أخبار عاجلة

الحارثي لـ"سبق": تحويل المناهج لبناء الكفايات والمهارات للطلاب والطالبات.. وسنُشرك المعلمين في صناعتها

الحارثي لـ"سبق": تحويل المناهج لبناء الكفايات والمهارات للطلاب والطالبات.. وسنُشرك المعلمين في صناعتها
الحارثي لـ"سبق": تحويل المناهج لبناء الكفايات والمهارات للطلاب والطالبات.. وسنُشرك المعلمين في صناعتها

مع تنفيذ مبادرة التحوُّل نحو التعليم الرقمي سيعتمد الطالب على التقنية

الحارثي لـ

كشف وكيل وزارة التعليم للمناهج والبرامج، الدكتور محمد بن عطية الحارثي، لـ"سبق" عن توجُّه الوزارة لتحويل المناهج الدراسية من منهج يعتمد على المحتوى إلى منهج يبني الكفايات والمهارات الشخصية للطلاب والطالبات. مشيرًا إلى أن "إشراك المعلمين والمعلمات سيتم بشكل كبير في بناء نماذج حديثة من تلك المناهج بعد تدريبهم وتطويرهم وتجهيزهم لذلك".

وبخصوص موافقة وزير التعليم، الدكتور أحمد العيسى، على تبني تجربة أحد المعلمين في مجال تعليم اللغة العربية للصفوف الأولية كشف الدكتور الحارثي لـ"سبق" خلال المؤتمر الصحفي، الذي عقدته وزارة التعليم أمس الأول الخميس بمناسبة إعلان استعدادها للعام الدراسي الجديد، أن "التجربة هي لمعلم اللغة العربية بالصفوف الأولية سعيد الزهراني من مكتب تعليم الجبيل بالمنطقة الشرقية، الذي أولى اهتمامًا متميزًا للطلاب الذين يعانون ضَعفًا واضحًا في القراءة، وركز عليهم، وطوَّر لهم برنامجًا خلال 4 سنوات، تمت مراجعته من جهات كثيرة ومشرفين ومعلمين".

وأضاف الحارثي: "نعمل مع المعلم الزهراني منذ أكثر من عام لتقويم هذه التجربة التي نجح فيها بتحويل بعض الدروس إلى أفلام كرتونية، وذلك على حسابه الخاص، إضافة إلى عدد من المشاريع والمطبوعات التي أصدرها". مشيرًا إلى أنه سيتم تطبيق التجربة في المنطقة الشرقية، بعد أن عُرضت على وزير التعليم، ووجَّه بتبنيها، معتبرًا أن ذلك "إشراك حقيقي للمعلمين، وهو ما يتوافق مع الاتجاهات العالمية في التعليم؛ فالمعلمون في المدارس الحديثة التي تحصل على نتائج عالية في الاختبارات الدولية يشتركون في صناعة المنهج الدراسي".

وقال وكيل وزارة التعليم للمناهج والبرامج، الدكتور محمد بن عطية الحارثي، لـ"سبق" في رده عن سؤالها حول تبني وزارة التعليم المزيد من المبادرات الإيجابية من المعلمين والمعلمات، وإشراك العاملين في الميدان التربوي: "هذا توجُّه ستعتني به الوزارة كثيرًا، وإن شاء الله تعالى سيتم تحويل المناهج من منهج يعتمد على المحتوى إلى منهج يبني الكفايات والمهارات الشخصية للطلاب والطالبات، وسيتم إشراك المعلمين والمعلمات بشكل كبير في بناء نماذج حديثة بعد تدريبهم وتطويرهم وتجهيزهم لذلك".

وأضاف: "هناك تجارب كثيرة ومتميزة من المعلمين والمعلمات، ونتمنى أن يشاركوا بشكل أكبر في العمليات التعليمية". مبينًا أن "وكالة وزارة التعليم للمناهج وبقية وكالات الوزارة يشارك فيها المعلمون والمعلمات في ورش التطوير". مؤكدًا أنهم شركاء ومساهمون أساسيون في كل مبادرات الوزارة المقبلة.

كما أكد الحارثي خلال المؤتمر أنه مع تطبيق مبادرة التحوُّل نحو التعلُّم الرقمي لتطوير العملية التعليمية باستخدام التقنية سيقل كثيرًا الاعتماد على طباعة الكتب الدراسية التي ستتحول إلى مراجع. مشيرًا إلى أنه سيتم تطبيق مشروع ‫#المدرسة_الافتراضية في الفصل الدراسي الأول - بإذن الله - في منطقتَي الشرقية وتبوك، إضافة إلى محافظة جدة، بإجمالي 20 موقعًا بين بث واستقبال. كما سيتم توظيف المدرسة الافتراضية لسد احتياج بعض المدارس النائية من المعلمين والمعلمات في بعض التخصصات من خلال البث عبر الشبكة لفصول مجهزة.

