متصل: عمري 50 سنة ولا أصلي.. والصلاة لا أعرفها.. و"المطلق" يرد عليه: الله يفتح على قلبك

متصل: عمري 50 سنة ولا أصلي.. والصلاة لا أعرفها.. و"المطلق" يرد عليه: الله يفتح على قلبك
متصل: عمري 50 سنة ولا أصلي.. والصلاة لا أعرفها.. و"المطلق" يرد عليه: الله يفتح على قلبك

تمكَّن من تهدئته وسكب الطمأنينة بقلبه بعد أن طلب منه الدعاء بأن يتوب الله عليه

متصل: عمري 50 سنة ولا أصلي.. والصلاة لا أعرفها.. و

أطلق "خمسيني" تساؤلات حائرة وقلقة، تتعلق بالصلاة، على عضو هيئة كبار العلماء المستشار في الديوان الملكي، الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد المطلق، الذي تمكَّن من تهدئته، وسكب الطمأنينة في قلبه، بعد أن اعترف المتصل في برنامج إذاعي بأن عمره 50 عامًا، ولا يصلي، ولا يعرف الصلاة، ويشعر بعذاب الضمير إذا سمع الأذان ولا يصلي الجمعة ولا الجماعة.

وفي التفاصيل، قال محمد عبدالله (متصل من الرياض على برنامج استديو الجمعة بإذاعة نداء الإسلام) في تساؤله للشيخ المطلق: "أنا عمري 50 سنة، ولا أصلي، والصلاة لا أعرفها. أريد أن أتوب. أطلب منك أن تدعو لي يا شيخ بأن يتوب الله علي". فرد عليه المطلق: "الله يفتح على قلبك".

وتابع المتصل: "عندما أسمع المؤذن أشعر بعذاب الضمير، لكن الصلاة ما أصلي، لا جمعة ولا جماعة".

وحينها طلب منه المطلق زيارته شخصيًّا للحديث معه، وقال: "أرجو الله أن يعينني ويعينك على أن نصل إلى نقطة تنفعك وتنفعنا".

وعاد السائل الحائر والقلق مرة أخرى يقول: "الصلوات الماضية التي لم أصلِّها هل أقضيها أم ماذا أعمل؟". فطمأنه المطلق: "لا، ما تقضي. انسَ الماضي، وأحسن في المستقبل، وحافظ على المسجد الذي بجوارك، وصلِّ الجماعة مع الناس، وأبشر بالخير إن شاء الله".

ومضى المتصل يتساءل ثانية: "هل الصلوات تعين على حل المشاكل ومواجهة المصائب؟". فأكد له المطلق: "نعم، إنها سبب من أسباب السعادة" مستدلاً بقوله تعالى {إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر}. وزاد: "الصلاة يا أخي سبب من أسباب السعادة، وستجد لذتها إن شاء الله تعالى. إني سأدعو لك أن الله يفتح على قلبك. اللهم حبب إليه الإيمان وزينه في قلبه، وكرِّه إليه الكفر والفسوق والعصيان، اللهم اجعله من الراشدين يا حي يا قيوم".

وختم المطلق: "أنا أطلب من الذين يسمعون الآن أن يؤمِّنوا".

متصل: عمري 50 سنة ولا أصلي.. والصلاة لا أعرفها.. و"المطلق" يرد عليه: الله يفتح على قلبك

عبدالحكيم شار سبق 2018-12-09

أطلق "خمسيني" تساؤلات حائرة وقلقة، تتعلق بالصلاة، على عضو هيئة كبار العلماء المستشار في الديوان الملكي، الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد المطلق، الذي تمكَّن من تهدئته، وسكب الطمأنينة في قلبه، بعد أن اعترف المتصل في برنامج إذاعي بأن عمره 50 عامًا، ولا يصلي، ولا يعرف الصلاة، ويشعر بعذاب الضمير إذا سمع الأذان ولا يصلي الجمعة ولا الجماعة.

وفي التفاصيل، قال محمد عبدالله (متصل من الرياض على برنامج استديو الجمعة بإذاعة نداء الإسلام) في تساؤله للشيخ المطلق: "أنا عمري 50 سنة، ولا أصلي، والصلاة لا أعرفها. أريد أن أتوب. أطلب منك أن تدعو لي يا شيخ بأن يتوب الله علي". فرد عليه المطلق: "الله يفتح على قلبك".

وتابع المتصل: "عندما أسمع المؤذن أشعر بعذاب الضمير، لكن الصلاة ما أصلي، لا جمعة ولا جماعة".

