"يوم التأسيس واليوم الوطني".. حدثان تاريخيان لهما مكانة في قلب كل مواطن

"يوم التأسيس واليوم الوطني".. حدثان تاريخيان لهما مكانة في قلب كل مواطن
"يوم التأسيس واليوم الوطني".. حدثان تاريخيان لهما مكانة في قلب كل مواطن

اعتُمدا بأمر ملكي.. وجسّدا مناسبتين وطنيتين.. تأسيس الدولة وتوحيد الوطن

تفاعل المواطنون بصدور الأمر الملكي الكريم، باعتماد يوم 22 فبراير من كل عام إجازة رسمية؛ للاحتفاء بتأسيس الدولة السعودية، باسم "يوم التأسيس"، وقُوبل الأمر الملكي بترحابٍ وتقديرٍ كبيرَيْن في جميع الأوساط السعودية.

حدثان عظيمان

هذ الحدث الوطني العظيم "يوم التأسيس"، جاء لينضم إلى حدثٍ آخر له مكانة في قلب كل مواطن "اليوم الوطني" للمملكة العربية السعودية؛ ليشكل الحدثان بُعداً تاريخياً، ومناسبة وطنية يعتز بها المواطنون ويفتخرون بذكراها.

حدثان يجسّدان ذكرى تاريخية عظيمة لوطننا العظيم، فهما الأساس الذي من خلالها تشكَّلت وحدة أبناء الجزيرة العربية في تاريخها الحديث، بعد أن عانت الفرقة والشتات والخوف والجهل، حقاً إنهما مناسبتان من المناسبات الوطنية التاريخية التي تؤكّد مدى رسوخ وثبات الحكم ونظام الدولة السعودية.

أهم الفروق

اليوم الوطني ويوم التأسيس يجسّدان حدثين تاريخيين عظيمين، لكن بينهما اختلافٌ وفروقات سواء في تاريخهما، ومَن أصدرهما، ومناسبة كل حدثٍ، نلخصها في التالي:

اليوم الوطني، اعتُمد بمرسومٍ ملكي أصدره المؤسّس الملك عبدالعزيز آل سعود -طيّب الله ثراه-، ويوم التأسيس، اعتُمد بمرسومٍ ملكي أصدره خادم الحرمين الملك سلمان -حفظه الله-.

اليوم الوطني، يوافق ٢٣ ديسمبر من كل عام، ويوم التأسيس، يوافق ٢٢ فبراير من كل عام.

اليوم الوطني، لمناسبة أقامها مؤسّس الدولة السعودية في مرحلتها الثالثة الملك عبدالعزيز، ويوم التأسيس، لمناسبة أقامها المؤسّس الأول للدولة السعودية الإمام محمد بن سعود.. اليوم الوطني، يُقام للاحتفاء بتوحيد الدولة تحت اسم "المملكة العربية السعودية"، أما يوم التأسيس، فيُقام بمناسبة تأسيس الدولة السعودية التي تجسّد حقبة من حضارة الجزيرة العربية.

كما أن اليوم الوطني، يمثل حدثاً تمّ عام ١٣٥١ هـ (٢٣ ديسمبر ١٩٣٢ م)، أما يوم التأسيس، فيمثل حدثاً تمّ عام ١١٣٩ هـ (٢٢ فبراير ١٧٢٧ م).

واليوم الوطني، مر ّعليه ٩٢ عاماً، أما يوم التأسيس، فقد مرّ عليه ٣٠٤ أعوام، اليوم الوطني، فيه تحوّل اسم الدولة من "مملكة الحجاز ونجد وملحقاتها"، إلى "المملكة العربية السعودية"، أما يوم التأسيس، فتم فيه تأسيس الدولة في لبناتها الأولى والتي شكلت أول دولة حضارية في الجزيرة العربية، واليوم الوطني، حدثٌ وقع وعاصمة الدولة مدينة الرياض، أما يوم التأسيس فكان الحدث وعاصمة الدولة مدينة الدرعية.

