أمين تبوك يقف على سوق الجادة التاريخي بالمنطقة ويوجه بإنشاء بلدية في وسط البلد

المناطق - تبوك

وجه أمين منطقة تبوك المهندس درويش بن علي الغامدي بإنشاء بلدية وسط البلد وتهيئة واستغلال مبنى بلدية تبوك القديم ليكون مقراً لها وتطوير المنطقة التاريخية وسوق ” الجادة ” الشهير بوسط البلد.

جاء ذلك خلال قيامه بجولة تفقدية لجادة الأمير فهد بن سلطان وسط مدينة تبوك والاطلاع على احتياجات السوق التطويرية وشملت الجولة التي رافقه فيها وكلاء أمانة المنطقة والمشرف العام على البلديات الفرعية ومدير إدارة العلاقات العامة والإعلإم السوق ومرافقه المجاورة لاسيما الأثرية منها.

وأكد أمين تبوك أهمية أن تكون الأفكار التطويرة للمنطقة تتناسب مع المكتسبات التاريخية واختيار المواد وطرق الإضاءة بما يتلاءم مع خصوصية السوق والحفاظ على فراغاته العمرانية والتأكيد على احترام الطرز المعمارية وتأصيلها في المباني المستحدثة في السوق وتهيئة البيئة المناسبة لمرتادي المحال التجارية بالسوق والمستثمرين وضرورة التعاون معهم كجزء هام وأساسي للمشاركة المجتمعية في هذه المنطقة الحيوية وضرورة عمل مراقبي السوق لمتابعة جميع الأنشطة والمحال التجارية والمقاهي والمطاعم في السوق للحفاظ على سلامة المستهلكين.

وتعد جادة الأمير فهد بن سلطان معلما حضاريا من معالم مدينة تبوك ومركزا تجاريا هاما يشهد طوال اليوم حركة تجارية كبيرة جدا وبها العديد من محال الملابس الخاصة بالرجال والنساء والأطفال ومحال لبيع المجوهرات والكماليات ومحال بيع الأدوات الرياضية والصيدليات ومحال لبيع المواد الغذائية وبيع الساعات ومحال العطارة وعدد من المطاعم والفنادق والبوفيهات ومحال لبيع المرطبات ومحال لعب الأطفال والمكتسبات العامة ومقرات لفروع بنوك رئيسة إضافة إلى مجاورتها العديد من المواقع التاريخية المهمة في حياة الأمم التي استوطنت تبوك.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع حمرين نيوز ، أمين تبوك يقف على سوق الجادة التاريخي بالمنطقة ويوجه بإنشاء بلدية في وسط البلد ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : صحيفه المناطق

السابق بعد 17 يوماً.. لا استئناف للقضايا المالية الأقل من 50 ألف ريال
التالى الندوة العالمية للشباب الإسلامي: نشر الرسوم المسيئة للرسول إيذاء لمشاعر 1.5 مليار مسلم