتكو، وان بدأت سهام الانتقادات توجه للمدرب عقب خروج الفريق الحزين من منافسات الدور ربع النهائي لدوري أبطال آسيا.
وخطا الشارقة بعد دمج ناديي الشارقة والشعب في كيان واحد، طريق الاستقرار والثبات الفني، من خلال تجديد التعاقد مع المدير الفني البرتغالي بيسيرو الذي سبق له العمل مدربا للوحدة من قبل.
وبعدما أسهم في بقاء حتا لموسم جديد في عالم الأضواء، تمسكت إدارة «الاعصار» بخدمات المدرب المقدوني جيوكيكا الذي عمل مع الفريق طوال الموسم الماضي، بعدما حل بدلا من المواطن وليد عبيد عقب اقالته بعد اول جولة من عمر الموسم الماضي.
ووفق نفس النهج، سار الظفرة الذي تمسك بمديره الفني السوري محمد قويض، بعدما ساعد «فارس الغربية» على ترك منطقة الخطر مبكرا، وحجز مركزا آمنا في وسط جدول الترتيب.
وشكل نجاح البرازيلي كاميلي في انقاذ دبا الفجيرة من خطر الهبوط في اليوم الأخير من عمر الموسم، في فتح باب استمرار المدرب البرازيلي على رأس الجهاز الفني الذي سيتولى قيادة «النواخذه» في حضورهم الثالث على التوالي في عالم الاضواء.
وبعد طول تعثر في المفاوضات، نجح الإمارات في تمديد عقد المدرب التشيكي ايفان هاشيك الذي انقذ الصقور من خطر الهبوط، بعد قيادة الفريق للفوز على النصر في المرحلة الأخيرة من عمر الموسم المنصرم.
ويدرك المدرب مدى صعوبة المهمة التي تنتظره من اجل ضمان البقاء الأخضر لموسم جديد في عالم الأضواء، بعدما تمكن من انقاذ الصقور من براثن الهبوط في الجولة الأخيرة من عمر منافسات الموسم السابق.
وكانت البداية مبشرة لهاشيك بعد التعادل مع الظفرة 3-3، علما ان الإمارات كان خسر مباراتيه الافتتاحيتين في آخر موسمين.
اما عجمان الصاعد من دوري الهواة، بعدما نال لقب بطولة دوري الدرجة الأولى، فقد تمسك بدوره بالمدير الفني المصري أيمن الرمادي، الذي سيكون ثاني مدرب عربي في دورينا مع محمد قويض.
ويمتلك الرمادي الخبرة الأكبر في كرة الإمارات، بعدما عمل لسنوات عدة في قطاع المراحل السنية في نادي الشعب، قبل ان يتولى تدريب دبي سواء في الأضواء أو المظاليم، كما ساعد الشارقة في الصعود قبل عدة مواسم، إلى جانب العمل مع الظفرة والشعب ودبي في المحترفين.
وسيغيب المدرب المواطن عن قائمة المدربين العاملين في أندية المحترفين مرة جديدة، بعدما تقلصت فرص أبناء البلد في قيادة الفرق التي تعتمد غالبيتها على مدربين أجانب أو عرب.
أما المدرسة البرازيلية التي غابت عن ملاعبنا في بداية الموسم المنصرم للمرة الأولى، فستعود عبر كاميلي مع دبا الفجيرة، في الوقت الذي سيكون أروابارينا مع الوصل سفيرا لكرة الأرجنتين.
وستبقى حصة الأسد للمدربين الأوروبيين، بتواجد الرومانيين كوزمين وريجيكامب مع الأهلي والوحدة، والإيطالية مع برانديلي النصر والهولندي تين كات مع الجزيرة والبرتغالي بيسيرو مع الشارقة.
ويسجل مدربو كرة أوروبا الشرقية حضورا لافتا، بتواجد المقدوني جيوكيكا مع حتا، والكرواتي زوران مع العين، والتشيكي هاشيك مع الإمارات.

This article was written by the editors of the source and does not reflect at all the view of our site Hamrin News, but was quoted as it is from the source. Continue reading and you will find the source link at the end of the news

شكرا لمتابعتكم خبر عن كوزمين يتابع تسجيل أرقامه القياسية ويقود المباراة 151 في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري دار الخليج ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي دار الخليج مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق البدرى فى اتحاد الكرة من أجل «الفنكوش»
التالى ثلاثة احتمالات أمام الأخضر للتأهل نحو مونديال روسيا .. تعرف عليها