جديرٌ بالذكر أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، أصدر أول أمس الخميس، أمراً ملكياً باعتماد يوم 22 فبراير من كل عام إجازة رسمية؛ للاحتفاء بتأسيس الدولة السعودية، باسم "يوم التأسيس".يوم التأسيس اليوم الوطني

"يوم التأسيس واليوم الوطني".. حدثان تاريخيان لهما مكانة في قلب كل مواطن

فلاح الجوفان سبق 2022-01-29

تفاعل المواطنون بصدور الأمر الملكي الكريم، باعتماد يوم 22 فبراير من كل عام إجازة رسمية؛ للاحتفاء بتأسيس الدولة السعودية، باسم "يوم التأسيس"، وقُوبل الأمر الملكي بترحابٍ وتقديرٍ كبيرَيْن في جميع الأوساط السعودية.

حدثان عظيمان

هذ الحدث الوطني العظيم "يوم التأسيس"، جاء لينضم إلى حدثٍ آخر له مكانة في قلب كل مواطن "اليوم الوطني" للمملكة العربية السعودية؛ ليشكل الحدثان بُعداً تاريخياً، ومناسبة وطنية يعتز بها المواطنون ويفتخرون بذكراها.

حدثان يجسّدان ذكرى تاريخية عظيمة لوطننا العظيم، فهما الأساس الذي من خلالها تشكَّلت وحدة أبناء الجزيرة العربية في تاريخها الحديث، بعد أن عانت الفرقة والشتات والخوف والجهل، حقاً إنهما مناسبتان من المناسبات الوطنية التاريخية التي تؤكّد مدى رسوخ وثبات الحكم ونظام الدولة السعودية.

أهم الفروق

اليوم الوطني ويوم التأسيس يجسّدان حدثين تاريخيين عظيمين، لكن بينهما اختلافٌ وفروقات سواء في تاريخهما، ومَن أصدرهما، ومناسبة كل حدثٍ، نلخصها في التالي:

اليوم الوطني، اعتُمد بمرسومٍ ملكي أصدره المؤسّس الملك عبدالعزيز آل سعود -طيّب الله ثراه-، ويوم التأسيس، اعتُمد بمرسومٍ ملكي أصدره خادم الحرمين الملك سلمان -حفظه الله-.

اليوم الوطني، يوافق ٢٣ ديسمبر من كل عام، ويوم التأسيس، يوافق ٢٢ فبراير من كل عام.

اليوم الوطني، لمناسبة أقامها مؤسّس الدولة السعودية في مرحلتها الثالثة الملك عبدالعزيز، ويوم التأسيس، لمناسبة أقامها المؤسّس الأول للدولة السعودية الإمام محمد بن سعود.. اليوم الوطني، يُقام للاحتفاء بتوحيد الدولة تحت اسم "المملكة العربية السعودية"، أما يوم التأسيس، فيُقام بمناسبة تأسيس الدولة السعودية التي تجسّد حقبة من حضارة الجزيرة العربية.

كما أن اليوم الوطني، يمثل حدثاً تمّ عام ١٣٥١ هـ (٢٣ ديسمبر ١٩٣٢ م)، أما يوم التأسيس، فيمثل حدثاً تمّ عام ١١٣٩ هـ (٢٢ فبراير ١٧٢٧ م).

واليوم الوطني، مر ّعليه ٩٢ عاماً، أما يوم التأسيس، فقد مرّ عليه ٣٠٤ أعوام، اليوم الوطني، فيه تحوّل اسم الدولة من "مملكة الحجاز ونجد وملحقاتها"، إلى "المملكة العربية السعودية"، أما يوم التأسيس، فتم فيه تأسيس الدولة في لبناتها الأولى والتي شكلت أول دولة حضارية في الجزيرة العربية، واليوم الوطني، حدثٌ وقع وعاصمة الدولة مدينة الرياض، أما يوم التأسيس فكان الحدث وعاصمة الدولة مدينة الدرعية.

جديرٌ بالذكر أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، أصدر أول أمس الخميس، أمراً ملكياً باعتماد يوم 22 فبراير من كل عام إجازة رسمية؛ للاحتفاء بتأسيس الدولة السعودية، باسم "يوم التأسيس".

