"مدرستي" الشرقية تسجل تفاعل 97% معلمين و92% طلاب

معلمون: لمسنا الدعم ونتحول لخدمات رقمية شاملة

نوه عدد من قادة المدارس والمعلمين بالمنطقة الشرقية بجهود وزارة التعليم في إنشاء منصة مدرستي، حيث تعد المنصة منتجًا وطنيًا يؤكد قدرات الوزارة في تحقيق التعليم عن بعد متفوقة بذلك على العديد من دول العالم.

وأضافوا أن التفاعل العالي والمتسارع رغم حداثة المنصة يدل على نجاح التجربة السعودية الفريدة، ويفتح الطريق لمزيد من الرقمنة في قطاع التعليم، حيث تجاوزت نسبة دخول المعلمين والمعلمات للمنصة أكثر من 97%.

وفي هذا السياق قال قائد ثانوية الشاطئ، ضيف الله الغامدي، إن منصة مدرستي تعكس واقع قدرات وزارة التعليم وتطويرها المستمر المنسجم مع رؤية المملكة 2030، مؤكداً أن إمكانيات وخدمات المنصة لن تقف عن حدودها الحالية، منوهاً إلى نجاحها الباهر خلال 3 أسابيع منذ تطبيقها حيث تجاوزت التحديات المتعلقة بالبدايات.

وأضاف الغامدي، أن الرهان على وعي المجتمع وتفهمه لواقع التعلم عن بعد ساهم في إنجاح خطط الوزارة وشجعها على مزيد من التحول الرقمي الشامل، بعدما ظهرت الإحصائيات بدخول نحو 92% من الطلاب والطالبات ونحو 97% من المعلمين والمعلمات و37% من الأسر خلال 3 أسابيع فقط، وهو ما يعتبر إنجازاً حقيقياً، منوهاً بأن هذه الأرقام تعكس الواقع بمصداقية عالية دون انطباعات أو آراء شخصية.

وأشار إلى أن جهود الوزارة السابقة عبر بوابة المستقبل كانت لبنة أساسية في هذا المشروع الوطني، وتابع: لا شك أن هناك تحديات صاحبت البدايات كأي مشروع مثل الفئات السنية المبكرة والصغيرة، إلا أنها تحتاج إلى دعم أسري عالٍ لإنجاح الجهود.

من جهتها قالت قائدة ابتدائية صفية بنت عبدالمطلب، إن التعلم الرقمي لم يعد تجربة تعليم عن بعد وخيارًا إثرائيًا بل ضرورة وطنية ملحة فرضتها جائحة عالمية تأثرت منها كل دول العالم، لافتة إلى أن وزارة التعليم سباقة في التحول الإلكتروني والرقمي منذ سنوات، مما يجعلها تقف على أرضية صلبة لتقديم منصة مدرستي بجودة تفاعلية عالية وقدرة على التعامل مع ملايين المستفيدين في نفس الوقت .

وأضافت أن دور قادة المدارس من منطلق مسؤولياتهم حل الإشكاليات وتقديم الدعم للطلاب والطالبات والتواصل المستمر مع أولياء الأمور لمتابعة دخول المنصة والاستفادة من كافة خدماتها.

بدوره قال المعلم عبدالمحسن الغامدي، إن مسؤوليات المعلمين فرضت جهودًا مضاعفة وتفاعلًا بحس وطني لضمان سير الحصص في مواعيدها وتقديم المنهج الدراسي للطلاب وتجاوز أي تحديات قد تطرأ وتفعيل التواصل المستمر بكافة الوسائل، مضيفًا أنه لمس دعمًا كبيرًا من وزارة التعليم ومن أولياء الأمور والأسر مما يدفع للوثب إلى الأمام لخدمة الوطن.

من جانبه قال المعلم عبدالله الرديني إن منصة مدرستي مشروع تقني وطني رائد، ويحمل ثقافة جديدة بتحويل المنزل إلى مدرسة افتراضية، حيث تحمل المنصة رسالة إلى إمكانية توفير الخدمات التعليمية من أي مكان وتحت أي ظرف للجميع وتدعم نمو الفكر لدى المتلقي بالبحث والتعلم الإلكتروني والتطوير الذاتي المستمر، ممتدحاً دور الشركاء خاصةً أولياء الأمور على دعمهم المستمر .

