"الأسمري": الملك عبدالعزيز أسَّس النواة الأولى للتعليم تحت مسمى مديرية المعارف

"الأسمري": الملك عبدالعزيز أسَّس النواة الأولى للتعليم تحت مسمى مديرية المعارف
"الأسمري": الملك عبدالعزيز أسَّس النواة الأولى للتعليم تحت مسمى مديرية المعارف

قال: اليوم في عهد خادم الحرمين الشريفين قفز التعليم قفزات كبيرة بجميع المجالات

قال الباحث والمهتم بالتاريخ والآثار عمر ناصر الأسمري، بمناسبة اليوم العالمي للتعليم: نستذكر سريعًا التعليم في بلادنا؛ فقد عانت الكثير من الأقاليم غياب التعليم لقرون طويلة قبل توحيد البلاد، ولم تكن تظهر بمظهر يليق بمكانة بلاد الحرمين الشريفين، حتى مكّن الله المؤسس الملك عبدالعزيز - رحمه الله - من ضم الحجاز فأسس النواة الأولى للتعليم تحت مسمى المديرية العامة للمعارف ١٣٤٤هـ / ١٩٢٦م .

وتفصيلاً، أوضح الباحث "الأسمري" أن المديرية العامة للمعارف تأسست في مكة المكرمة، وانتخب لها المؤسس أفضل العلماء في شتى المجالات العلمية، وكلفهم بتحقيق احتياجات المجتمع، وتحقيق المصالح للنهضة بالتعليم ونشره، وكان لها مجلس أسبوعي، يزيد عند الضرورة، ويتكون من ثمانية أعضاء، ويهدف للنهضة التعليمية وتطويرها، ونشر المدارس في أنحاء المملكة العربية السعودية، وإرسال البعثات للدول الشقيقة.

وأردف "الأسمري" بأن المؤسس - رحمه الله - أدرك أهمية الاستفادة من العلماء والكوادر التعليمية بالتنسيق مع وزارة الخارجية، واستقطاب الخبرات المميزة؛ فجعلت الدولة التعليم منذ عهد المؤسس بالمجان وإلزاميًّا، وحرص على نشر التعليم ومحاربة الأمية، وسار ملوك المملكة العربية السعودية على خُطى المؤسس، واليوم في عهد خادم الحرمين الشريفين قفز التعليم قفزات كبيرة في جميع المجالات؛ فبات المواطن والمقيم ينعمان سوية بالتعليم بأفضل الإمكانيات.

27 يناير 2022 - 24 جمادى الآخر 1443 12:46 AM

قال: اليوم في عهد خادم الحرمين الشريفين قفز التعليم قفزات كبيرة بجميع المجالات

"الأسمري": الملك عبدالعزيز أسَّس النواة الأولى للتعليم تحت مسمى مديرية المعارف

قال الباحث والمهتم بالتاريخ والآثار عمر ناصر الأسمري، بمناسبة اليوم العالمي للتعليم: نستذكر سريعًا التعليم في بلادنا؛ فقد عانت الكثير من الأقاليم غياب التعليم لقرون طويلة قبل توحيد البلاد، ولم تكن تظهر بمظهر يليق بمكانة بلاد الحرمين الشريفين، حتى مكّن الله المؤسس الملك عبدالعزيز - رحمه الله - من ضم الحجاز فأسس النواة الأولى للتعليم تحت مسمى المديرية العامة للمعارف ١٣٤٤هـ / ١٩٢٦م .

وتفصيلاً، أوضح الباحث "الأسمري" أن المديرية العامة للمعارف تأسست في مكة المكرمة، وانتخب لها المؤسس أفضل العلماء في شتى المجالات العلمية، وكلفهم بتحقيق احتياجات المجتمع، وتحقيق المصالح للنهضة بالتعليم ونشره، وكان لها مجلس أسبوعي، يزيد عند الضرورة، ويتكون من ثمانية أعضاء، ويهدف للنهضة التعليمية وتطويرها، ونشر المدارس في أنحاء المملكة العربية السعودية، وإرسال البعثات للدول الشقيقة.

وأردف "الأسمري" بأن المؤسس - رحمه الله - أدرك أهمية الاستفادة من العلماء والكوادر التعليمية بالتنسيق مع وزارة الخارجية، واستقطاب الخبرات المميزة؛ فجعلت الدولة التعليم منذ عهد المؤسس بالمجان وإلزاميًّا، وحرص على نشر التعليم ومحاربة الأمية، وسار ملوك المملكة العربية السعودية على خُطى المؤسس، واليوم في عهد خادم الحرمين الشريفين قفز التعليم قفزات كبيرة في جميع المجالات؛ فبات المواطن والمقيم ينعمان سوية بالتعليم بأفضل الإمكانيات.

الكلمات المفتاحية

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع حمرين نيوز ، "الأسمري": الملك عبدالعزيز أسَّس النواة الأولى للتعليم تحت مسمى مديرية المعارف ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : سبق

التالى السعوديه مجمع الملك سلمان يطلق مسابقة «تحدي الأطفال للإلقاء»