29 يناير 2022 - 26 جمادى الآخر 1443

10:56 AM


اعتُمدا بأمر ملكي.. وجسّدا مناسبتين وطنيتين.. تأسيس الدولة وتوحيد الوطن

تفاعل المواطنون بصدور الأمر الملكي الكريم، باعتماد يوم 22 فبراير من كل عام إجازة رسمية؛ للاحتفاء بتأسيس الدولة السعودية، باسم "يوم التأسيس"، وقُوبل الأمر الملكي بترحابٍ وتقديرٍ كبيرَيْن في جميع الأوساط السعودية.

حدثان عظيمان

هذ الحدث الوطني العظيم "يوم التأسيس"، جاء لينضم إلى حدثٍ آخر له مكانة في قلب كل مواطن "اليوم الوطني" للمملكة العربية السعودية؛ ليشكل الحدثان بُعداً تاريخياً، ومناسبة وطنية يعتز بها المواطنون ويفتخرون بذكراها.

حدثان يجسّدان ذكرى تاريخية عظيمة لوطننا العظيم، فهما الأساس الذي من خلالها تشكَّلت وحدة أبناء الجزيرة العربية في تاريخها الحديث، بعد أن عانت الفرقة والشتات والخوف والجهل، حقاً إنهما مناسبتان من المناسبات الوطنية التاريخية التي تؤكّد مدى رسوخ وثبات الحكم ونظام الدولة السعودية.

أهم الفروق

اليوم الوطني ويوم التأسيس يجسّدان حدثين تاريخيين عظيمين، لكن بينهما اختلافٌ وفروقات سواء في تاريخهما، ومَن أصدرهما، ومناسبة كل حدثٍ، نلخصها في التالي:

اليوم الوطني، اعتُمد بمرسومٍ ملكي أصدره المؤسّس الملك عبدالعزيز آل سعود -طيّب الله ثراه-، ويوم التأسيس، اعتُمد بمرسومٍ ملكي أصدره خادم الحرمين الملك سلمان -حفظه الله-.

اليوم الوطني، يوافق ٢٣ ديسمبر من كل عام، ويوم التأسيس، يوافق ٢٢ فبراير من كل عام.

اليوم الوطني، لمناسبة أقامها مؤسّس الدولة السعودية في مرحلتها الثالثة الملك عبدالعزيز، ويوم التأسيس، لمناسبة أقامها المؤسّس الأول للدولة السعودية الإمام محمد بن سعود.. اليوم الوطني، يُقام للاحتفاء بتوحيد الدولة تحت اسم "المملكة العربية السعودية"، أما يوم التأسيس، فيُقام بمناسبة تأسيس الدولة السعودية التي تجسّد حقبة من حضارة الجزيرة العربية.

كما أن اليوم الوطني، يمثل حدثاً تمّ عام ١٣٥١ هـ (٢٣ ديسمبر ١٩٣٢ م)، أما يوم التأسيس، فيمثل حدثاً تمّ عام ١١٣٩ هـ (٢٢ فبراير ١٧٢٧ م).

واليوم الوطني، مر ّعليه ٩٢ عاماً، أما يوم التأسيس، فقد مرّ عليه ٣٠٤ أعوام، اليوم الوطني، فيه تحوّل اسم الدولة من "مملكة الحجاز ونجد وملحقاتها"، إلى "المملكة العربية السعودية"، أما يوم التأسيس، فتم فيه تأسيس الدولة في لبناتها الأولى والتي شكلت أول دولة حضارية في الجزيرة العربية، واليوم الوطني، حدثٌ وقع وعاصمة الدولة مدينة الرياض، أما يوم التأسيس فكان الحدث وعاصمة الدولة مدينة الدرعية.

جديرٌ بالذكر أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، أصدر أول أمس الخميس، أمراً ملكياً باعتماد يوم 22 فبراير من كل عام إجازة رسمية؛ للاحتفاء بتأسيس الدولة السعودية، باسم "يوم التأسيس".

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع حمرين نيوز ، "يوم التأسيس واليوم الوطني".. حدثان تاريخيان لهما مكانة في قلب كل مواطن ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : سبق

التالى السعوديه ‏بن مجدوع يتماثل للشفاء