20 سبتمبر 2020 - 3 صفر 1442 04:09 PM

معلمون: لمسنا الدعم ونتحول لخدمات رقمية شاملة

"مدرستي" الشرقية تسجل تفاعل 97% معلمين و92% طلاب

نوه عدد من قادة المدارس والمعلمين بالمنطقة الشرقية بجهود وزارة التعليم في إنشاء منصة مدرستي، حيث تعد المنصة منتجًا وطنيًا يؤكد قدرات الوزارة في تحقيق التعليم عن بعد متفوقة بذلك على العديد من دول العالم.

وأضافوا أن التفاعل العالي والمتسارع رغم حداثة المنصة يدل على نجاح التجربة السعودية الفريدة، ويفتح الطريق لمزيد من الرقمنة في قطاع التعليم، حيث تجاوزت نسبة دخول المعلمين والمعلمات للمنصة أكثر من 97%.

وفي هذا السياق قال قائد ثانوية الشاطئ، ضيف الله الغامدي، إن منصة مدرستي تعكس واقع قدرات وزارة التعليم وتطويرها المستمر المنسجم مع رؤية المملكة 2030، مؤكداً أن إمكانيات وخدمات المنصة لن تقف عن حدودها الحالية، منوهاً إلى نجاحها الباهر خلال 3 أسابيع منذ تطبيقها حيث تجاوزت التحديات المتعلقة بالبدايات.

وأضاف الغامدي، أن الرهان على وعي المجتمع وتفهمه لواقع التعلم عن بعد ساهم في إنجاح خطط الوزارة وشجعها على مزيد من التحول الرقمي الشامل، بعدما ظهرت الإحصائيات بدخول نحو 92% من الطلاب والطالبات ونحو 97% من المعلمين والمعلمات و37% من الأسر خلال 3 أسابيع فقط، وهو ما يعتبر إنجازاً حقيقياً، منوهاً بأن هذه الأرقام تعكس الواقع بمصداقية عالية دون انطباعات أو آراء شخصية.

وأشار إلى أن جهود الوزارة السابقة عبر بوابة المستقبل كانت لبنة أساسية في هذا المشروع الوطني، وتابع: لا شك أن هناك تحديات صاحبت البدايات كأي مشروع مثل الفئات السنية المبكرة والصغيرة، إلا أنها تحتاج إلى دعم أسري عالٍ لإنجاح الجهود.

من جهتها قالت قائدة ابتدائية صفية بنت عبدالمطلب، إن التعلم الرقمي لم يعد تجربة تعليم عن بعد وخيارًا إثرائيًا بل ضرورة وطنية ملحة فرضتها جائحة عالمية تأثرت منها كل دول العالم، لافتة إلى أن وزارة التعليم سباقة في التحول الإلكتروني والرقمي منذ سنوات، مما يجعلها تقف على أرضية صلبة لتقديم منصة مدرستي بجودة تفاعلية عالية وقدرة على التعامل مع ملايين المستفيدين في نفس الوقت .

وأضافت أن دور قادة المدارس من منطلق مسؤولياتهم حل الإشكاليات وتقديم الدعم للطلاب والطالبات والتواصل المستمر مع أولياء الأمور لمتابعة دخول المنصة والاستفادة من كافة خدماتها.

بدوره قال المعلم عبدالمحسن الغامدي، إن مسؤوليات المعلمين فرضت جهودًا مضاعفة وتفاعلًا بحس وطني لضمان سير الحصص في مواعيدها وتقديم المنهج الدراسي للطلاب وتجاوز أي تحديات قد تطرأ وتفعيل التواصل المستمر بكافة الوسائل، مضيفًا أنه لمس دعمًا كبيرًا من وزارة التعليم ومن أولياء الأمور والأسر مما يدفع للوثب إلى الأمام لخدمة الوطن.

من جانبه قال المعلم عبدالله الرديني إن منصة مدرستي مشروع تقني وطني رائد، ويحمل ثقافة جديدة بتحويل المنزل إلى مدرسة افتراضية، حيث تحمل المنصة رسالة إلى إمكانية توفير الخدمات التعليمية من أي مكان وتحت أي ظرف للجميع وتدعم نمو الفكر لدى المتلقي بالبحث والتعلم الإلكتروني والتطوير الذاتي المستمر، ممتدحاً دور الشركاء خاصةً أولياء الأمور على دعمهم المستمر .

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع حمرين نيوز ، "مدرستي" الشرقية تسجل تفاعل 97% معلمين و92% طلاب ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : سبق

السابق البلدية النسائية في أسواق الطائف.. الجولات مكثفة والغرامات حاضرة
التالى شاهد .. ضبط مقهى يقدم "الشيشة والمعسل" بالطائف مخالفًا للإجراءات الاحترازية