أخبار عاجلة
طبخة شاعر -
كره الذات في سبيل الشهرة -
"تلفزيون سوريا" عشية الانطلاق -
السودان.. أزمة اقتصادية وبحث عن مخرج -
أهمية التخصص -
الغوطة.. عن العار وأشياء أخرى -
تونس وانتخابات بلدية مرتقبة -

إسماعيل الحمادي: شباب الأهلي ليس صيداً سهلاً لأحد

حاوره: مسعد عبدالوهاب

خرج إسماعيل الحمادي لاعب وسط فريق شباب الأهلي دبي عن صمته وتحدث ل «الخليج الرياضي»، عن شؤون فريقه وشؤونه على المستوى الشخصي، كواحد من أفضل من لاعبي الجناح في ملاعب كرة القدم الإماراتية خلال السنوات الأخيرة.
سبق ل «الجناح الطائر» أن توج مع شباب الأهلي بالعديد من الألقاب، كما توج مع المنتخب الوطني بكأس الخليج، وهو يعد أحد أهم العوامل المؤثرة في أداء «الأبيض»، وكان اللافت في حديثه أن له نظرة مختلفة في حال ناديه على خلفية تراجع نتائجه في دوري الخليج العربي، مؤكداً أن الكرة مازالت في الملعب، وأن فريقه لن يخرج خالي الوفاض من الألقاب، وأن الفرصة مازالت مواتية للمشاركة في دوري أبطال آسيا النسخة القادمة، من بوابة الحصول على لقب كأس صاحب السمو رئيس الدولة، كما تطرق لوضع الفريق في عهد مهدي علي الذي اعتبره الأب الروحي له ولزملائه، خاصة الدوليين في صفوف الفريق، «الصامت الأكبر» تحدث أخيراً وهنا نص الحوار:

* نتائجكم في الدوري هذا الموسم خالفت التوقعات بعد الدمج، فالمفروض أن تكونوا أقوى بعدما أصبحتم فريقاً يضم عناصر من 3 أندية في فريق واحد.. ما تعليقك؟
أعرف أن الشارع الرياضي وجمهور نادينا شباب الأهلي دبي مستغرب ومستاء من نتائجنا في بطولة الدوري هذا الموسم، ولكن يجب ألا ننسى الظروف التي نمر بها، فمنذ الأسبوع الأول فاجأتنا الإصابات ولم يكتمل قوام الفريق بعناصره الأساسية، وقد دخلنا الموسم ونحن نفتقد خدمات لاعب كبير ومؤثر هو ماجد حسن بسبب إصابته الطويلة التي لازمته، وبدأنا نفقد جهود آخرين بسبب الإصابات اللعينة التي لاحقتنا، ووصل بنا الحال منذ الأسابيع الأخيرة من الدور الأول لأن نلعب في غياب 5 عناصر أساسية وصلت مع بداية الدور الثاني لتسعة بسبب الإصابات والإيقافات ومن يؤدون الخدمة الوطنية التي هي واجب، فهل يمكن لأي فريق في العالم أن يؤدي بنفس مستواه، خاصة أننا نلعب بدون الأساسيين من خط الهجوم بكامله؟ ولكن لا أحد ينظر لهذه الغيابات بسبب الإصابات التي عانيتها وزملائي التي تمثل السبب الرئيسي في تراجع نتائجنا بالدوري، ويجب ألا ينزعج جمهورنا فالتجانس يزداد بين عناصر الفريق وأي تحول أو متغير جديد يحتاج لوقت حتى يتحقق الانسجام الكامل للفريق، نحن نحتاج من جمهورنا إلى وقفة الرجال التي عهدناها فيه.

