منظمة التعاون الإسلامي تجدّد التزامها بحماية حقوق الإنسان

العثيمين شدّد على مواصلة استخدام جميع المنصات لتعزيز الحوار

منظمة التعاون الإسلامي تجدّد التزامها بحماية حقوق الإنسان

أكّد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين؛ التزام المنظمة بتعزيز حقوق الإنسان والحريات الأساسية وحمايتها.

وأشار الأمين العام في الكلمة التي ألقاها أمام الجزء رفيع المستوى للدورة 46 لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، إلى أن هذه الجلسة تُعقد في وقت يواجه فيه العالم تحديات عديدة تؤثر في السّلم والأمن وحقوق الإنسان والتنمية، إذ أثّرت جائحة "كوفيد-19" تأثيراً عميقاً على جميع مناحي الحياة، لا سيما حقوق الإنسان، وتسبّبت في تفاقم عدم المساواة والضعف الاجتماعي.

كما سلّط الدكتور العثيمين؛ الضوء على عدة قضايا دولية ملحة، لا سيما الانتهاكات الإسرائيلية الجسيمة للحقوق الإنسانية للشعب الفلسطيني، وحالة حقوق الإنسان في جامو وكشمير، وعملية إعادة التأهيل وإعادة الإعمار بعد انتهاء النزاع في إقليم ناغورنو كاراباخ بأذربيجان، وحالة مجتمع الروهينغيا المسلم في ميانمار وغيرها من المجتمعات المسلمة في الدول غير الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي.

وشدّد الأمين العام على أن منظمة التعاون الإسلامي، ستواصل استخدام جميع المنصات لتعزيز التعددية والحوار بين الثقافات والأديان واحترام التسامح والتكامل لدحر قوى التعصّب والتمييز.

24 فبراير 2021 - 12 رجب 1442 10:05 AM

العثيمين شدّد على مواصلة استخدام جميع المنصات لتعزيز الحوار

منظمة التعاون الإسلامي تجدّد التزامها بحماية حقوق الإنسان

وكالة الأنباء السعودية (واس)

أكّد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين؛ التزام المنظمة بتعزيز حقوق الإنسان والحريات الأساسية وحمايتها.

وأشار الأمين العام في الكلمة التي ألقاها أمام الجزء رفيع المستوى للدورة 46 لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، إلى أن هذه الجلسة تُعقد في وقت يواجه فيه العالم تحديات عديدة تؤثر في السّلم والأمن وحقوق الإنسان والتنمية، إذ أثّرت جائحة "كوفيد-19" تأثيراً عميقاً على جميع مناحي الحياة، لا سيما حقوق الإنسان، وتسبّبت في تفاقم عدم المساواة والضعف الاجتماعي.

كما سلّط الدكتور العثيمين؛ الضوء على عدة قضايا دولية ملحة، لا سيما الانتهاكات الإسرائيلية الجسيمة للحقوق الإنسانية للشعب الفلسطيني، وحالة حقوق الإنسان في جامو وكشمير، وعملية إعادة التأهيل وإعادة الإعمار بعد انتهاء النزاع في إقليم ناغورنو كاراباخ بأذربيجان، وحالة مجتمع الروهينغيا المسلم في ميانمار وغيرها من المجتمعات المسلمة في الدول غير الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي.

وشدّد الأمين العام على أن منظمة التعاون الإسلامي، ستواصل استخدام جميع المنصات لتعزيز التعددية والحوار بين الثقافات والأديان واحترام التسامح والتكامل لدحر قوى التعصّب والتمييز.

الكلمات المفتاحية

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع حمرين نيوز ، منظمة التعاون الإسلامي تجدّد التزامها بحماية حقوق الإنسان ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : سبق

السابق أمير الجوف يقلد مدير إدارة الدوريات الأمنية بالمنطقة رتبته الجديدة
التالى برنامج جودة الحياة .. داعم وممكن للمرأة في مختلف القطاعات