أخبار عاجلة
ترفيعات في الخارجية الى رتبة وزير مفوض - اسماء -
احالة (3) سفراء بوزارة الخارجية إلى التقاعد -
"مغربي" يحتفل بقران ابنه "إياد" -

المنتخب الوطني تـ 23 (1) ماليزيا (1) بـ كأس آسيا لكرة القدم

المنتخب الوطني تـ 23 (1) ماليزيا (1) بـ كأس آسيا لكرة القدم
المنتخب الوطني تـ 23 (1) ماليزيا (1) بـ كأس آسيا لكرة القدم

عمان - عودة الدولة

دائرة الشك

أدخل أمس المنتخب الوطني ت 23 لكرة القدم نفسه في دائرة الشك بتعادله أمام نظيره الماليزي 1-1 على ستاد شانجشو في ثاني مبارياته بـ كأس آسيا المقامة في الصين حتى 27 الجاري.

وماأثار الشك هو الأداء الهزيل والنتيجة أمام منافس مغمور جاء للبطولة كضيف للمرة الأولى، حيث رغم التقدم الاردني عبر ورد البري، إلا أن الماليزي صفاوي راسيد عادل النتيجة قبل نهاية الحصة الأولى ومضى الشوط الثاني دون تعديل الرقم، في الوقت الذي كان فيه قائم المنتخب ينقذه من الخسارة مرتين لتصبح المعادلة تحت طائلة مسؤولية الحسابات المعقدة.

وضمن حسابات ذات المجموعة الثالثة، واصل العراقي الصدارة بالتعادل السلبي أمام السعودي بنفس المكان ليصل إلى النقطة (4)، والسعودي (2) وهو ذات رصيد المنتخب الوطني، بينما الماليزي (1).

وبات المنتخب بحاجة لنتيجة الفوز فقط لا غير للتواجد بالدور الثاني وهو يواجه العراق عند الواحدة والنصف بعد ظهر غد الثلاثاء أو التعادل شريطة تعثر السعودي أمام الماليزي بذات التوقيت.

أسماء حاضرة

مثل المنتخب: رأفت الربيع، سعد الروسان، ورد البري، مصطفى كمال، يزن العرب، نور الدين الروابدة (سليمان ابو زمع 54)، ابراهيم الخب، محمد الرازم (احمد المحارمة 71)، موسى التعمري، أحمد الرياحي، أنس العوضات (احمد العرسان 77).

مثل ماليزيا: محمد نادلزي، ارفان زكريا، آدم نور، دومينيك تان (زايبول بهاري (91)، ماثيو ديفيز، نور عزام عزة، صفاوي راسيد، جفري شيو، سايزوان انديك، دانيال امير (محمد سياماكوتي65)، اخيار رشيد(تومي موات 80) .

خيارات مفقودة

سدد الرياحي كرة من داخل المنطقة ابعدها حارس المرمى، وارسل الخب العديد من الكرات وبرز الرازم في المناورات مع التعمري والعوضات، فيما تكفل الروسان والعرب وكمال بوقف الهبات المرتدة للماليزي على فترات خجولة.

اطلق جفري كرة قوية امسكها الربيع، وارسل الرازم كرة ذكية تابعها البري واجتاز الحارس ووضعها في الزاوية البعيدة معلنا التقدم (16).

استمرت المحاولات للوصول صوب منطقة دازلي الذي تحمل العبء الأكبر من الرياحي، وظهرت بعض الأخطاء الدفاعية للمنتخب ومنها حصل الماليزي على الركنيات وكاد أن يعدل المشهد لولا الربيع خرج في الوقت المناسب، وجرب التعمري مهاراته في الاختراقات لكن دومينيك وصفاوي تكفلا ابعاد الخطر أولاً بأول.

كرر الرياحي التواجد في المنطقة وعزز ذلك صناعة الكرات دون متابعة من البقية، وحاول العوضات التعزيز لتذهب كرته فوق المرمى، وانسل الرياحي من تمريرة التعمري ليحول تان الكرة ركنية.

احتسب الحكم ركلة جزاء معتبراً ان الروسان اعاق اخيار عند الدقيقة (39) لينفدها صفاوي في سقف الشبكة مدركاً التعادل (43)، في الوقت الذي افتقد المنتخب لتنويع الخيارات.

عقم

انطلق التعمري مبكرا منذ الحصة الثانية بحثا عن اختراق الدفاع الماليزي الذي تماسك بعد تلقيه جرعات الثقة واوقف دانيال هجوم المنتخب بمساندة دازلي، واشترك ابو زمع على حساب الروابدة، وفور دخوله اطلق كرة مباشرة قوية نجح حارس المرمى ابعادها.

