أخبار عاجلة

منصور بن زايد لجماهير القمر السماوي: لم نبلغ قمة إيفرست بعد

منصور بن زايد لجماهير القمر السماوي: لم نبلغ قمة إيفرست بعد
منصور بن زايد لجماهير القمر السماوي: لم نبلغ قمة إيفرست بعد

وجه سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، مالك نادي مانشستر سيتي، رسالة خاصة إلى جماهير «القمر السماوي»، بمناسبة مرور 10 سنوات على ملكيته للنادي في عام 2008.
ووعد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان في رسالته التي جاءت قبل مباراة الفريق أمس أمام فولهام في ملعب الاتحاد، المشجعين بأن السنوات العشر القادمة ستكون أكثر إثارة، بعدما استمتعوا بالعشر سنوات الماضية.
وقال سموه: «نشكر جماهير النادي على الانتماء والدفء والتواضع منذ 10 أعوام، فخورون بما وصل إليه النادي في السنوات الأخيرة..انقضت الآن 10 أعوام منذ أن انضممت لكم في دعم هذا النادي الرائع، وأردت أن أحتفل بهذه الذكرى من خلال الكتابة إليكم مباشرة، مثلما فعلت عندما اكتملت عملية الاستحواذ وبدأنا هذه الرحلة».
وتابع سموه: «أتمنى أنكم استمتعتم بالعشر سنوات الماضية، وأعدكم بأن السنوات العشر القادمة ستكون أكثر إثارة.. أعلم أنكم جميعًا تبقوا طامحين، لذا أظن أن الأمر يبدو كأننا في منتصف الطريق إلى القمة، هناك الكثير للقيام به وهناك الكثير للفوز به، هذا هو السبب في أنكم سوف تستمرون في رؤيتنا نسعى جاهدين لتوظيف أفضل المواهب في هذا النادي والمنظمات الشقيقة في جميع الوظائف وعلى جميع المستويات».
وأكد سمو الشيخ منصور بن زايد: «قطعنا شوطًا كبيراً منذ 2008 وكانت رحلة طويلة، صفقة روبينيو كانت البداية، ثم الفوز بكأس إنجلترا في 2011 لأول مرة منذ 35 عاماً، كما أن لدينا ثلاثة ألقاب دوري، وشاركنا في سبعة مواسم متوالية في دوري أبطال أوروبا، وفي الموسم الماضي تم تحطيم الكثير من الأرقام القياسية».
وأكد سموه على جمالية الأداء الذي يقدمه مانشستر سيتي حالياً بقيادة المدرب الإسباني بيب جوارديولا، حين ذكر الجماهير «بأسلوب اللعب الذي يجلب الفرح لأي مشجع لكرة القدم».
واستطرد سموه: «أود أن أغتنم هذه الفرصة لأقول إنني فخور للغاية بحقيقة أن الشخصية الأساسية لهذا النادي وأنصاره لم تتغير في العقد الماضي، إن صفات الانتماء والدفء والفكاهة والتواضع لاتزال قائمة إلى حد كبير اليوم وهي أساسية لنجاحنا».
وواصل سموه الحديث عن نجاحات في أماكن أخرى غير الفريق الأول للكرة: «على نفس القدر من الأهمية بالنسبة لي وللمجلس، كان التقدم خارج نطاق الفريق الأول، فاز فريقنا النسائي بأربعة ألقاب محلية كبرى وانضم إلى النخبة الأوروبية، ووصل إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا لمدة موسمين متتاليين، وشهد نظامنا الشبابي تواجد أكثر من 100 شاب يؤمنون بمهنة كرة القدم المحترفة في بريطانيا وخارجها، تسعة منهم ظهروا في فريق مانشستر سيتي الأول، لقد أنشأنا أيضا عشرة فرق للإعاقة في مانشستر، هذه الفرق، كما هو الحال مع جميع فرقنا الأخرى
- الذكور والإناث، سواء في الشباب أو في المستويات العليا - تتدرب معاً في نفس المرافق في أكاديمية سيتي لكرة القدم، ما يعزز هدفهم لتحقيق التكافؤ في لعب اللعبة التي نحبها جميعا».