الحارثي لـ"سبق": تحويل المناهج لبناء الكفايات والمهارات للطلاب والطالبات.. وسنُشرك المعلمين في صناعتها

عبدالحكيم شار سبق 2017-09-16

كشف وكيل وزارة التعليم للمناهج والبرامج، الدكتور محمد بن عطية الحارثي، لـ"سبق" عن توجُّه الوزارة لتحويل المناهج الدراسية من منهج يعتمد على المحتوى إلى منهج يبني الكفايات والمهارات الشخصية للطلاب والطالبات. مشيرًا إلى أن "إشراك المعلمين والمعلمات سيتم بشكل كبير في بناء نماذج حديثة من تلك المناهج بعد تدريبهم وتطويرهم وتجهيزهم لذلك".

وبخصوص موافقة وزير التعليم، الدكتور أحمد العيسى، على تبني تجربة أحد المعلمين في مجال تعليم اللغة العربية للصفوف الأولية كشف الدكتور الحارثي لـ"سبق" خلال المؤتمر الصحفي، الذي عقدته وزارة التعليم أمس الأول الخميس بمناسبة إعلان استعدادها للعام الدراسي الجديد، أن "التجربة هي لمعلم اللغة العربية بالصفوف الأولية سعيد الزهراني من مكتب تعليم الجبيل بالمنطقة الشرقية، الذي أولى اهتمامًا متميزًا للطلاب الذين يعانون ضَعفًا واضحًا في القراءة، وركز عليهم، وطوَّر لهم برنامجًا خلال 4 سنوات، تمت مراجعته من جهات كثيرة ومشرفين ومعلمين".

وأضاف الحارثي: "نعمل مع المعلم الزهراني منذ أكثر من عام لتقويم هذه التجربة التي نجح فيها بتحويل بعض الدروس إلى أفلام كرتونية، وذلك على حسابه الخاص، إضافة إلى عدد من المشاريع والمطبوعات التي أصدرها". مشيرًا إلى أنه سيتم تطبيق التجربة في المنطقة الشرقية، بعد أن عُرضت على وزير التعليم، ووجَّه بتبنيها، معتبرًا أن ذلك "إشراك حقيقي للمعلمين، وهو ما يتوافق مع الاتجاهات العالمية في التعليم؛ فالمعلمون في المدارس الحديثة التي تحصل على نتائج عالية في الاختبارات الدولية يشتركون في صناعة المنهج الدراسي".

وقال وكيل وزارة التعليم للمناهج والبرامج، الدكتور محمد بن عطية الحارثي، لـ"سبق" في رده عن سؤالها حول تبني وزارة التعليم المزيد من المبادرات الإيجابية من المعلمين والمعلمات، وإشراك العاملين في الميدان التربوي: "هذا توجُّه ستعتني به الوزارة كثيرًا، وإن شاء الله تعالى سيتم تحويل المناهج من منهج يعتمد على المحتوى إلى منهج يبني الكفايات والمهارات الشخصية للطلاب والطالبات، وسيتم إشراك المعلمين والمعلمات بشكل كبير في بناء نماذج حديثة بعد تدريبهم وتطويرهم وتجهيزهم لذلك".

وأضاف: "هناك تجارب كثيرة ومتميزة من المعلمين والمعلمات، ونتمنى أن يشاركوا بشكل أكبر في العمليات التعليمية". مبينًا أن "وكالة وزارة التعليم للمناهج وبقية وكالات الوزارة يشارك فيها المعلمون والمعلمات في ورش التطوير". مؤكدًا أنهم شركاء ومساهمون أساسيون في كل مبادرات الوزارة المقبلة.

كما أكد الحارثي خلال المؤتمر أنه مع تطبيق مبادرة التحوُّل نحو التعلُّم الرقمي لتطوير العملية التعليمية باستخدام التقنية سيقل كثيرًا الاعتماد على طباعة الكتب الدراسية التي ستتحول إلى مراجع. مشيرًا إلى أنه سيتم تطبيق مشروع ‫#المدرسة_الافتراضية في الفصل الدراسي الأول - بإذن الله - في منطقتَي الشرقية وتبوك، إضافة إلى محافظة جدة، بإجمالي 20 موقعًا بين بث واستقبال. كما سيتم توظيف المدرسة الافتراضية لسد احتياج بعض المدارس النائية من المعلمين والمعلمات في بعض التخصصات من خلال البث عبر الشبكة لفصول مجهزة.