الكرات المقطوعة، الأداء الفردي كان السمة البارزة على أرض الملعب، ما جعل المجريات باتت مملة دون انجازات في انهاء الهجمات ومر الوقت والمنتخب يفكر عن الطريقة لحل اللغز الماليزي سواء بالتسديد من بعيد أو المراوغات المتكسرة على حدود الجزاء، وباشر المنافس التبديلات بظهور سياموكوتي عوضا عن امير، وباغت اخيار الجميع بكرة قوية عادت من القائم وسط الارتباك بالمنطقة الدفاعية.

تبادل التعمري الكرة مع ابو زمع وواجه نادلزي وسدد وابعدها الاخير ببراعة، وتكرر العرض بذات الجزئية دون استغلال، واطلق الرياحي كرة اخرى لامست الشباك من الخارج، وسحب المدير الفني الرازم وادخل المحارمة لتعزيز الحالة الهجومية، وابعد القائم مرة اخرى كرة سايزوان، وانهى المنتخب تبديلاته كأحد الخيارات المتاحة بتواجد العرسان ومغادرة العوضات.

مرت رأسية الرياحي جانبية، والماليزي سحب اخيار وأدخل تومي، ليحتسب الحكم ست دقائق كوقت بدل مبدد، وفيها سدد ابو زمع فوق المرمى، وراوغ الرياحي وانقطعت من أرفان وحاول البري، وكل تلك الأمور كانت مجرد استمراريات للعقم ولاهدار الوقت والأداء في آن واحد قبل صافرة النهاية.

فوضى

أغرب الأحداث التي طغت كـ مشاهدات على أرض الواقع، أن المدير الفني برونسكيل لم يضمد جراح أخطاء المباراة الأولى أمام السعودية، لتستمر الفوضى في الحوار الماليزي، لا بل بشكل واسع النطاق، كما تواصلت الأنانية المفرطة وغابت الحرارة وكأنها مباراة ودية أو تحصيل حاصل.

ولعل الكارثة الأكبر، هي عدم قدرة برونسكيل قراءة الكتاب الماليزي المفتوح، خصوصاً أن النتيجة 1-1 كانت مع نهاية الجزء الأول، وبالتالي وجود وقت كاف لتدارك الفخ (45 د شوط ثاني+6 بدل ضائع) =51 دقيقة بالتمام والكمال لم تحدث الايجابيات فيها وسط سؤال مهم للغاية..ماذا قال المدير الفني للاعبين خلال الاستراحة؟!..حتى أن خطورة المنافس أزدادت وأحرجنا في مشاهد متكررة، وتبقى الاختيارات والتبديلات أثناء سير المجريات بحاجة لإيجاد البوصلة دون استيعاب للحالة، فيما أكثر المناظر قسوة كانت تفرغ اللاعبين للدخول بنقاشات مع الطاقم التحكيمي شحنت الأجواء ووترت الشأن الفني ومنها محاولات اقناع الحكم احتساب ركلة جزاء أثناء العديد من الحالات.

كمبيوتر البطولة

روى المدير الفني للمنتخب ايان برونسكيل «كانت هذه النتيجة محبطة بالنسبة لنا، من ناحية التوازن كنا نستحق الفوز عبر النظر إلى الفرص التي حصلنا عليها، رغم أن ماليزيا حصلت على فرص ورد له القائم فرصتين.. سيطرنا على الكرة بصورة جيدة ولم نترجم هذه السيطرة إلى أهداف كما كنا نطمح، والآن أصبحنا في موقف صعب لأن التأهل ليس بأيدينا وعلينا انتظار نتائج المباريات الأخرى، المباراة أمام العراق ستكون صعبة جداً، وسوف نستعد لها لإبقاء فرصتنا في التأهل».

قال مدرب ماليزيا اونج كيم-سوي مدرب منتخب ماليزيا: أعتقد أن اللاعبين أظهروا شخصية جيدة، وبالاصل لم يتوقع أي واحد أن ننافس ولكننا كدنا نحصد النقاط الثلاث أمام الأردن.. بشكل عام أنا فخور باللاعبين، بالتأكيد الحظ يلعب دوراً، واشكر اللاعبين على العمل الرائع».

مع النتيجة السلبية 0-0 بين السعودي العراقي، تعادل المنتخب الفلسطيني والكوري الشمالي 1-1،كما يلتقي عند العاشرة صباح اليوم الاسترالي والفيتنامي على ستاد كونجان، تليها (الواحدة والنصف ظهراً) مواجهة السوري والكوري الجنوبي بذات المكان.

الهدف المسجل أمس من الياباني تاكورا في الدقيقة (90) بمرمى تايلند جعل منتخب بلاده الوحيد الحاصل على تأشيرة الدور الثاني بالرصيد (6) حتى الآن


شكرا لمتابعتكم خبر عن المنتخب الوطني تـ 23 (1) ماليزيا (1) بـ كأس آسيا لكرة القدم في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الرائ الاردنيه ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الرائ الاردنيه مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق الشباب يبحث عن المركز الخامس.. والاتفاق يسعى للهروب من مناطق الخطر
التالى صحيفة "مكسيكية": مفاوضات "ليون" مع "الهلال" فشلت في ضم "ماتياس"