رئيس الهيئات يحذر من تعظيم المنكرات وإشاعتها وإظهارها بنشرها عبر وسائل التواصل

خلال لقائه منسوبي فرع هيئة الأمر بالمعروف بالرياض

رئيس الهيئات يحذر من تعظيم المنكرات وإشاعتها وإظهارها بنشرها عبر وسائل التواصل

التقى الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند، منسوبي فرع الرئاسة العامة بمنطقة الرياض، بحضور وكلاء الرئاسة العامة، وجمع من مدراء العموم والإدارات، وذلك مساء أمس الثلاثاء بمركز الملك عبدالعزيز التاريخي بالرياض.

وبدأ اللقاء بآيات من الذكر الحكيم، ثم رحب مدير عام فرع الرئاسة العامة بالمنطقة الشيخ ماجد الحسين برئيس الهيئة، مشيداً بجهوده واهتمامه وبما يحظى به الفرع كباقي فروع الرئاسة العامة بدعم ورعاية وتوجيه وإشراف مباشر منه، في ظل اهتمامٍ وعناية من ولي أمرنا خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين – حفظهما الله – بهذا الجهاز المبارك، ورعاية كريمة من أمير منطقة الرياض ونائبه.

عقب ذلك ألقى الرئيس العام الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند، كلمة أكد فيها أن من أعظم ما أمر الله به وجعل القيام به من أسباب التوفيق والتسديد والفلاح والعز: تذكُّر نعمة الله جل وعلا؛ لما يفضي إليه من شكر المنعم جل جلاله ومن عبادته وحده لا شريك له، ومن التوكل والإنابة والاعتماد عليه وحده، وأن الله أمر به وأمر به رسله، وجعلوا ذلك من أسباب الدلالة إلى توحيد الله جل جلاله وإلى عبادته وحده لا شريك له.

وأردف السند: من تذكُّر نعمة الله علينا في هذه البلاد أنْ جعل الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر شعيرة ظاهرة، وأنْ جعل الله المملكة العربية السعودية تقيم شعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بجهاز رسمي كبير ضخم يتولى ذلك، وجعلته من نظامها الأساسي الذي أعلنته وقامت الدولة عليه، والذي ينص في مادته ال٢٣: (تحمي الدولة عقيدة الإسلام، وتأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر، وتقوم بواجب الدعوة إلى الله)، فأقامت جهازاً لا تجد له نظيراً في العالم كله.

وحذّر من تعظيم المنكرات وإشاعتها وإظهارها بنشرها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، مبيناً أن هذا ليس بحال المؤمنين ولا من أمر رب العالمين، وأن هذه المقاطع قد تصل إلى النساء والأطفال والكبار، فما الفائدة من نشر تلكم المنكرات؟ فقد قال تعالى: {إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة}.

وثمّن ما تجده الرئاسة العامة من دعم وتشجيع ورعاية واهتمام من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، ويعاضده سمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز – حفظهما الله – الذي يتابع ويؤيد ويدعم أعمال الرئاسة العامة.

واختُتم اللقاء باستماع الرئيس العام الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند، إلى مداخلات الحضور والإجابة عن استفساراتهم.

رئيس الهيئات يحذر من تعظيم المنكرات وإشاعتها وإظهارها بنشرها عبر وسائل التواصل

رئيس الهيئات يحذر من تعظيم المنكرات وإشاعتها وإظهارها بنشرها عبر وسائل التواصل

رئيس الهيئات يحذر من تعظيم المنكرات وإشاعتها وإظهارها بنشرها عبر وسائل التواصل

رئيس الهيئات يحذر من تعظيم المنكرات وإشاعتها وإظهارها بنشرها عبر وسائل التواصل

رئيس الهيئات يحذر من تعظيم المنكرات وإشاعتها وإظهارها بنشرها عبر وسائل التواصل

رئيس الهيئات يحذر من تعظيم المنكرات وإشاعتها وإظهارها بنشرها عبر وسائل التواصل

صحيفة سبق الإلكترونية سبق 2019-04-17

التقى الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند، منسوبي فرع الرئاسة العامة بمنطقة الرياض، بحضور وكلاء الرئاسة العامة، وجمع من مدراء العموم والإدارات، وذلك مساء أمس الثلاثاء بمركز الملك عبدالعزيز التاريخي بالرياض.

وبدأ اللقاء بآيات من الذكر الحكيم، ثم رحب مدير عام فرع الرئاسة العامة بالمنطقة الشيخ ماجد الحسين برئيس الهيئة، مشيداً بجهوده واهتمامه وبما يحظى به الفرع كباقي فروع الرئاسة العامة بدعم ورعاية وتوجيه وإشراف مباشر منه، في ظل اهتمامٍ وعناية من ولي أمرنا خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين – حفظهما الله – بهذا الجهاز المبارك، ورعاية كريمة من أمير منطقة الرياض ونائبه.