وحينها طلب منه المطلق زيارته شخصيًّا للحديث معه، وقال: "أرجو الله أن يعينني ويعينك على أن نصل إلى نقطة تنفعك وتنفعنا".

وعاد السائل الحائر والقلق مرة أخرى يقول: "الصلوات الماضية التي لم أصلِّها هل أقضيها أم ماذا أعمل؟". فطمأنه المطلق: "لا، ما تقضي. انسَ الماضي، وأحسن في المستقبل، وحافظ على المسجد الذي بجوارك، وصلِّ الجماعة مع الناس، وأبشر بالخير إن شاء الله".

ومضى المتصل يتساءل ثانية: "هل الصلوات تعين على حل المشاكل ومواجهة المصائب؟". فأكد له المطلق: "نعم، إنها سبب من أسباب السعادة" مستدلاً بقوله تعالى {إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر}. وزاد: "الصلاة يا أخي سبب من أسباب السعادة، وستجد لذتها إن شاء الله تعالى. إني سأدعو لك أن الله يفتح على قلبك. اللهم حبب إليه الإيمان وزينه في قلبه، وكرِّه إليه الكفر والفسوق والعصيان، اللهم اجعله من الراشدين يا حي يا قيوم".

وختم المطلق: "أنا أطلب من الذين يسمعون الآن أن يؤمِّنوا".

09 ديسمبر 2018 - 2 ربيع الآخر 1440

12:40 AM


تمكَّن من تهدئته وسكب الطمأنينة بقلبه بعد أن طلب منه الدعاء بأن يتوب الله عليه

أطلق "خمسيني" تساؤلات حائرة وقلقة، تتعلق بالصلاة، على عضو هيئة كبار العلماء المستشار في الديوان الملكي، الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد المطلق، الذي تمكَّن من تهدئته، وسكب الطمأنينة في قلبه، بعد أن اعترف المتصل في برنامج إذاعي بأن عمره 50 عامًا، ولا يصلي، ولا يعرف الصلاة، ويشعر بعذاب الضمير إذا سمع الأذان ولا يصلي الجمعة ولا الجماعة.

وفي التفاصيل، قال محمد عبدالله (متصل من الرياض على برنامج استديو الجمعة بإذاعة نداء الإسلام) في تساؤله للشيخ المطلق: "أنا عمري 50 سنة، ولا أصلي، والصلاة لا أعرفها. أريد أن أتوب. أطلب منك أن تدعو لي يا شيخ بأن يتوب الله علي". فرد عليه المطلق: "الله يفتح على قلبك".

وتابع المتصل: "عندما أسمع المؤذن أشعر بعذاب الضمير، لكن الصلاة ما أصلي، لا جمعة ولا جماعة".

وحينها طلب منه المطلق زيارته شخصيًّا للحديث معه، وقال: "أرجو الله أن يعينني ويعينك على أن نصل إلى نقطة تنفعك وتنفعنا".

وعاد السائل الحائر والقلق مرة أخرى يقول: "الصلوات الماضية التي لم أصلِّها هل أقضيها أم ماذا أعمل؟". فطمأنه المطلق: "لا، ما تقضي. انسَ الماضي، وأحسن في المستقبل، وحافظ على المسجد الذي بجوارك، وصلِّ الجماعة مع الناس، وأبشر بالخير إن شاء الله".

ومضى المتصل يتساءل ثانية: "هل الصلوات تعين على حل المشاكل ومواجهة المصائب؟". فأكد له المطلق: "نعم، إنها سبب من أسباب السعادة" مستدلاً بقوله تعالى {إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر}. وزاد: "الصلاة يا أخي سبب من أسباب السعادة، وستجد لذتها إن شاء الله تعالى. إني سأدعو لك أن الله يفتح على قلبك. اللهم حبب إليه الإيمان وزينه في قلبه، وكرِّه إليه الكفر والفسوق والعصيان، اللهم اجعله من الراشدين يا حي يا قيوم".

وختم المطلق: "أنا أطلب من الذين يسمعون الآن أن يؤمِّنوا".

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، متصل: عمري 50 سنة ولا أصلي.. والصلاة لا أعرفها.. و"المطلق" يرد عليه: الله يفتح على قلبك ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : سبق

السابق الدفاع المدني ينفذ تجربة فرضية لحريق داخل عنابر شعبة سجن العرضية الشمالية
التالى برعاية "البواردي".. "مدني شقراء" يحتفل باليوم العالمي للتطوع.. ويكرم ٢٠ متطوعًا