أخبار عاجلة

وانتهى اليوم الأول.. "التعليم": حضور كبير من الطلبة لمقاعد الدراسة "عودتهم حياة"

وانتهى اليوم الأول.. "التعليم": حضور كبير من الطلبة لمقاعد الدراسة "عودتهم حياة"
وانتهى اليوم الأول.. "التعليم": حضور كبير من الطلبة لمقاعد الدراسة "عودتهم حياة"

مع الالتزام بتطبيق كافة الإجراءات والاحترازات الوقائية والبروتوكولات الصحية

وانتهى اليوم الأول..

انتظم اليوم طلاب وطالبات المرحلتين الابتدائية ورياض الأطفال الحكومية والأهلية والأجنبية والعالمية بمناطق ومحافظات المملكة، مع الالتزام بتطبيق كل الإجراءات والاحترازات الوقائية والبروتوكولات الصحية المعتمدة التي تضمن سلامتهم وأسرهم والمجتمع، ضمن بيئة تعليمية آمنة وصحية، تعزز من تحصيلهم الدراسي.

وشهد اليوم الأول حضوراً كبيراً من الطلبة لمقاعد الدراسة، وشعورهم بعودة الحياة إلى طبيعتها بلقاء زملائهم ومعلميهم بمظاهر الفرح والسعادة لبداية رحلة تعليمية مميزة بعد انقطاع عامين عن الدراسة، حيث بدأت المدارس تطبيق برامج لاستقبال الطلاب والطالبات المستجدين، من خلال اللافتات الترحيبية والملصقات التوعوية، وكذلك النصائح والإرشادات الإشرافية لتفعيل تواصلهم مع عناصر المجتمع المدرسي، إضافة إلى تنظيم يومهم الدراسي وتأمينه صحياً من وقت خروجهم من المنزل حتى عودتهم إليه، مروراً بتطبيق الإجراءات الاحترازية في الحافلات والمسارات الطلابية في المدارس.

وخصصت وزارة التعليم الحصة الأولى في بداية اليوم الدراسي لتوعية وتثقيف الطلبة والطالبات بأهمية تطبيق الإجراءات الاحترازية، والتأكيد على توعيتهم بأهمية الاستفادة من جميع القنوات والوسائل التعليمية التي أتاحتها الوزارة، مع الاستمرار في تفعيل آليات التعليم عن بُعد والتعليم الإلكتروني، ومنصة "مدرستي" وتطبيقاتها للتعليم العام، ومنصة "روضتي" للطفولة المبكرة، وقنوات "عين" التعليمية.

وتعمل مكاتب الإشراف التربوي منذ اليوم الأول لانتظام العملية التعليمية حضورياً على متابعة أدوار المعلمين والمعلمات وتقويم أدائهم في كافة المدارس، والاطلاع على أعمالهم، ومتابعة أدائهم بشكل مستمر، وفقاً لطبيعة المادة والمرحلة والصف الدراسي، والرفع بالتقارير لمكتب التعليم حيال ذلك؛ بهدف متابعة العملية التعليمية، والمساهمة في تحسين نواتج التعلم.

وهيأت الوزارة المدارس والروضات من حيث الصيانة الفنية والتقنية وتوافر الأدوات والتجهيزات المدرسية ومدى صلاحيتها واستعداداتها لاستقبال الطلبة، إلى جانب تطبيق عدد من مدارس التعليم العام في المناطق والمحافظات تجارب محاكية للعودة الحضورية الآمنة لعدد من طلبة المرحلتين الابتدائية ورياض الأطفال، بمشاركة أولياء الأمور؛ بهدف إكسابهم مزيد من الثقة والتهيئة النفسية لهم قبل عودتهم للدراسة بعد انقطاع ما يزيد على عامين دراسيين.

واعتمدت وزارة التعليم الأدلة التشغيلية "الإشرافية والمدرسية" لحوكمة إجراءات وضوابط العودة الحضورية الآمنة للمرحلتين الابتدائية ورياض الأطفال، بما يحقق الجودة والتميّز في الأداء، وذلك وفقاً لما تضمنه الدليل الإرشادي الوقائي للعودة إلى المدارس في ظل الجائحة لطلبة الفئة العمرية أقل من 12 عاماً، الصادر من هيئة الصحة العامة "وقاية"، ويتضمن الضوابط العامة لتشغيل المدارس ورياض الأطفال، وتصنيف مستواها، وتطبيق الإجراءات الاحترازية، وكذلك سيناريوهات استئناف الدراسة حضورياً وعن بُعد.

وانتهى اليوم الأول..

