أخبار عاجلة
عودة 180 مصريًا ووصول 121 شاحنة بمنفذ السلوم -

الإمارات تحصد 152 ميدالية في النسخة الرابعة ل«أبوظبي جراند سلام»

الإمارات تحصد 152 ميدالية في النسخة الرابعة ل«أبوظبي جراند سلام»
الإمارات تحصد 152 ميدالية في النسخة الرابعة ل«أبوظبي جراند سلام»

أبوظبي: «الخليج»

أحرز أبطال وبطلات الإمارات للجوجيتسو 152 ميدالية، منها 141 في اليوم الختامي للجولة الرابعة من «بطولة أبوظبي جراند سلام»، التي أقيمت على صالة «مبادلة أرينا» في مدينة زايد الرياضية؛ وذلك في النزالات، التي أقيمت لفئات الأحزمة الأبيض والأزرق للرجال والسيدات والأساتذة والناشئين، إضافة إلى نهائيات الحزام الأسود.
رفع أبطال الإمارات رصيدهم الإجمالي من الميداليات، بعد اليوم الثاني إلى 152 ميدالية بواقع 50 ذهبية، و50 فضية، و52 برونزية.
حضر المنافسات حسين إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم، ومحمد خلفان الرميثي رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة قائد عام شرطة أبوظبي، والشيخ زايد بن طحنون بن زايد آل نهيان، وبانايوتوس ثيودور رئيس الاتحاد الدولي للجوجيتسو، وعبدالمنعم الهاشمي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي، وعارف حمد العواني أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي، ومحمد سالم الظاهري نائب رئيس اتحاد الإمارات للجوجيتسو، ويوسف البطران، وفهد علي الشامسي عضوا مجلس إدارة الاتحاد.
واعتبر حسين الحمادي وزير التربية والتعليم، أن «بطولة أبوظبي جراند سلام للجوجيتسو»، تشكل قاعدة رياضية وطنية نموذجية؛ تستهدف تنمية مهارات أبناء الإمارات، وتقدم للمنتخبات أبطالاً قادرين على المنافسة العالمية، والاستثمار في أجيال الغد.
وأثنى على مستوى اﻷداء والتنظيم للبطولة، وهو ما انعكس على النجاح اللافت، مؤكداً أن النجاحات والإنجازات العديدة، التي حققها «اتحاد الإمارات للجوجيتسو» ليست وليدة اللحظة، وإنما هي نتاج دعم كبير من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وجهد كبير من مسؤولي الاتحاد، وهو ما أسفر عن فوز الاتحاد أخيراً ب«جائزة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي»، كأفضل مؤسسة رياضية في الدولة لعام 2017، إضافة إلى فوز لاعب ولاعبة من أبطال الجوجيتسو بنفس الجائزة.
وقال وزير التربية والتعليم: «لمست من خلال حضوري لفعاليات البطولة تطوراً هائلاً للعبة في الدولة، وتنظيماً رائعاً وحماسة لدى كل المتنافسين، ونحن بدورنا في وزارة التربية والتعليم نهتم بالرياضة، ونضعها ضمن أهم اﻷولويات، ونسعى إلى توثيق شراكتنا الاستراتيجية مع الاتحاد، لاسيما أن الهدف مشترك بيننا وهو «المساهمة في بناء أجيال قوية» قادرة على الحفاظ على مكتسبات الماضي، وبناء حضارة المستقبل».
من ناحيته، أكد محمد سالم الظاهري أن القائد والمؤسس المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، يستحق أن نذكره دائماً، وأن نضعه أمامنا قدوة في كل شيء؛ لأنه من وضع الأساس لهذا البنيان القوي لدولتنا، وبالنسبة لنا في الجوجيتسو فنحن أول من يستجيب لهذه المبادرة، ويتفاعل معها؛ لأن رياضتنا تحظى بدعم ورعاية من قيادتنا الرشيدة.
وقال: «هذه البطولة مجرد بداية لفعاليات الجوجيتسو، التي تخلد ذكرى القائد والمؤسس، وفي ظني أن كل قطاعات الدولة سوف تتسابق على إبراز فعالياتها وربطها بهذه المناسبة الطيبة، وفي ظني أن حضور وزير التربية والتعليم، ورئيس الهيئة العامة للرياضة، يعكس مدى التفاعل مع هذه المبادرات، ونحن نعد وزارة التربية والتعليم والهيئة العامة للرياضة من الشركاء الاستراتيجيين لنا، ومن الداعمين لتطور مشروعنا الذي يعد أنجح مشروع رياضي في الدولة في السنوات العشر الأخيرة».