وكشف سموه «أخذنا تطوير نادينا وقيمه إلى مدن متعددة حول العالم، لدينا نوادٍ في نيويورك، وملبورن، ويوكوهاما، وجيرونا، وأوروجواي، إضافة إلى العديد من المكاتب حول العالم، نحن فخورون أيضًا بأن نكون في قلوب المعجبين الجدد في كل بلد حول العالم، بالمعنى المادي، نحن الأكثر عالمية، وفي نفس الوقت محلية، والأهم من ذلك أن جميع الأندية الشقيقة مرتبطة عبر «سيتي جروب» وهي شبكة عالمية مقرها مانشستر تشترك في قيمها ومعرفتها وأفضل الممارسات، وفي الوقت نفسه لها تأثير مباشر وإيجابي على مجتمعنا الواسع».
وتحث سموه عن النجاحات المالية للنادي، وقال: بكل المقاييس، ملكية نادي مانشستر سيتي كان قرارًا تجاريًا جيد جدًا، في عام 2015، شهد الاستثمار الذي قادته شركة سيتي جروب بقيمة 3 مليارات دولار أمريكي، وفي هذا العام، في
مانشستر سيتي، اخترقنا حاجز إيرادات بقيمة 500 مليون جنيه استرليني وحققنا أرباحًا للسنة الرابعة على التوالي. لقد شهدت السنوات العشر الأخيرة تحولًا اقتصاديًا ومستدامًا كما خططنا، كما أن النجاح الاقتصادي مهم للغاية لأنه يدعم كل شيء.
ووجه سمو الشيخ منصور الشكر إلى مجلس إدارة النادي، وفريق القيادة التنفيذية، وكل موظف لخلق هذه القيمة على مدى السنوات العشر الماضية.
وكشف سموه: «لقد أخذنا تطوير نادينا إلى مدن متعددة حول العالم، لدينا فعليًا نواد في نيويورك، ملبورن، يوكوهاما، جيرونا، وأوروجواي، إضافة إلى العديد من المكاتب حول العالم. نحن فخورون أيضًا بأن نكون في قلوب المعجبين الجدد في كل بلد حول العالم».
وأردف سموه «أعتقد أنه من خلال كرة القدم يمكننا مساعدة الناس لجعل حياتهم أفضل. لا تستطيع العديد من المنظمات القيام بذلك مباشرة، سواء كان ذلك فرحة بسيطة من مشاهدة لعبتنا الجميلة».
وأكمل «يمكننا المساعدة في مكافحة السمنة وتحسين مستويات اللياقة لدى الأطفال ودعم الشباب للتخفيف من الاكتئاب، ومكافحة السلوك المعادي للمجتمع، حيث إن كرة القدم تعد القوة التي تتحمل مسؤولية القيام بذلك».
واختتم سموه «ما أعرفه دائماً هو أن اللاعبين والإدارة سيأتون ويخرجون من نادينا، لكن المشجعين دائمون، لن أنسى ذلك، آمل أن تكونوا قد استمتعتم بهذه السنوات العشر الماضية وأعدكم بأن القادم لن يكون أقل إثارة.. أندية كرة القدم وكرة القدم قادرة على القيام بذلك فقط، بل تتحمل مسؤولية القيام بذلك، ولهذا السبب أشعر بالفخر لأننا استطعنا الاستمرار والتوسع في أعمال مانشستر سيتي».
ما الذي تحمله السنوات العشر القادمة؟ أشعر أننا في منتصف الطريق فقط إلى قمة إيفرست، هناك الكثير للقيام به وهناك الكثير للفوز. هذا هو السبب في أنك سوف تستمر في رؤيتنا نسعى جاهدين لتوظيف أفضل المواهب في هذا النادي والمنظمات الشقيقة في جميع الوظائف وعلى جميع المستويات..نعرف أنا وخلدون المبارك أننا لن نحصل على كل شيء في كل وقت. لكن سنستمر في هذه الرحلة، وأؤكد لكم أنه حتى عندما نتعثر، سنحاول أن نظل مخلصين لقيمنا وأن نجعلكم فخورين بما نقوم به وكيف نفعله نيابة عنكم.

شكرا لمتابعتكم خبر عن منصور بن زايد لجماهير القمر السماوي: لم نبلغ قمة إيفرست بعد في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري دار الخليج ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي دار الخليج مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق الرميثي يثمّ ن دعم ورعاية محمد بن زايد لرياضة الإمارات
التالى اتحاد الهوكي يعتمد إقامة الدوري بنظام الذهاب والإياب