أوزيل مخلص لألمانيا وأصوله التركية

أوزيل مخلص لألمانيا وأصوله التركية
أوزيل مخلص لألمانيا وأصوله التركية

أكد لاعب وسط المنتخب الألماني مسعود أوزيل أنه غير نادم على التقاطه صورة مع الرئيس التركي أردوغان، أثارت جدلاً كبيراً في ألمانيا حول ولائه لمنتخب المانشافت قبيل انطلاق مونديال 2018.
وخرق أوزيل حاجز الصمت الذي التزمه خلال نهائيات كأس العالم، من جراء هذه الصورة التي تسببت بالكثير من الجدل والغضب تجاهه، وأكد في بيان نشره في صفحته على تويتر أنه مخلص لكل من أصوله التركية وجنسيته الألمانية، ومصرٌّ في الوقت ذاته على أنه لا يريد الإدلاء ببيان سياسي.
وكان أوزيل ومواطنه إلكاي غوندوغان، وكلاهما من أصل تركي، التقيا الرئيس التركي أردوغان في لندن، والتقطا معه صورة، وسلماه قميصين موقعين، كتب الأول على قميصه «إلى رئيسي».
وقال لاعب أرسنال «على غرار العديد من الناس، جذور أسلافي تعود إلى أكثر من بلد واحد. بينما نشأت وترعرت في ألمانيا، تملك عائلتي جذوراً راسخة في تركيا. لديّ قلبان: أحدهما ألماني والآخر تركي».

شكرا لمتابعتكم خبر عن أوزيل مخلص لألمانيا وأصوله التركية في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري دار الخليج ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي دار الخليج مع اطيب التحيات.

Sponsored Links