أخبار عاجلة
تواصل فعاليات مهرجان ثراثنا بنجران -

العبيدي: عودة حسن عبد الرحمن أهم مكاسب التجربة الصينية

العبيدي: عودة حسن عبد الرحمن أهم مكاسب التجربة الصينية
العبيدي: عودة حسن عبد الرحمن أهم مكاسب التجربة الصينية

رأس الخيمة:علي البيتي

خسر فريق الإمارات تجربته الودية أمام جيانغسو الصيني 1-5، واشرك المدرب نور الدين العبيدي 14 لاعبا في اللقاء معظمهم من الصف الثاني وفضل إراحة الأساسيين ودفع فقط بخالد عمبر والسوري قلفا في شوط واحد.
وكان الإمارات بدأ المباراة بتشكيلة ضمت علي صقر في المرمى وأحمد مال الله والخديم وسلطان حسين وعبد الله الضنحاني في الدفاع، وفي الوسط خالد عمبر ومروان محمد وحسن عبد الرحمن، وفي الهجوم سعيد سالم وأحمد مال الله وعيسى علي، وفي الشوط الثاني شارك إسماعيل ربيع ومحمد كندر وأحمد الدرع، وخرج علي صقر وعمبر وأحمد مال الله.
وخرج أحمد مال الله قبل نهاية المباراة بعدما تعرض لغصابة في الانكل وقال نور الدين العبيدي مدرب «الصقور» إن الإصابة ليست مزعجة وانه فضل سحبه من الملعب حتى لا تتفاقم.
وكان مال الله غاب عن المباراة السابقة أمام العين بسبب الايقاف يوامل الجهاز الفني الا يغيب عن مباراة عجمان.
وتحدث العبيدي عن التجربة، وقال: كانت تجربة جيدة، لعبنا أمام فريق مميز ويضم مجموعة من الأسماء الكبيرة على غرار راميريس وتكسيرا وغيرهما ويدرب الفريق الصيني، الإيكالي فابيو كابيلو، أحد اهم المدربين على مستوى العالم، ونحن قصدنا من التجربة ان نتيح الفرصة للاعبين الذين لم يشاركوا في الفترة الأخيرة والعائدين من الإصابة وقد اطمأننا على وضعية حسن عبد الرحمن وهو قدم مستوى جيدا في الشوطين وبذل مجهودا كبيرا في المباراة وهذا مؤشر ممتاز لعودته وكذلك لعب عمر الخديم تسعين دقيقة، ودفعنا بخالد عمبر وهو لم يشارك في المباراة الأخيرة أمام العين وقد حرصنا على تجهيزه أمام الفريق الصيني.
ومضى: اللاعبون كانوا جيدين وكونهم جاروا فريقا قوياً ولديه لياقة عالية ويلعب بهذه القوة والاندفاع البدني فهذا ما كنا نبحث عنه واعتقد أن كل اللاعبين ظهروا بمظهر جيد والنتيجة لا تعبر عن المستوى وقد اهدرنا أربع فرص وهناك كرتان ارتدتا من القائم والعارضة، لكن النتيجة بطبيعة الحال لم تكن أولوية بالنسبة لنا والهدف كان الاستفادة فنيا وبدنيا من المباراة وإبقاء الفريق في فورمة وأجواء المباريات بسبب توقف الدوري وهذا تحقق.
وعن غياب ساشا ومعاوي وبارك قال: غيابهم متعمد، تدربوا في نفس اليوم وهم ليسوا بحاجة إلى المشاركة في المباراة بل إلى راحة والفريق أمامه مباراة مهمة ومصيرية أمام عجمان، أيضا بقية اللاعبين الشاجي والشامسي والحسين صالح وغيرهم فضلنا اراحتهم وقد خضعوا لتدريب قبل المباراة.
وذكر العبيدي ان الصقور سيكون في اتم الجهوزية عندما يستضيف عجمان وقال: مباراة مهمة وصعبة تنتظرنا ووضع فريقنا حرج ونحتاج بشدة للفوز، ليست هناك نية لتغيير طريقة اللعب، مشكلة الفريق ليست في طريقة اللعب, عندما تصل لمرمى المنافس وتصنع اكثر من اربع وخمس فرص فهذا يعني أن الطريقة لاغبار عليها، مشكلتنا أننا نهدر فرصا مهمة وليست في صناعة الفرص.
ومن جانبه قال المدرب الإيطالي فابيو كابيلو ان التجربة جيدة، وذكر ان فريقه خاض مباراة ذات ايقاع سريع قبل لقاء الصقور وكان يحتاج إلى إيقاع مختلف.
ورأى كابيلو ان هناك تخطيطا جيدا في الصين من اجل تحقيق هدف معين وقال: في الصين ليس هناك انفاق فقط على مستوى التعاقدات والصفقات بل هناك عمل على مستوى القاعدة واللاعبين الشباب والغرض كأس العالم 2030.
وامتدح كابيلو مواطنه زاكيروني مدرب منتخب الإمارات ووصفه بأنه مدرب صاحب خبرة وعقلية واكد انه سيفيد الكرة الإماراتية.
وقال خليل الطويل عضو مجلس إدارة نادي الإمارات ومشرف الفريق الأول إن فريق الصقور ظهر بمظهر جيد في المباراة الودية رغم الخسارة، ونوه إلى الفرص المهدرة، وذكر أن الإمارات لعب بتشكيلة شابة.
وأفاد أن إدارة النادي حريصة دائما على إعداد الفريق وتجهيزه ودعم اللاعبين وأشار إلى إنها قريبة من اللاعبين ولا تقصر في الدعم المعنوي، وقال: الدعم المعنوي موجود ولا يقتصر على مباراة عجمان وحدها، هناك عمل على كل الجوانب وهناك جهود تبذل من الجميع من اجل اخراج الفريق من هذه الوضعية ونحن لدينا ثقة كبيرة في فريقنا ومتفائلون.
ومضى: مباراة عجمان مهمة بلا شك لكنها واحده من مجموعة مباريات كلها صعبة ومصيرية ومهمة وبالطبع عجمان فريق جيد وقد ضمن البقاء وامن نفسه وهو يعمل على تحسين مركزه حاليا وليس لتفادي الهبوط والإمارات يحترمه.
وأكد الطويل انهم لا ينظرون إلى نتائج الفرق الأخرى التي تعتبر في نفس وضعيتهم ولا إلى مبارياتها وحساباتها، وقال:موقف الظفرة وحتا ودبا الفجيرة لا يهمنا نحن نهتم بفريقنا وننظر إلى وضعه وليس للآخرين ونعمل بكل ما أوتينا ليبقى.

عيسى سعيد بالتجربة

قدم عيسى علي لاعب فريق الإمارات الشاب مستوى جيداً في مباراة جيانجسو الصيني الودية وهو شارك في خط الهجوم منذ البداية وحتى نهاية اللقاء، وذكر انه سعيد بالمشاركة في هذه المباراة تحديدا وأمام فريق كببير يضم أسماء عالمية، واعتبر أن التجربة مفيدة وأن فريقه قدم مستوى مرضياً فيها. ويعتبر عيسى من اصغر اللاعبين في دوري الخليج العربي وهو انتقل لفريق الإمارات قادما من نادي الشباب.

شكرا لمتابعتكم خبر عن العبيدي: عودة حسن عبد الرحمن أهم مكاسب التجربة الصينية في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الخليج ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الخليج مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
التالى آل الشيخ يهنئ المنتخب السعودي للرجال والشباب لكرة الطاولة