* كيف ترى الفريق مع المدرب مهدي علي بعد رحيل كوزمين؟
في البداية أقول أنا لاعب محظوظ في أنني تدربت مع مدربين على مستوى عال من الكفاءة، فالكابتن كوزمين مشهود له وحققنا إنجازات وألقاباً هامة طوال السنوات التي قاد فيها الفريق، وهو كان أفضل مدرب في الإمارات وكان يوظف قدراتي وإمكاناتي وزملائي بشكل جيد في خدمة الفريق، وهو مدرب يحب الفوز ولا يستطيع أحد التقليل من شأنه، أما بالنسبة للكابتن مهدي فشهادتي فيه مجروحة فهو مدرب كفؤ ومن خيرة المدربين المواطنين الذي يمثل وجوده شهادة نجاح للمدرب الإماراتي، وأنا أعتبره الأب الروحي لي ولزملائي من الدوليين في صفوف الفريق لأننا تعايشنا معه لفترة طويلة ويعرف كيف يوظف إمكاناتنا، وحقق معنا في المنتخب إنجازات لا تغفل، وأشكره على كل ما قدمه لنا من إضافات كثيرة تتعلق بأسلوب وطرق اللعب، وعلى صعيد النادي يكفي أنه قبل بمهمة قيادة الفريق في وقت صعب جداً وقراره كان شجاعاً، ويحسب له لأنه ابن وفيٌ للنادي ولم يتخل عنه عندما احتاج إليه وهو تعامل مع الفريق بظروفه وعلى قدر المسؤولية، ويبذل حالياً جهوداً كبيرة في إعادة الفريق إلى الواجهة، وسينجح بخبرته الكبيرة في تحقيق ذلك، وعلى المستوى الشخصي الكابتن مهدي ليس غريباً عني فهو مدربي السابق في المنتخب، وتعلمت منه الكثير ولا يمكن أبدا إغفال ما قدمه مع المنتخب من عطاء وإنجازات، ولا يعني أننا لم نتأهل لكأس العالم 2018 في روسيا أن الكابتن مهدي تخلى عنا فهو كمدرب ما قصر، ولكنه احترم رؤية اتحاد كرة القدم واتخذ قراره باحترام وهذا يحسب له لا عليه.

* هل ترى أن الفرصة مازالت مواتية لتحقيق ألقاب هذا الموسم؟
نعم فرصتنا موجودة وإن كانت درع الدوري ضاعت منا إلا أن فريقنا لن يخرج خالي الوفاض من ألقاب الموسم، وأوجه رسالة لجميع الفرق وللشارع الرياضي بأن فريقنا ليس صيداً سهلاً، ولن يكون أبداً وعندما يعود هجومنا قريباً ولا ننسى غياب ديوب أحد أهم أوراقنا الهجومية، وستكون لنا كلمة أخرى، فلو كان أي فريق في العالم يلعب بنقص 8 لاعبين أساسيين لانهار تماماً وربما يتذيل جدول الترتيب في الدوري، لكننا تماسكنا واستعدنا الروح ورغم كل الظروف لم نفقد حظوظنا ونتطلع للأفضل وسنستميت في الفترة القادمة لإرضاء نادينا وجمهورنا، فهدفنا الرئيسي الآن هو الفوز بلقب كأس صاحب السمو رئيس الدولة، والكابتن مهدي يعمل معنا على هذا الأساس وتكمن الأهمية في أن نيلنا اللقب الغالي، سيمكننا من المشاركة ببطاقة مباشرة في بطولة دوري أبطال آسيا النسخة القادمة، وهذا يجعلنا نحارب ونقاتل في الملعب لعدم تفويت هذه الفرصة، كما نطمح أيضاً للفوز بلقب كأس الخليج العربي التي نتفوق فيها، وأعترف أن نتائجنا غير المتوقعة أمام الفرق البعيدة عن مربع المنافسة أثرت فينا مع التأكيد على أن كل الفرق التي تلعب في الدوري لها طموحاتها، وكل مباراة لها ظروفها والنتائج تحسم في الملعب طالما أن 11 يلعبون ضد 11، هذا منطق كرة القدم.

* هل الدمج أضعفكم أم قوّاكم؟
قرار الدمج لم يكن أبداً سبباً من أسباب تراجع نتائجنا، فبالمنطق يفترض أن يزيد من قوتنا، لكن الذي حصل كما أشرت هو الإصابات التي لاحقتنا، وكلاعبين تقبلنا القرار لأنه لم يؤثر في شكل الفريق، والجهاز الفني قدم المطلوب في ترابط وتجانس صفوف الفريق، وأعود للقول: المشكلة ليست في الدمج لأن البعض يتكلم في هذا كثيراً فلاعبو «الأهلي سابقاً» موجودون ورحل من المؤثرين أحمد خليل فقط وبقية النجوم موجودون، وانضم إلينا لاعبون متميزون ونجوم من «ناديي الشباب ودبي» سابقاً، وهذا لا يضعفنا بل يقوينا تحت شعار نادينا شباب الأهلي دبي، الذي ننتمي إليه ونسعى لأن نكون على قدر الدفاع عن شعاره.

