حلول ذكية للمشاكل اليومية

حلول ذكية للمشاكل اليومية
حلول ذكية للمشاكل اليومية

شاهدت قبل فترة فيلما قصيرا عن أسلوب التصرف السليم حين التعرض لمشكلة معينة ، تدور الأحداث مع أسرة على مائدة الطعام ، تبدأ المشكلة وسرعان ما تتطور الأمور وتتفاقم بين الأب والأم والأولاد بشكل محزن ، ولكن يعرض الفيلم صورة أخرى وهي ضبط النفس والانتباه إلى الجانب الايجابي وتوجيه المدح والثناء بدل الشتم والانتقاد والصراخ فينقلب الوضع الى صورة مغايرة تماما للأولى فيرتاح الجميع.

الحلول الذكية لمشاكل الحياة تكون بتجنب رد الفعل العكسي وحل المشاكل قبل أن تبدأ ولأبسط الأسباب وقبل انطلاق شرارة الغضب وتحول المشاكل إلى أزمات وخلافات وقطيعة.

على مائدة الطعام وعند اجتماع الأسرة تحدث بعض المفارقات؛ ينقص الأكل ملح ، أو يكون الطعام ساخن أو بارد أحيانا أو لا توجد معلقة أو أن صنف الطعام غير مرغوب لدى بعض أفراد الأسرة ، فما الحل ؟... بكل بساطة يمكن وضع بعض الملح وتسخين الطعام وإحضار معلقة والاهم شكر الأم على إعداد وتحضير الطعام ومساعدتها حتى تكون مائدة الطعام جاهزة بشكل مناسب.

الحلول الذكية للمشاكل اليومية عبارة عن مهارات يجب اكتسابها من قبل الجميع وخصوصا مع شهر رمضان وموسم الامتحانات المدرسية وامتحانات الثانوية العامة للتعامل مع المشاكل والتحديات بأسلوب سليم وبرد فعل ايجابي يؤدي إلى اختصار وتجنب المواقف السلبية في الحياة.

كيف نتصرف مثلا عند انتظار دور شراء القطايف والخبز مع كثرة العدد وكيف نتصرف لو تأخرنا عن الوصول إلى المنزل قبل موعد الإفطار ، بل ماذا يحصل لو لم نتمكن من إحضار جميع متطلبات وجبة الإفطار وأي أمر يتعلق أخر له علاقة بمتطلبات المطبخ ؟

تكمن الحلول الذكية للمشاكل اليومية من خلال اكتساب المهارات الحياتية والتي تعرف على إنها: «مجموعة من السلوكيّات والمهارات الشخصيّة التي تلزم كلّ فرد؛ ليتعامل مع المجتمع بثقةٍ أكبر، وبقدرةٍ عاليةٍ على اتّخاذ القرارات المهمّة في حياته، والأنسب له على جميع المستويات الشخصيّة والاجتماعيّة، والجنسيّة، والعمل على تطوير الذات؛ من أجل التعامل مع الآخرين بإيجابيّةٍ، وتفادي الوقوع في الأزمات، والتغلب عليها عند حدوثها «. ويمكن إجمالها في مهارة حل المشكلات واتخاذ القرار ، مهارة الوعي الذاتي والتعاطف ، مهارات التفكير الإبداعي والتفكير الناقد ، مهارة إدارة الانفعالات ومواجهة الضغوط ، ومهارة التواصل الآخرين وهي مهارات معروفة ولكن لم يتدرب الكثير منها على إتقانها واستخدامها على ارض الواقع واعتمادها منهجا يوميا متاحا بدل التعرض للعديد من المشاكل اليومية بأسلوب جديد من الصبر والتحمل ومراعاة الظروف العامة والخاصة ؛ فعلى سبيل المثال لماذا نزداد عصبية في رمضان مع أن فلسفة الصوم تقوم على مبدأ التحمل والصبر والترفع عن الصغائر ؟ ولماذا نحتد لو تجاوزنا سائق أو اخذ دورنا شخص مستعجل او حتى وقع حادث سير وأمثلة كثيرة تثبت أننا لا نضبط أنفسنا جيدا ولا نتملك الحلول السحرية للعلاج.

البسمة والمعاملة الطيبة وتلمس حاجات الناس والرفق بهم سمات طيبة يمكن اكتسابها بالممارسة وخصوصا مع الشهر الفضيل ، وكم نحتاج إلى استبدال تفضل بدل خذ ولو سمحت بدل هات وألفاظ كثيرة أخرى تدخل في مجالات المهارات المطلوبة والتي تبدأ باستخدام عبارات وتطبيق ممارسات ومنها عادة الاعتذار عن الخطأ والاعتراف به مدخلا لحوار حضاري وتبادل الرأي بصدر رحب.

الحلول الذكية ليست كالبرامج الذكية في التطبيقات التكنولوجية، بل هي ممارسات فعلية تمكنا جميعا من حل المشكلات بيسر وسهولة ولعل أعظم مشكلة يمكن حلها من خلال التمهل واتخاذ القرار المناسب ودون إضرار تذكر.

أسوق مثلا لذلك وضمن مقابلة للمفاضلة بين مرشحين لوظيفة ، حيت تم جمعهم في غرفة واحدة وقطع الكهرباء عليهم ، كانت ردة الفعل قوية وانهالت الشتائم والشكوى والصراخ من المرشحين إلى أن قام احدهم وحاول إنارة الغرفة من مكبس الإنارة ، عاد الضوء إلى الغرفة وهدأت النفوس وفاز المرشح المبادر وخسر البقية الوظيفة ، إنها مسالة بسيطة ولكنها تقع في جوهر امتلاك المهارات الحياتية لكسب جولات التحدي.

نشعر أحيانا بالإرهاق والتعب والكسل والخمول مع متطلبات الصيام ، ولكن التعود على الظروف الصعبة مهارة للتأقلم مع الظروف المستجدة والتي تقوي العزيمة والصبر وتعزز مواجهة التحديات بروح قوية ، فهل نسمح لأنفسنا الاستفادة من درس رمضان من الصبر لما بعد رمضان للتحكم في ملذاتنا وشهواتنا ؟

أعجبني حل ذكي لمواجهة المشاكل اليومية ويكمن في عد الأرقام حتى العشرة للتحكم في الانفعال وإضاعة الفرصة على الشيطان للعب دور الموجه والمتحكم ، فالى إي رقم بعد العشرة يمكن أن نصل في الحل مع زحمة المشاكل اليومية ؟

أعجبني في هذا المجال تمرين واقعي للوقوف أمام المرآة والحديث مع الذات: « نعم أستطيع القيام بذلك « «Yes I can do it « ، انه مثال يمكن تطبيقه كحل ذكي للتغلب على بعض المشاكل الحياتية.

الحلول الذكية عديدة وبسيطة ويمكننا تجنب الوقوع في المشاكل، علينا ببساطة إتقان المهارات الحياتية المطلوبة من الجميع دون استثناء...علينا ذلك.


شكرا لمتابعتكم خبر عن حلول ذكية للمشاكل اليومية في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الرائ الاردنيه ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الرائ الاردنيه مع اطيب التحيات.

Sponsored Links