عقب ذلك ألقى الرئيس العام الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند، كلمة أكد فيها أن من أعظم ما أمر الله به وجعل القيام به من أسباب التوفيق والتسديد والفلاح والعز: تذكُّر نعمة الله جل وعلا؛ لما يفضي إليه من شكر المنعم جل جلاله ومن عبادته وحده لا شريك له، ومن التوكل والإنابة والاعتماد عليه وحده، وأن الله أمر به وأمر به رسله، وجعلوا ذلك من أسباب الدلالة إلى توحيد الله جل جلاله وإلى عبادته وحده لا شريك له.

وأردف السند: من تذكُّر نعمة الله علينا في هذه البلاد أنْ جعل الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر شعيرة ظاهرة، وأنْ جعل الله المملكة العربية السعودية تقيم شعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بجهاز رسمي كبير ضخم يتولى ذلك، وجعلته من نظامها الأساسي الذي أعلنته وقامت الدولة عليه، والذي ينص في مادته ال٢٣: (تحمي الدولة عقيدة الإسلام، وتأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر، وتقوم بواجب الدعوة إلى الله)، فأقامت جهازاً لا تجد له نظيراً في العالم كله.

وحذّر من تعظيم المنكرات وإشاعتها وإظهارها بنشرها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، مبيناً أن هذا ليس بحال المؤمنين ولا من أمر رب العالمين، وأن هذه المقاطع قد تصل إلى النساء والأطفال والكبار، فما الفائدة من نشر تلكم المنكرات؟ فقد قال تعالى: {إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة}.

وثمّن ما تجده الرئاسة العامة من دعم وتشجيع ورعاية واهتمام من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، ويعاضده سمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز – حفظهما الله – الذي يتابع ويؤيد ويدعم أعمال الرئاسة العامة.

واختُتم اللقاء باستماع الرئيس العام الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند، إلى مداخلات الحضور والإجابة عن استفساراتهم.

17 إبريل 2019 - 12 شعبان 1440

06:08 PM


خلال لقائه منسوبي فرع هيئة الأمر بالمعروف بالرياض

التقى الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند، منسوبي فرع الرئاسة العامة بمنطقة الرياض، بحضور وكلاء الرئاسة العامة، وجمع من مدراء العموم والإدارات، وذلك مساء أمس الثلاثاء بمركز الملك عبدالعزيز التاريخي بالرياض.

وبدأ اللقاء بآيات من الذكر الحكيم، ثم رحب مدير عام فرع الرئاسة العامة بالمنطقة الشيخ ماجد الحسين برئيس الهيئة، مشيداً بجهوده واهتمامه وبما يحظى به الفرع كباقي فروع الرئاسة العامة بدعم ورعاية وتوجيه وإشراف مباشر منه، في ظل اهتمامٍ وعناية من ولي أمرنا خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين – حفظهما الله – بهذا الجهاز المبارك، ورعاية كريمة من أمير منطقة الرياض ونائبه.

عقب ذلك ألقى الرئيس العام الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند، كلمة أكد فيها أن من أعظم ما أمر الله به وجعل القيام به من أسباب التوفيق والتسديد والفلاح والعز: تذكُّر نعمة الله جل وعلا؛ لما يفضي إليه من شكر المنعم جل جلاله ومن عبادته وحده لا شريك له، ومن التوكل والإنابة والاعتماد عليه وحده، وأن الله أمر به وأمر به رسله، وجعلوا ذلك من أسباب الدلالة إلى توحيد الله جل جلاله وإلى عبادته وحده لا شريك له.

وأردف السند: من تذكُّر نعمة الله علينا في هذه البلاد أنْ جعل الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر شعيرة ظاهرة، وأنْ جعل الله المملكة العربية السعودية تقيم شعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بجهاز رسمي كبير ضخم يتولى ذلك، وجعلته من نظامها الأساسي الذي أعلنته وقامت الدولة عليه، والذي ينص في مادته ال٢٣: (تحمي الدولة عقيدة الإسلام، وتأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر، وتقوم بواجب الدعوة إلى الله)، فأقامت جهازاً لا تجد له نظيراً في العالم كله.

وحذّر من تعظيم المنكرات وإشاعتها وإظهارها بنشرها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، مبيناً أن هذا ليس بحال المؤمنين ولا من أمر رب العالمين، وأن هذه المقاطع قد تصل إلى النساء والأطفال والكبار، فما الفائدة من نشر تلكم المنكرات؟ فقد قال تعالى: {إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة}.

وثمّن ما تجده الرئاسة العامة من دعم وتشجيع ورعاية واهتمام من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، ويعاضده سمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز – حفظهما الله – الذي يتابع ويؤيد ويدعم أعمال الرئاسة العامة.

واختُتم اللقاء باستماع الرئيس العام الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند، إلى مداخلات الحضور والإجابة عن استفساراتهم.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع حمرين نيوز ، رئيس الهيئات يحذر من تعظيم المنكرات وإشاعتها وإظهارها بنشرها عبر وسائل التواصل ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : سبق

السابق اخبار السعوديه أمن الطرق بتبوك يكشف عن عطل في هواتف الطوارئ 996
التالى اخبار السعوديه الأسبوع المقبل.. ” تعليم مكة ” تعلن حركة النقل الداخلي