أخبار عاجلة

"الميمان": 8% من العاملين في السياحة بمنطقة الشرق الأوسط "نساء"

"الميمان": 8% من العاملين في السياحة بمنطقة الشرق الأوسط "نساء"
"الميمان": 8% من العاملين في السياحة بمنطقة الشرق الأوسط "نساء"

خلال مشاركتها في فعاليات منتدى "قمة فوربس لبناء المستقبل"

شاركت المديرة الإقليمية لمنطقة الشرق الأوسط بمنظمة السياحة العالمية بسمة بنت عبدالعزيز الميمان في فعاليات المنتدى السنوي الثاني من "قمة فوربس لبناء المستقبل" الذي انطلقت أعماله اليوم، عن بُعد، من دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك بوصفها متحدثة رئيسة في حلقة نقاش بعنوان "الضيافة والسياحة في الوضع الجديد".

واستعرضت "الميمان" جهود منظمة السياحة العالمية المبذولة لتعافي القطاع بعد جائحة كورونا من خلال المبادرات المختلفة التي أطلقتها المنظمة، ومنها: تدشين لجنة للأزمات، تناقش العديد من الموضوعات الخاصة بالإجراءات الاحترازية والخطوات اللازمة للمضي قدمًا في الخطط الملموسة لضمان استئناف السياحة، في ضوء مستجدات أزمة جائحة فيروس كورونا في العالم، والدعوة إلى ضرورة التعايش ووضع التدابير الصحية اللازمة لعودة النشاط السياحي الذي ما زال يعاني من جراء الأزمة.

وتناولت تأثير الجائحة على النساء العاملات في قطاع السياحة، مشيرة إلى جهود المنظمة لوضع قضية تمكين المرأة في طليعة خطط الانتعاش في أعقاب جائحة "كوفيد-19"، وذلك من خلال نشر التقرير الإقليمي لمنظمة السياحة العالمية حول المرأة في السياحة، حيث يتطرق إلى التحديات التي تواجهها النساء العاملات في مجال السياحة في منطقة الشرق الأوسط والتوصيات التي ستمكِّن الدول الأعضاء بالمنطقة من تجاوزها.

وأشارت إلى أن 8% من العاملين في السياحة في منطقة الشرق الأوسط هم من النساء، مقابل 16% في الاقتصاد الكلي للمنطقة. بينما على الصعيد العالمي 54% من العاملين في السياحة هم من النساء مقارنة بـ39% في الاقتصاد العالمي الكلي.

وسلطت المديرة الإقليمية لمنطقة الشرق الأوسط بمنظمة السياحة العالمية، الضوء على حِزَم المساعدات التقنية التي تقدمها المنظمة للدول الأعضاء والمسابقات التي تستهدف تطوير الوجهات السياحية مثل مسابقة تطوير السياحة الريفية ومسابقة أفضل القري السياحية، التي انطلقت بالتزامن مع افتتاح المكتب الإقليمي للشرق الأوسط في مدينة الرياض، وانعقاد الاجتماع الـ47 للجنة الإقليمية للشرق الأوسط التي تقوم بتحديد القرى الملتزمة بتعزيز وصون تراثها الثقافي وبالتنمية المستدامة من خلال السياحة. وفازت ثلاث قرى عربية بجائزة أفضل القرى، وهي: "رجال ألمع" بالمملكة العربية السعودية، و"بكاسين" في لبنان، و"‎مسفاة العبريين" في سلطنة عمان.

وبخصوص مجال التدريب والتعليم، تطرقت بسمة الميمان إلى أنشاء أول أكاديمية للتعليم والتدريب في المملكة بالتعاون مع منظمة السياحة العالمية والبرامج التدريبية التي تقدمها المنظمة عبر موقعها الإلكتروني لكل العاملين والمهتمين بالقطاع السياحي، علاوة على دوري الطلاب الذي أطلقته المنظمة لتشجيع طلاب المدارس على تقديم حلول تكنولوجية مبتكرة من شأنها مساعدة قطاع السياحة على تخطي الأزمة.