وانتهى اليوم الأول..

وانتهى اليوم الأول..

23 يناير 2022 - 20 جمادى الآخر 1443 02:09 PM

مع الالتزام بتطبيق كافة الإجراءات والاحترازات الوقائية والبروتوكولات الصحية

وانتهى اليوم الأول.. "التعليم": حضور كبير من الطلبة لمقاعد الدراسة "عودتهم حياة"

انتظم اليوم طلاب وطالبات المرحلتين الابتدائية ورياض الأطفال الحكومية والأهلية والأجنبية والعالمية بمناطق ومحافظات المملكة، مع الالتزام بتطبيق كل الإجراءات والاحترازات الوقائية والبروتوكولات الصحية المعتمدة التي تضمن سلامتهم وأسرهم والمجتمع، ضمن بيئة تعليمية آمنة وصحية، تعزز من تحصيلهم الدراسي.

وشهد اليوم الأول حضوراً كبيراً من الطلبة لمقاعد الدراسة، وشعورهم بعودة الحياة إلى طبيعتها بلقاء زملائهم ومعلميهم بمظاهر الفرح والسعادة لبداية رحلة تعليمية مميزة بعد انقطاع عامين عن الدراسة، حيث بدأت المدارس تطبيق برامج لاستقبال الطلاب والطالبات المستجدين، من خلال اللافتات الترحيبية والملصقات التوعوية، وكذلك النصائح والإرشادات الإشرافية لتفعيل تواصلهم مع عناصر المجتمع المدرسي، إضافة إلى تنظيم يومهم الدراسي وتأمينه صحياً من وقت خروجهم من المنزل حتى عودتهم إليه، مروراً بتطبيق الإجراءات الاحترازية في الحافلات والمسارات الطلابية في المدارس.

وخصصت وزارة التعليم الحصة الأولى في بداية اليوم الدراسي لتوعية وتثقيف الطلبة والطالبات بأهمية تطبيق الإجراءات الاحترازية، والتأكيد على توعيتهم بأهمية الاستفادة من جميع القنوات والوسائل التعليمية التي أتاحتها الوزارة، مع الاستمرار في تفعيل آليات التعليم عن بُعد والتعليم الإلكتروني، ومنصة "مدرستي" وتطبيقاتها للتعليم العام، ومنصة "روضتي" للطفولة المبكرة، وقنوات "عين" التعليمية.

وتعمل مكاتب الإشراف التربوي منذ اليوم الأول لانتظام العملية التعليمية حضورياً على متابعة أدوار المعلمين والمعلمات وتقويم أدائهم في كافة المدارس، والاطلاع على أعمالهم، ومتابعة أدائهم بشكل مستمر، وفقاً لطبيعة المادة والمرحلة والصف الدراسي، والرفع بالتقارير لمكتب التعليم حيال ذلك؛ بهدف متابعة العملية التعليمية، والمساهمة في تحسين نواتج التعلم.

وهيأت الوزارة المدارس والروضات من حيث الصيانة الفنية والتقنية وتوافر الأدوات والتجهيزات المدرسية ومدى صلاحيتها واستعداداتها لاستقبال الطلبة، إلى جانب تطبيق عدد من مدارس التعليم العام في المناطق والمحافظات تجارب محاكية للعودة الحضورية الآمنة لعدد من طلبة المرحلتين الابتدائية ورياض الأطفال، بمشاركة أولياء الأمور؛ بهدف إكسابهم مزيد من الثقة والتهيئة النفسية لهم قبل عودتهم للدراسة بعد انقطاع ما يزيد على عامين دراسيين.

واعتمدت وزارة التعليم الأدلة التشغيلية "الإشرافية والمدرسية" لحوكمة إجراءات وضوابط العودة الحضورية الآمنة للمرحلتين الابتدائية ورياض الأطفال، بما يحقق الجودة والتميّز في الأداء، وذلك وفقاً لما تضمنه الدليل الإرشادي الوقائي للعودة إلى المدارس في ظل الجائحة لطلبة الفئة العمرية أقل من 12 عاماً، الصادر من هيئة الصحة العامة "وقاية"، ويتضمن الضوابط العامة لتشغيل المدارس ورياض الأطفال، وتصنيف مستواها، وتطبيق الإجراءات الاحترازية، وكذلك سيناريوهات استئناف الدراسة حضورياً وعن بُعد.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع حمرين نيوز ، وانتهى اليوم الأول.. "التعليم": حضور كبير من الطلبة لمقاعد الدراسة "عودتهم حياة" ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : سبق

التالى السعوديه ‏بن مجدوع يتماثل للشفاء