وأكد اللواء محمد خلفان الرميثي قائد عام شرطة أبوظبي رئيس الهيئة العامة للرياضة، أن لعبة الجوجيتسو تخطت مراحل التقييم والإشادة؛ لأنها وصلت بالفعل إلى العالمية، وقدمت تجربة مفيدة لكل رياضات الأخرى، بأنه لا مجال للمستحيل، وأن الدعم الذي تقدمه الدولة للرياضة يمكنه أن يتحول إلى إنجازات وألقاب وميداليات على منصات التتويج إقليمياً وقارياً وعالمياً، ولا سيما أن الدولة تدعم كل الرياضات.
وقال الرميثي: «نحن فخورون بأن اللعبة أصبحت مرتبطة بدولة الإمارات أكثر من أي دولة أخرى في العالم، وهذا ما كان ليتم لولا الدعم الذي تحظى به من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والمتابعة الحثيثة من عبدالمنعم الهاشمي رئيس الاتحاد، وكل أعضاء مجلس الإدارة، وفي ظني أن خير الإمارات في هذه اللعبة لم يقتصر على الإمارات فحسب؛ ولكنه فاض على كل دول العالم؛ حيث انتشرت لعبة الجوجيتسو بفضل جهود الإمارات في مختلف دول آسيا، وأيضاً في مختلف قارات العالم، وأصبحت أبوظبي هي عاصمة الجوجيتسو العالمية، كما أنها أصبحت المقر الرسمي للاتحاد الدولي للجوجيتسو».

العواني: نموذج للرياضات الأخرى

أشاد عارف العواني أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي بالنتائج المبهرة التي حققها أبناء وبنات الإمارات في بطولة أبوظبي جراند سلام، وفي كل المحافل القارية والعالمية، وأكد أن إنجازات الجوجيتسو تدعو إلى الفخر، وأن اتحاد الجوجيتسو يقدم عملاً رائعاً قادراً على الاستمرار والتطور، وأن تجربة الجوجيتسو يمكن اعتبارها نموذجاً يحتذى به لكل الرياضات الأخرى الراغبة في التطور والوصول إلى العالمية.
وقال: النجاحات التي تحققها رياضة الجوجيتسو سواء في تنظيم البطولات، أو تحقيق الألقاب وحصد الميداليات، كلها تنسجم مع توجهات مجلس أبوظبي الرياضي، التي تستهدف الدعاية للعاصمة باعتبارها قبلة للأحداث الرياضية، وأنا أقول بأن اتحاد الجوجيتسو من أهم المؤسسات التي تحقق رؤية مجلس أبوظبي الرياضي، ونحن نتوجه بالشكر للاتحاد برئاسة عبد المنعم الهاشمي لأن عملهم واضح للجميع، ويبرز الوجه الحقيقي للإبداع والتميز.
وعن إقامة كل فعاليات الجوجيتسو تحت مظلة عام زايد قال: عام زايد والعمل تحت مظلته يجب أن يكون شعاراً لكل القطاعات، وفي ظني أن الجوجيتسو تفاعل سريعاً مع هذه المبادرة، من منطلق وعيه بالدور القيمي والأخلاقي الذي يقوم به، ولا سيما أن تأثير لعبة الجوجيتسو دخل كل البيوت تقريباً، ونحن نقول بأن كل تطور في كل مجال ناتج عن البذرة التي وضعها القائد والمؤسس في كل المجالات والقطاعات.

حديث الأبطال

أكد حمد علي نواد لاعب منتخبنا الوطني الفائز بذهبية وزن 56 كجم للحزام الأزرق بالغين أن الإنجاز الذهبي يرجع إلى تطبيق خطة المدرب والتكتيك الذي تدرب عليه خلال معسكر الإعداد، مشيراً إلى أن أهم وأصعب نزال خاضه كان أمام خصمه البرازيلي رانيي زاريوا في النهائي وأنه استخدم عقله وتركيزه في حسم نتيجته.
وأكد نواد أن الفوز دافع قوي للاستحقاقات المقبلة سواء على المستوى المحلي أو الدولي، وأنه يتطلع بشغف لخوض غمار بطولة العالم للناشئين وبطولة العالم للمحترفين.
وكان عمر الفضلي لاعب منتخبنا الوطني توج بالميدالية الذهبية في وزن 62 كجم، وهو الإنجاز الأول له بعد فوزه بجائزة محمد بن راشد للإبداع الرياضي، وأكد الفضلي أنه سعيد بالإنجاز، وأنه مصر على الحفاظ على الصدارة دائماً.

الأفضل في العالم

قال محمد خلفان الرميثي: تجربتنا مع الجوجيتسو أثبتت أنها الأفضل في العالم؛ من حيث تنظيم أقوى البطولات، ومن حيث انتشار اللعبة عبر المدارس والأندية والأكاديميات وأغلب مؤسسات الدولة، خصوصاً الأمنية والعسكرية، وفي ظني أن الجوجيتسو يسهم في تحقيق أفضل دعاية للعاصمة أبوظبي حول العالم، ويكفينا أن نعلم بأن «بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو» المقبلة سوف تلامس رقم ال 10 آلاف لاعب ولاعبة من مختلف دول العالم، وهو رقم رهيب.

شكرا لمتابعتكم خبر عن الإمارات تحصد 152 ميدالية في النسخة الرابعة ل«أبوظبي جراند سلام» في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري دار الخليج ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي دار الخليج مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق تعادل سلبي لتشيلسي مع ليستر
التالى صحيفة "مكسيكية": مفاوضات "ليون" مع "الهلال" فشلت في ضم "ماتياس"