أخبار عاجلة

"سبق" تعاود فتح ملف غار حراء وترصد بعض الظواهر السلبية فيه

​صلاة وتبرك وزحام داخل الغار ودعوات للتوعية

تقلصت الظواهر السلبية في غار حراء بشكل ملحوظ، ونجحت الجهات الأمنية والخدماتية في الحد من انتشار الظواهر السلبية فيه، وما كان يحدث، وكشفته "سبق" في عدد من التقارير السابقة.

"سبق" وثقت جولتها مساء أمس، وعلى ارتفاع 643 متراً، وبدأت برحلتها بعد الظهر، إذ يشهد المكان توافر خدمات النقل عبر المركبات الخاصة أو الأجرة بمبلغ 30 ريالاً حتى أقرب نقطة، وهنا تحدث بعض المشاحنات وفرض السيطرة لمن يرغب بالوصول إلى أعلى نقطة لوصول مركبته.

ويختفي أسفل الجبل المتسولون، ولا يكاد يكون لهم وجود في الموقع، ويبدؤون في الظهور في المسافات الأخيرة من الجبل بالقرب من القمة، وبعضهم به إعاقة في يده أو قدمه، وآخر قد حمل معه معدات البناء، ووضع منديلاً لجمع مبالغ من المال لإصلاح الطريق.

وتبقى القرود سيدة الموقف في الطريق، وتوجد فيه محاولة اقتناص الفرص المناسبة لالتقاط ما تقع عليه أعينهم من حقائب ذات ألوان فاقعة أو براقة، وحدث ذلك بعد أن كانت سيدة تحمل كرتوناً أزرق تغطي به رأسها من أشعة الشمس، فدفعها القرد بقوة كادت تسقط من أعلى لولا أن صراخها العالي جعل القرد يبتعد عنها.

وغالبية من يتسلقون إلى قمة الجبل من جنسيات آسيوية يغلب عليها الجنسيتان الباكستانية والأفغانية وكبار سن بالكاد يستطيعون السير، وأشخاص يرتدون إحراماتهم وقد أعياهم التعب، هناك طرق يستخدمها النقالون لإحضار المياه والمشروبات الغازية والعصير من أسفل الجبل سيراً وهم يحملونها صعوداً إلى أعلى القمة، بينما يقوم بعض الأطفال بالدوران حول الجبل لجمع علب المشروبات الغازية وبيعها.

وفي أعلى قمة الجبل، عاد الباعة المجهولون لعرض بضائعهم من سبح وخواتم وصور للغار، بينما يتربع في أعلى قمة الجبل مبسط يحتوي على أنواع العصير والمياه والبسكويت، والتي يجبر التعب مرتادي الجبل على الشراء منه والاستراحة فيه.

يتزاحم أعداد من الناس في مدخل غار حراء، وهم ينتظمون في طابور للصلاة بداخل الغار والتبرك فيه، مع وجود أحد جُهالهم يدعوهم إلى الصلاة والدعاء فيه تبركاً.

يذكر أن الموقع شهد حالات إعياء وسقوط ووفيات وإنقاذ من قبل فرق الدفاع المدني بعد ورود بلاغات وشارك فيها الطيران لإنقاذهم بسبب وعورة الطريق وصعوبة الوصول إليه.

14 يناير 2018 - 27 ربيع الآخر 1439 08:22 PM

​صلاة وتبرك وزحام داخل الغار ودعوات للتوعية

"سبق" تعاود فتح ملف غار حراء وترصد بعض الظواهر السلبية فيه

تقلصت الظواهر السلبية في غار حراء بشكل ملحوظ، ونجحت الجهات الأمنية والخدماتية في الحد من انتشار الظواهر السلبية فيه، وما كان يحدث، وكشفته "سبق" في عدد من التقارير السابقة.

"سبق" وثقت جولتها مساء أمس، وعلى ارتفاع 643 متراً، وبدأت برحلتها بعد الظهر، إذ يشهد المكان توافر خدمات النقل عبر المركبات الخاصة أو الأجرة بمبلغ 30 ريالاً حتى أقرب نقطة، وهنا تحدث بعض المشاحنات وفرض السيطرة لمن يرغب بالوصول إلى أعلى نقطة لوصول مركبته.

ويختفي أسفل الجبل المتسولون، ولا يكاد يكون لهم وجود في الموقع، ويبدؤون في الظهور في المسافات الأخيرة من الجبل بالقرب من القمة، وبعضهم به إعاقة في يده أو قدمه، وآخر قد حمل معه معدات البناء، ووضع منديلاً لجمع مبالغ من المال لإصلاح الطريق.

وتبقى القرود سيدة الموقف في الطريق، وتوجد فيه محاولة اقتناص الفرص المناسبة لالتقاط ما تقع عليه أعينهم من حقائب ذات ألوان فاقعة أو براقة، وحدث ذلك بعد أن كانت سيدة تحمل كرتوناً أزرق تغطي به رأسها من أشعة الشمس، فدفعها القرد بقوة كادت تسقط من أعلى لولا أن صراخها العالي جعل القرد يبتعد عنها.

وغالبية من يتسلقون إلى قمة الجبل من جنسيات آسيوية يغلب عليها الجنسيتان الباكستانية والأفغانية وكبار سن بالكاد يستطيعون السير، وأشخاص يرتدون إحراماتهم وقد أعياهم التعب، هناك طرق يستخدمها النقالون لإحضار المياه والمشروبات الغازية والعصير من أسفل الجبل سيراً وهم يحملونها صعوداً إلى أعلى القمة، بينما يقوم بعض الأطفال بالدوران حول الجبل لجمع علب المشروبات الغازية وبيعها.

وفي أعلى قمة الجبل، عاد الباعة المجهولون لعرض بضائعهم من سبح وخواتم وصور للغار، بينما يتربع في أعلى قمة الجبل مبسط يحتوي على أنواع العصير والمياه والبسكويت، والتي يجبر التعب مرتادي الجبل على الشراء منه والاستراحة فيه.

يتزاحم أعداد من الناس في مدخل غار حراء، وهم ينتظمون في طابور للصلاة بداخل الغار والتبرك فيه، مع وجود أحد جُهالهم يدعوهم إلى الصلاة والدعاء فيه تبركاً.

يذكر أن الموقع شهد حالات إعياء وسقوط ووفيات وإنقاذ من قبل فرق الدفاع المدني بعد ورود بلاغات وشارك فيها الطيران لإنقاذهم بسبب وعورة الطريق وصعوبة الوصول إليه.

شكرا لمتابعتكم خبر عن "سبق" تعاود فتح ملف غار حراء وترصد بعض الظواهر السلبية فيه في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي صحيفة سبق الإلكترونية مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق "الزكاة": الفواتير اليدوية مسموح بها في الضريبة المضافة.. وهذه شروطها
التالى تَوَاصل فعاليات بطولة الرياض لجمال الخيل العربية الأصيلة