"إغاثي الملك" يواصل تنفيذ مشروع تعزيز تمكين الأيتام اليمنيين

مستمر في تقديم الدعم للقطاع الصحي هناك للإسهام في التصدي لجائحة كورونا

‬واصل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية تنفيذ مشروع تمكين الأيتام اليمنيين وتعزيز صمودهم في محافظات المهرة وعدن ومأرب.

وقدّم خلال شهر يونيو الماضي 3.000 خدمة توزعت في مجالات الدعم النفسي والمجتمعي والرعاية الصحية الأولية والكفالة النقدية، استفاد منها 1.000 فرد في كل من محافظة المهرة وعدن ومأرب، حيث بلغت نسبة الذكور 55% والإناث 45%، وبلغت نسبة المقيمين 75% و النازحين 25%، بهدف تقديم الرعاية التكاملية للأيتام وأسرهم من خلال تأمين الرعاية الصحية وضمان الوصول للخدمات التعليمية، ودمج الأيتام في المجتمع.

ويأتي ذلك امتداداً للمشاريع الإنسانية التي تقدمها المملكة ممثلة بالمركز لحماية الأيتام اليمنيين ورعايتهم وتحسين ظروفهم المعيشية وتخفيف معاناتهم بتأمين مقومات الحياة الكريمة لهم.

كما واصل المركز تقديم الدعم للقطاع الصحي اليمني بهدف تقليل حدوث العدوى والوفيات الناجمة عن جائحة فيروس كورونا والتصدي لها، بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية.

ويقوم المركز بالتعاون مع المنظمة ببناء القدرات المحلية على مستوى وحدات العناية المركزة وتوفير الأكسجين والإمدادات الطبية وغير الطبية الأساسية، إضافة إلى مساندة قدرات مختبرات الإحالة الوطنية من خلال توفير المعدات الأساسية لها وكذلك تدريب الكوادر الطبية.

كما قام المركز بتدريب 173 عاملاً صحياً في مجال الرعاية الصحية منهم 70 موظفاً في المختبرات لتطوير قدراتهم في 14 وحدة للعناية المركزة و12 مختبراً مستهدفاً.

ويأتي ذلك ضمن المشاريع الإنسانية المقدمة من المملكة ممثلة بالمركز لرفع قدرات القطاع الصحي في جميع المحافطات اليمنية على وجه العموم بما في ذلك تقديم المساعدات لمواجهة فيروس كورونا.

03 أغسطس 2021 - 24 ذو الحجة 1442 04:25 PM

مستمر في تقديم الدعم للقطاع الصحي هناك للإسهام في التصدي لجائحة كورونا

"إغاثي الملك" يواصل تنفيذ مشروع تعزيز تمكين الأيتام اليمنيين

‬واصل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية تنفيذ مشروع تمكين الأيتام اليمنيين وتعزيز صمودهم في محافظات المهرة وعدن ومأرب.

وقدّم خلال شهر يونيو الماضي 3.000 خدمة توزعت في مجالات الدعم النفسي والمجتمعي والرعاية الصحية الأولية والكفالة النقدية، استفاد منها 1.000 فرد في كل من محافظة المهرة وعدن ومأرب، حيث بلغت نسبة الذكور 55% والإناث 45%، وبلغت نسبة المقيمين 75% و النازحين 25%، بهدف تقديم الرعاية التكاملية للأيتام وأسرهم من خلال تأمين الرعاية الصحية وضمان الوصول للخدمات التعليمية، ودمج الأيتام في المجتمع.

ويأتي ذلك امتداداً للمشاريع الإنسانية التي تقدمها المملكة ممثلة بالمركز لحماية الأيتام اليمنيين ورعايتهم وتحسين ظروفهم المعيشية وتخفيف معاناتهم بتأمين مقومات الحياة الكريمة لهم.

كما واصل المركز تقديم الدعم للقطاع الصحي اليمني بهدف تقليل حدوث العدوى والوفيات الناجمة عن جائحة فيروس كورونا والتصدي لها، بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية.

ويقوم المركز بالتعاون مع المنظمة ببناء القدرات المحلية على مستوى وحدات العناية المركزة وتوفير الأكسجين والإمدادات الطبية وغير الطبية الأساسية، إضافة إلى مساندة قدرات مختبرات الإحالة الوطنية من خلال توفير المعدات الأساسية لها وكذلك تدريب الكوادر الطبية.

كما قام المركز بتدريب 173 عاملاً صحياً في مجال الرعاية الصحية منهم 70 موظفاً في المختبرات لتطوير قدراتهم في 14 وحدة للعناية المركزة و12 مختبراً مستهدفاً.

ويأتي ذلك ضمن المشاريع الإنسانية المقدمة من المملكة ممثلة بالمركز لرفع قدرات القطاع الصحي في جميع المحافطات اليمنية على وجه العموم بما في ذلك تقديم المساعدات لمواجهة فيروس كورونا.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع حمرين نيوز ، "إغاثي الملك" يواصل تنفيذ مشروع تعزيز تمكين الأيتام اليمنيين ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : سبق

التالى "الأرصاد": طقس شديد الحرارة على الشرقية والمدينة المنوّرة وتبوك