أخبار عاجلة
تحذير “نهائي” من فيفا لنيجيريا وغانا -
عين الرأي 14-8-2018 -

عموري يصر على الهلال ويوقع مقابل 40 مليون ريال

عموري يصر على الهلال ويوقع مقابل 40 مليون ريال
عموري يصر على الهلال ويوقع مقابل 40 مليون ريال

انتقل نجم العين والمنتخب الأول عمر عبد الرحمن إلى الهلال السعودي بعقد يمتد لعام واحد فقط، ولم يوضح النادي السعودي ما إذا كان انتقال «عموري» بصفة لاعب حر أم إعارة من ناديه السابق العين كما تردد مؤخراً ولكن إدارة العين أوضحت أنه انتقال حر لتحسم الجدل. كما دار حديث أيضاً في وسائل التواصل الاجتماعي عن قيمة الصفقة التي قدرت بحسب مصادر ب35 مليون ريال سعودي بالإضافة إلى 5 ملايين ريال سعودي مكافآت خلال الموسم.
كشف غانم الهاجري رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم عن كواليس صفقة إنتقال اللاعب وأظهر الهاجري عبر تغريداته في حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر» بعضاً من الحقائق التي كانت غائبة في عملية الانتقال، مؤكداً من خلالها بكل وضوح أن عموري رحل عن نادي العين بعد نهاية عقده، ولم يتفق على تجديد عقده حسب الاتفاق المسبق إلا بشروط وضمانات خارجة عن صلاحيات شركة كرة القدم لينضم إلى فريق الهلال كلاعب حر.
وأكد الهاجري أن العلاقة مع الأشقاء في المملكة العربية السعودية لا تحكمها المصالح وبعض الأمورالتي يروج لها بعضهم لأنها أكبر وأعمق بكثير مما يتصورون، مقدراً الجهود التي ظل يضطلع بها الإعلام السعودي والإماراتي بخصوص انتقال «عموري»، وذكر في مستهل تغريداته أمس أن الأمور واضحة وبسيطة ولا تحتاج لكل تلك الاجتهادات، مبيناً أنه لا يمكن إعارة أي لاعب غير مسجل في كشوفات النادي، لافتاً في الوقت نفسه إلى أنه لا يمكن أيضاً أن يتم تسجيل أي لاعب لم يوقع على العقد بحسب قانون سقف الرواتب.
وشدد رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين على أنه لا مكان للعاطفة في سياسة العرض والطلب في كرة القدم، كاشفاً عن أن «عموري» كان خارج حسابات الجهاز الفني منذ بداية تجمع الفريق الاول للموسم الجديد
وقال: «عموري» انتهى عقده مع النادي ولم يتفق على تجديد عقده حسب الاتفاق المسبق إلا بشروط وضمانات خارجة عن صلاحيات شركة كرة القدم وهذا حق لأي لاعب يبحث عن مصلحته،ومن يروج لغير ذلك فهو يحاول أن يظهرغير ما يبطن.
وأضاف: حفظ حق العين كان يتمثل في اتفاق عموري مع ناديه قبل المغادرة للدخول في تجربة احترافية بالدوري السعودي خصوصاً وأن المفاوضات مع عمر كانت تقتصر على التجديد ومن ثم الخروج للإعارة لمدة موسم ولكن مصالح أهل المصلحة حكمت سير المفاوضات.
وكشف رئيس شركة العين عن تقدم أكثر من نادٍ بعروض للحصول على خدمات عمر عبد الرحمن،وكان هناك تنافس فيما بينها من أجل التوصل إلى اتفاق مع «عموري» وعلى أعلى مستوى وليس فقط المستوى الإداري، وأضاف: رغبة اللاعب كانت تمثل لنا أولوية فيما يخص العرض الأفضل من كل الجوانب ولكن الأمر اختلف ولم يتم الاتفاق على ما كان متفقاً عليه مسبقاً.
وأوضح الهاجري أن العين ليس خصماً بل كان طرفاً في المفاوضات، مبيناً أنه لن يخوض في التفاصيل احتراماً لجميع الأطراف المعنية بالمفاوضات الودية، مشيراً إلى أن المفاوضات عرض وطلب ورغبة، لذلك الاتفاق الذي تم كان بين النادي واللاعب مباشرة برغبة من المستفيد.
وقال: من حق جماهير «الزعيم» أن تعرف وجهة نظر شركة كرة القدم في النادي كجهة طرف بعد أن تم الانتهاء والوصول لخط النهاية،بعض التفاصيل ليست لنادي العين وهي للأندية الأخرى واللاعب ولا يمكن أن نذكرها بالإنابة عنهم.
وأضاف: لا قيمة للوعود بوجود حقائق على طاولة النقاش، سمعنا أن العقد لمدة موسم واحد مع عمرعبد الرحمن وكان انتقالاً حراً ومن يحكم ويحدد ذلك هو اللاعب وليس نادي العين، والاتفاقيات الشفهية لاوجود لها على طاولة المفاوضات وما يسوق له بعضهم لا يهمنا، الوعود الرنانة ليست لها قيمة عندما تواجه الحقائق، ما يهمنا «الزعيم» فقط وجميع الأمور تحت السيطرة ومن يعتقد غيرذلك فهو مخطئ وستثبت له الأيام، نادي العين كيان شامخ واستمر شامخاً وسيبقى شامخاً، والمواضيع الجانبية تأتي وتذهب ولا تغير في قيم ومفاهيم هذا الصرح ومكوناته.
واستمر في توضيحه: الواقع يؤكد أن هناك أموراً أكبر بكثيرمن الشؤون الإدارية والفنية والتعاقد مع اللاعبين، تحظى باهتمام رئاسة نادي العين ومجلس إدارته وموضوع التعاقد يعتبر صغيراً جداً بالنسبة لهم ويقع تحت مسؤولية شركة كرة القدم، اللاعب حدد ماذا يريد وبالطريقة التي يراها مناسبة وكذلك في الوقت الذي رآه مناسباً، فاحتفظ بحقه في عدم التجديد للنادي بعد دخول فترة الستة أشهر ليصبح لاعباً حراً حتى يختار ما يراه مناسباً له ويحقق أحلامه وطموحاته، قبل أن يكون عمرعبد الرحمن لاعباً في صفوف العين هو ابن هذا البلد ومن أبرز من أنجبت الكرة الخليجية سواء اتفقنا أو اختلفنا هذا شأن آخر، والتفاصيل يعرفها كل من كان في دائرة المفاوضات.
وفي نهاية توضيحه عن كواليس مغادرة اللاعب إلى الهلال تمنى الهاجري لعمر عبد الرحمن النجاح والتوفيق وقال: أولوياتنا واضحة وأهدافنا لا يمكن أن تتوقف على لاعب، حيث حققنا والحمد لله الكثير في ظل غيابات مهمة بالموسم الماضي، والأرقام والإحصاءات تؤكد ذلك.