26 يناير 2022 - 23 جمادى الآخر 1443 05:53 PM

خلال مشاركتها في فعاليات منتدى "قمة فوربس لبناء المستقبل"

"الميمان": 8% من العاملين في السياحة بمنطقة الشرق الأوسط "نساء"

شاركت المديرة الإقليمية لمنطقة الشرق الأوسط بمنظمة السياحة العالمية بسمة بنت عبدالعزيز الميمان في فعاليات المنتدى السنوي الثاني من "قمة فوربس لبناء المستقبل" الذي انطلقت أعماله اليوم، عن بُعد، من دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك بوصفها متحدثة رئيسة في حلقة نقاش بعنوان "الضيافة والسياحة في الوضع الجديد".

واستعرضت "الميمان" جهود منظمة السياحة العالمية المبذولة لتعافي القطاع بعد جائحة كورونا من خلال المبادرات المختلفة التي أطلقتها المنظمة، ومنها: تدشين لجنة للأزمات، تناقش العديد من الموضوعات الخاصة بالإجراءات الاحترازية والخطوات اللازمة للمضي قدمًا في الخطط الملموسة لضمان استئناف السياحة، في ضوء مستجدات أزمة جائحة فيروس كورونا في العالم، والدعوة إلى ضرورة التعايش ووضع التدابير الصحية اللازمة لعودة النشاط السياحي الذي ما زال يعاني من جراء الأزمة.

وتناولت تأثير الجائحة على النساء العاملات في قطاع السياحة، مشيرة إلى جهود المنظمة لوضع قضية تمكين المرأة في طليعة خطط الانتعاش في أعقاب جائحة "كوفيد-19"، وذلك من خلال نشر التقرير الإقليمي لمنظمة السياحة العالمية حول المرأة في السياحة، حيث يتطرق إلى التحديات التي تواجهها النساء العاملات في مجال السياحة في منطقة الشرق الأوسط والتوصيات التي ستمكِّن الدول الأعضاء بالمنطقة من تجاوزها.

وأشارت إلى أن 8% من العاملين في السياحة في منطقة الشرق الأوسط هم من النساء، مقابل 16% في الاقتصاد الكلي للمنطقة. بينما على الصعيد العالمي 54% من العاملين في السياحة هم من النساء مقارنة بـ39% في الاقتصاد العالمي الكلي.

وسلطت المديرة الإقليمية لمنطقة الشرق الأوسط بمنظمة السياحة العالمية، الضوء على حِزَم المساعدات التقنية التي تقدمها المنظمة للدول الأعضاء والمسابقات التي تستهدف تطوير الوجهات السياحية مثل مسابقة تطوير السياحة الريفية ومسابقة أفضل القري السياحية، التي انطلقت بالتزامن مع افتتاح المكتب الإقليمي للشرق الأوسط في مدينة الرياض، وانعقاد الاجتماع الـ47 للجنة الإقليمية للشرق الأوسط التي تقوم بتحديد القرى الملتزمة بتعزيز وصون تراثها الثقافي وبالتنمية المستدامة من خلال السياحة. وفازت ثلاث قرى عربية بجائزة أفضل القرى، وهي: "رجال ألمع" بالمملكة العربية السعودية، و"بكاسين" في لبنان، و"‎مسفاة العبريين" في سلطنة عمان.

وبخصوص مجال التدريب والتعليم، تطرقت بسمة الميمان إلى أنشاء أول أكاديمية للتعليم والتدريب في المملكة بالتعاون مع منظمة السياحة العالمية والبرامج التدريبية التي تقدمها المنظمة عبر موقعها الإلكتروني لكل العاملين والمهتمين بالقطاع السياحي، علاوة على دوري الطلاب الذي أطلقته المنظمة لتشجيع طلاب المدارس على تقديم حلول تكنولوجية مبتكرة من شأنها مساعدة قطاع السياحة على تخطي الأزمة.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع حمرين نيوز ، "الميمان": 8% من العاملين في السياحة بمنطقة الشرق الأوسط "نساء" ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : سبق

التالى السعوديه ‏بن مجدوع يتماثل للشفاء