* ما رأيك في مستوى الدوري هذا الموسم في ظل 12 نادياً؟
دوري هذا الموسم يشهد منافسة أكبر والمستوى الفني يتطور خاصة من فرق وسط الجدول، التي يؤسفني أن نكون فيها بوضعنا الحالي، لكننا لن نقبل بأن ينتهي الموسم ونحن في هذا الوضع، والملاحظ هذا الموسم هو زيادة المنافسة الطموح والنتائج تأتي أحياناً مخالفة للتوقعات نتيجة رغبة كل الفرق في تحسين موقفها، ولو قسمنا جدول الترتيب إلى 3 أجزاء بعد الجولة 16، سنلاحظ أن الفارق نقطتان بين الأول والثاني والثالث، ومن الرابع النصر الفارق يتراوح من نقطة إلى أربع نقاط، وفي المراتب الأربع الأخيرة في الترتيب، وهذا يدل على زيادة التنافس في كل المواقع.

* من ترشح للفوز بلقب الدوري؟
صعب التحديد، ولكن من الواقع الحالي اللقب لن يخرج عن العين والوحدة والوصل، ولكن أرى أن الفوز بالدرع لن يحسم إلا في الجولة الأخيرة من البطولة، كما هو الحال في الهبوط لا يمكن توقع من سيهبط إلا في آخر جولة في ظل الفروق القليلة جداً في النقاط؟

* هل لك أمنية أخيرة؟
عودة فريقي للواجهة هي أمنيتي ومتفائل بقدرتنا كلاعبين على فعلها خاصة بعد اكتمال صفوفنا، وثقتي كبيرة في ذلك، كما أتمنى عودة جمهورنا لمؤازرتنا من المدرجات لأننا نحتاج إليه، وأريد منه أن يتوحد خلف شعار نادينا شباب الأهلي دبي، فلا يمكن لفريق أن يحقق نتائج بدون مساندة جمهوره ودعمه، وإن كانت نتائجنا تراجعت إلا أن الموسم لم ينته بعد، والقادم بوجود الجمهور سيكون أفضل ونطمئن جماهيرنا بأننا كلاعبين لدينا العزيمة والإصرار على البقاء في دائرة التميز.

إسماعيل لمنتقديه: حاسبوني على عطائي في الملعب فقط

قال إسماعيل الحمادي رداً على ما تعرض له من ملاحقات إعلامية تمسه شخصياً في الآونة الأخيرة: أنا لاعب أتنفس كرة القدم وأعشق فريقي نادي شباب الأهلي دبي ومنتخب بلادي الذي أعتبر وجودي فيه في السابق واللاحق شرفاً كبيراً فأي لاعب في الإمارات يتمنى ويحلم بهذا الشرف، وأنا مع المنتخب بروحي وقلبي سواء كنت ضمن صفوفه أو خارجه في أي مرحلة من عمري، إنما بالنسبة للإعلام فأنا أحترم دوره وواجبه وكأي لاعب أتأثر عندما يكتب عني شيء سلبي، كما أفرح وقتما يمدحون عطائي، ولا أنزعج مطلقا من أي شيء يكتب لكن أقول للإعلاميين انظروا لعطائي فوق المستطيل الأخضر وعاملوني على هذا الأساس لأننا جميعا في النهاية يهمنا رفعة شأن كرة القدم الإماراتية.

غياب الجمهور يحزننا

أدلى إسماعيل الحمادي برأيه في عزوف جمهور ناديه عن مؤازرة الفريق من المدرجات، بقوله قامت الدنيا ولم تقعد على نتائج الفريق، خاصة من جمهورنا الذي يجب أن يلتمس لنا عذراً لا أن يقاطعنا ويمتنع عن الحضور لمؤازرتنا في الملعب، وأنا شخصياً حالي من حال زملائي عندما نلعب ونرى المدرجات ما فيها إلا مئات تعد على أصابع اليد الواحدة، وهذا الشيء يحزنني كما يحزن زملائي كثيراً من هذه المقاطعة التي تؤثر فينا لأنه لا يعقل أن نلعب بلا مؤازرة، صحيح أن نتائجنا تراجعت ونعذر جمهورنا الذي نقدره فهو يحب الفوز والألقاب والانتصارات ولم يعتد أن يرانا بعيداً عن حيز المنافسة على لقب الدوري، ولكن عليه أن يقدر الظروف التي يمر بها الفريق، فوجوده وقت الشدة أهم بالنسبة لنا لأننا في أمس الحاجة إليه أكثر من أي وقت مضى.

شكرا لمتابعتكم خبر عن إسماعيل الحمادي: شباب الأهلي ليس صيداً سهلاً لأحد في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الخليج ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الخليج مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق تحضيرات مكثفة للمعرض الدولي للخيل
التالى الزمالك يتعادل مع إنبى سلبيًا ويواصل نزيف النقاط