تجهيزات جيدة

اعتبر غانم الهاجري، أن تجهيزات فريق العين مُرضية جداً بالنسبة لهم، مشيراً إلى أن كل منتسب للكيان يسعى إلى تقديم أفضل ما لديه؛ من أجل الوصول لأفضل درجات الجاهزية المطلوبة، وأوضح أنه تم التعاقد أخيراً مع جمال معروف وسعد خميس في خط المقدمة، مبيناً أن اللاعبين يقدمان مستويات أقنعت الجهاز الفني؛ لأنهما من نوعية اللاعبين، الذين يفضلهم زوران ويلعبون في أكثر من مركز، ولديهم السرعة والموهبة، وما كانوا يحتاجون إليه هو اللعب في فريق مثل العين ومع مدرب مثل زوران.
وأوضح رئيس شركة العين لكرة القدم، أن هناك الكثير من التوصيات والآراء التي تقدم بها مختصون ومهتمون ومحللون وجماهير؛ من أجل المحافظة على عناصر الفريق، وتدعيم الصفوف بأفضل اللاعبين، مؤكداً أنهم يستمعون لكل الآراء؛ ولكن في النهاية القرار للجهاز الفني.

كأس العالم للأندية

كشف غانم الهاجري عن أن هناك عملاً جاداًَ للاستفادة من اللوائح المحلية والدولية؛ للخروج بالصورة المشرفة في كأس العالم للأندية الإمارات 2018، وسيتم الإعلان عن كافة التفاصيل في وقت لاحق، وبعد وضع جميع الخيارات والحلول التي قدمها الجهاز الفني في إطار التفعيل، مؤكداً أن هدف الفريق في الفترة الحالية؛ هو الفوز بلقب السوبر في المباراة، التي تجمع الزعيم مع الوحدة.

شكرا لمتابعتكم خبر عن عموري يصر على الهلال ويوقع مقابل 40 مليون ريال في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الخليج ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الخليج مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق الجزيرة يواصل تحضيراته لمواجهة النصر السعودي
التالى الفتح يتعادل ودياً مع أوسييك الكرواتي