نيجيريا تتطلع لتعويض السقوط الأول أمام صلابة آيسلندا

نيجيريا تتطلع لتعويض السقوط الأول أمام صلابة آيسلندا
نيجيريا تتطلع لتعويض السقوط الأول أمام صلابة آيسلندا

تأمل نيجيريا بمنتخبها الشاب في إنقاذ حملتها المتعثرة في نهائيات كأس العالم 2018 في كرة القدم في روسيا عندما تواجه آيسلندا اليوم في فولغوغراد، ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة.
وانتزعت آيسلندا تعادلا ثمينا من الأرجنتين 1-1، بينما خسرت نيجيريا أمام كرواتيا صفر-2 في الجولة الأولى، واختار مدرب المنتخب النيجيري، الألماني غرنوت روهر، تشكيلة من اللاعبين الشباب للمشاركة في المونديال الروسي، مع متوسط أعمار يبلغ 25 عاما، علما ان منتخب «النسور» لم يفز سوى مرة واحدة فقط في آخر 13 مباراة خاضها في نهائيات كأس العالم.
وبلغ المنتخب الإفريقي الأدوار الإقصائية في مونديال 2014، لكن مهمته في النسخة الحالية تبدو صعبة بعدما خسر أمام كرواتيا في مباراته الأولى في كالينينغراد بهدفين لاوغينياكارو ايتيبو خطأ في مرمى فريقه وآخر من ركلة جزاء سجلها لوكا مودريتش.
لكن المنتخب النيجيري بتشكيلته الشابة، التي تضم الحارس فرانسيس أوزوهو البالغ من العمر 19 عاما، كان مجهولا تقريبا مقارنة بالمنتخب الذي خسر أمام فرنسا في دور ال 16 في مونديال البرازيل 2014.
وقال روهر: في بعض الأحيان كنا ساذجين قليلا في الركلات الثابتة لكننا سنعمل على تحسين ذلك.
في المقابل، تدخل آيسلندا المباراة بدفع تعادلها في الجولة الأولى مع الأرجنتين 1-1، في مباراة أضاع فيها أفضل لاعب في العالم خمس مرات ليونيل ميسي ركلة جزاء كانت كفيلة بمنح منتخب بلاده التقدم.
وقدمت آيسلندا التي تشارك في المونديال للمرة الأولى في تاريخها بعد تحقيقها مفاجأة في كأس أوروبا 2016 ببلوغها ربع النهائي في مشاركتها الأولى أيضا، أداء دفاعيا قويا ضد المنتخب الأمريكي الجنوبي، وتصدى حارسها هانيس هالدورسون لركلة الجزاء من ميسي في الشوط الثاني.
ووصف مدرب ايسلندا هيمير هالغريمسون أداء فريقه الدفاعي أمام الأرجنتين ب «لمثالي، علما ان نجم نادي برشلونة الإسباني انتقد اعتماد المنتخب الاسكندنافي على الدفاع، في تعليق لقي ردا من الايسلنديين.
وقال هالدورسون: ربما كان سيكون أكثر سعادة لو اعتمدنا الهجوم وخسرنا صفر-5 يمكن ان يعبر الناس عن آرائهم لكننا حقيقة لا نهتم بذلك.
لكن المباراة ضد نيجيريا في فولفوغراد ستكون هجومية اكثر بحسب الحارس الايسلندي البالغ 34 عاما، الذي أنقذ إضافة إلى ركلة الجزاء العديد من الفرص التي سنحت للمنتخب الأرجنتيني.
وأضاف هالدورسون: سيكون من الصعب التغلب على نيجيريا، فهم سريعون واكثر ميلا إلى الهجوم المباشر من الأرجنتين. ستكون مباراة مختلفة من نواح كثيرة.
ويعتقد روهر ان منتخب نيجيريا لا يزال قادرا على التأهل عن المجموعة التي تقام أولى مباراتي جولتها الثانية الخميس بين الأرجنتين وكرواتيا.
وقال مدرب المنتخب الإفريقي: نتأخر عن ايسلندا بنقطة واحدة والأمور بأيدينا، لذلك سنكون إيجابيين لندع اللاعبين يتعلمون من الخسارة أمام كرواتيا ونحاول تحقيق الافضل.

شكرا لمتابعتكم خبر عن نيجيريا تتطلع لتعويض السقوط الأول أمام صلابة آيسلندا في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الخليج ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الخليج مع اطيب التحيات.

Sponsored Links