عبر الاتصال المرئي.. انعقاد الحوار الاقتصادي الـ11 بين دول مجلس التعاون والاتحاد الأوروبي

عبر الاتصال المرئي.. انعقاد الحوار الاقتصادي الـ11 بين دول مجلس التعاون والاتحاد الأوروبي
عبر الاتصال المرئي.. انعقاد الحوار الاقتصادي الـ11 بين دول مجلس التعاون والاتحاد الأوروبي

ناقش آثار جائحة كورونا على السياسات المالية وسوق العمل وتقلبات أسعار النفط

عبدالعزيز العويشق

عُقد اليوم عبر الاتصال المرئي، الحوار الاقتصادي الحادي عشر بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربي والاتحاد الأوروبي، وذلك في إطار تنفيذ برنامج العمل المشترك.

وأوضح الأمين العام المساعد لمجلس التعاون للشؤون السياسية والمفاوضات الدكتور عبدالعزيز حمد العويشق، أن الحوار الاقتصادي يعقد بصفة منتظمة منذ تأسيسه في عام 2003، وسلط في نسخته هذا العام الضوء على الآثار الاقتصادية والاجتماعية لجائحة فيروس كورونا المستجد والأدوات التي جرى استخدامها لمواجهة هذه التحديات.

وناقش الحوار أوراق عمل قدمت من قبل مجلس التعاون عن آثار الجائحة على السياسات المالية وسياسات سوق العمل، وتقلبات أسعار النفط، وبرامج التحول الاقتصادي في دول المجلس، فيما قدم الجانب الأوروبي أوراق عمل عن تأثير الجائحة على الاقتصاد الأوروبي، والتطورات المستقبلية المتوقعة بشأن برامج التحفيز الاقتصادي والسياسات النقدية والمالية، وتأثير الجائحة على التحول الاقتصادي في أوروبا نحو الاقتصاد الأخضر والاقتصاد الرقمي.

وقدم الجانب الأوروبي ورقة عمل عن الدور الدولي لعملة اليورو، وتطلعاته إلى تعزيز الاستفادة من مميزات عملة اليورو في الاقتصاد العالمي.

شارك في الاجتماع مجموعة من الخبراء والمختصين وعدد من المسؤولين، من الدول الأعضاء في دول مجلس التعاون، والأمانة العامة لمجلس التعاون، والمركز الإحصائي للمجلس.

28 يناير 2021 - 15 جمادى الآخر 1442 12:56 AM

ناقش آثار جائحة كورونا على السياسات المالية وسوق العمل وتقلبات أسعار النفط

عبر الاتصال المرئي.. انعقاد الحوار الاقتصادي الـ11 بين دول مجلس التعاون والاتحاد الأوروبي

عبدالعزيز العويشق

عبدالعزيز العويشق

عُقد اليوم عبر الاتصال المرئي، الحوار الاقتصادي الحادي عشر بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربي والاتحاد الأوروبي، وذلك في إطار تنفيذ برنامج العمل المشترك.

وأوضح الأمين العام المساعد لمجلس التعاون للشؤون السياسية والمفاوضات الدكتور عبدالعزيز حمد العويشق، أن الحوار الاقتصادي يعقد بصفة منتظمة منذ تأسيسه في عام 2003، وسلط في نسخته هذا العام الضوء على الآثار الاقتصادية والاجتماعية لجائحة فيروس كورونا المستجد والأدوات التي جرى استخدامها لمواجهة هذه التحديات.

وناقش الحوار أوراق عمل قدمت من قبل مجلس التعاون عن آثار الجائحة على السياسات المالية وسياسات سوق العمل، وتقلبات أسعار النفط، وبرامج التحول الاقتصادي في دول المجلس، فيما قدم الجانب الأوروبي أوراق عمل عن تأثير الجائحة على الاقتصاد الأوروبي، والتطورات المستقبلية المتوقعة بشأن برامج التحفيز الاقتصادي والسياسات النقدية والمالية، وتأثير الجائحة على التحول الاقتصادي في أوروبا نحو الاقتصاد الأخضر والاقتصاد الرقمي.

وقدم الجانب الأوروبي ورقة عمل عن الدور الدولي لعملة اليورو، وتطلعاته إلى تعزيز الاستفادة من مميزات عملة اليورو في الاقتصاد العالمي.

شارك في الاجتماع مجموعة من الخبراء والمختصين وعدد من المسؤولين، من الدول الأعضاء في دول مجلس التعاون، والأمانة العامة لمجلس التعاون، والمركز الإحصائي للمجلس.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع حمرين نيوز ، عبر الاتصال المرئي.. انعقاد الحوار الاقتصادي الـ11 بين دول مجلس التعاون والاتحاد الأوروبي ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : سبق

السابق رئيس "سدايا" يرفع التهنئة للقيادة بمناسبة نجاح العملية الجراحية التي أجريت لولي العهد
التالى "المعلمي" يلتقي نائبة المدير التنفيذي لهيئة الأمم المتحدة للمرأة