16 سبتمبر 2017 - 25 ذو الحجة 1438

11:03 PM


مع تنفيذ مبادرة التحوُّل نحو التعليم الرقمي سيعتمد الطالب على التقنية

كشف وكيل وزارة التعليم للمناهج والبرامج، الدكتور محمد بن عطية الحارثي، لـ"سبق" عن توجُّه الوزارة لتحويل المناهج الدراسية من منهج يعتمد على المحتوى إلى منهج يبني الكفايات والمهارات الشخصية للطلاب والطالبات. مشيرًا إلى أن "إشراك المعلمين والمعلمات سيتم بشكل كبير في بناء نماذج حديثة من تلك المناهج بعد تدريبهم وتطويرهم وتجهيزهم لذلك".

وبخصوص موافقة وزير التعليم، الدكتور أحمد العيسى، على تبني تجربة أحد المعلمين في مجال تعليم اللغة العربية للصفوف الأولية كشف الدكتور الحارثي لـ"سبق" خلال المؤتمر الصحفي، الذي عقدته وزارة التعليم أمس الأول الخميس بمناسبة إعلان استعدادها للعام الدراسي الجديد، أن "التجربة هي لمعلم اللغة العربية بالصفوف الأولية سعيد الزهراني من مكتب تعليم الجبيل بالمنطقة الشرقية، الذي أولى اهتمامًا متميزًا للطلاب الذين يعانون ضَعفًا واضحًا في القراءة، وركز عليهم، وطوَّر لهم برنامجًا خلال 4 سنوات، تمت مراجعته من جهات كثيرة ومشرفين ومعلمين".

وأضاف الحارثي: "نعمل مع المعلم الزهراني منذ أكثر من عام لتقويم هذه التجربة التي نجح فيها بتحويل بعض الدروس إلى أفلام كرتونية، وذلك على حسابه الخاص، إضافة إلى عدد من المشاريع والمطبوعات التي أصدرها". مشيرًا إلى أنه سيتم تطبيق التجربة في المنطقة الشرقية، بعد أن عُرضت على وزير التعليم، ووجَّه بتبنيها، معتبرًا أن ذلك "إشراك حقيقي للمعلمين، وهو ما يتوافق مع الاتجاهات العالمية في التعليم؛ فالمعلمون في المدارس الحديثة التي تحصل على نتائج عالية في الاختبارات الدولية يشتركون في صناعة المنهج الدراسي".

وقال وكيل وزارة التعليم للمناهج والبرامج، الدكتور محمد بن عطية الحارثي، لـ"سبق" في رده عن سؤالها حول تبني وزارة التعليم المزيد من المبادرات الإيجابية من المعلمين والمعلمات، وإشراك العاملين في الميدان التربوي: "هذا توجُّه ستعتني به الوزارة كثيرًا، وإن شاء الله تعالى سيتم تحويل المناهج من منهج يعتمد على المحتوى إلى منهج يبني الكفايات والمهارات الشخصية للطلاب والطالبات، وسيتم إشراك المعلمين والمعلمات بشكل كبير في بناء نماذج حديثة بعد تدريبهم وتطويرهم وتجهيزهم لذلك".

وأضاف: "هناك تجارب كثيرة ومتميزة من المعلمين والمعلمات، ونتمنى أن يشاركوا بشكل أكبر في العمليات التعليمية". مبينًا أن "وكالة وزارة التعليم للمناهج وبقية وكالات الوزارة يشارك فيها المعلمون والمعلمات في ورش التطوير". مؤكدًا أنهم شركاء ومساهمون أساسيون في كل مبادرات الوزارة المقبلة.

كما أكد الحارثي خلال المؤتمر أنه مع تطبيق مبادرة التحوُّل نحو التعلُّم الرقمي لتطوير العملية التعليمية باستخدام التقنية سيقل كثيرًا الاعتماد على طباعة الكتب الدراسية التي ستتحول إلى مراجع. مشيرًا إلى أنه سيتم تطبيق مشروع ‫#المدرسة_الافتراضية في الفصل الدراسي الأول - بإذن الله - في منطقتَي الشرقية وتبوك، إضافة إلى محافظة جدة، بإجمالي 20 موقعًا بين بث واستقبال. كما سيتم توظيف المدرسة الافتراضية لسد احتياج بعض المدارس النائية من المعلمين والمعلمات في بعض التخصصات من خلال البث عبر الشبكة لفصول مجهزة.

شكرا لمتابعتكم خبر عن الحارثي لـ"سبق": تحويل المناهج لبناء الكفايات والمهارات للطلاب والطالبات.. وسنُشرك المعلمين في صناعتها في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي صحيفة سبق الإلكترونية مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق "سعودي" يثير الفوضى في شوارع أمريكا ويهاجم السائقين.. والشرطة توضح: "حالة نفسية"
التالى ‏شاب في الأفلاج ينهي معاناة والدته لسنين ويتبرع لها بكليته