اخبار فلسطين الفلسطينيون الأميركيون غاضبون على مرشح الكونغرس عمار النجار لنشره صورةً مع باراك

اخبار فلسطين الفلسطينيون الأميركيون غاضبون على مرشح الكونغرس عمار النجار لنشره صورةً مع باراك
اخبار فلسطين الفلسطينيون الأميركيون غاضبون على مرشح الكونغرس عمار النجار لنشره صورةً مع باراك

واشنطن– سعيد عريقات- أثار عمار كامبا النجار، المرشح للكونغرس الأميركي من أصول فلسطينية، الجدل بنشره صورةً له مع رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق إيهود باراك.

وعمار النجار البالغ من العمر 31 عاماً، وُلد في بلدة ميسا في ولاية كاليفورنيا عام 1989 لأب فلسطيني وأم مكسيكية، وأقام في عزة بضع سنوات، هو المرشح الديمقراطي عن الدائرة الانتخابية 50 بولاية كاليفورنيا، وهو حفيد عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" أبو يوسف النجار، الذي اغتاله الموساد الإسرائيلي في "عملية فردان" في بيروت عام 1973، حيث اعتبرته إسرائيل عضواً في منظمة "أيلول الأسود" التي خططت ونفذت "عملية ميونخ" عام 1972.

وقال النجار في تغريدته: "في العام الماضي، التقيت وجلست مع رئيس الوزراء السابق والكوماندوز الأسطوري إيهود باراك لصنع السلام. الذين يعرفون التاريخ هنا، يعرفون أن هذا قد يكون أحد أقوى الأعمال نحو مستقبل سلمي بعيداً عن الماضي المؤلم الذي شهده جيل بأكمله".

ويعتبر النجار من أكثر الأشخاص إثارة للجدل، إذ اتهمه منافسه من الحزب الجمهوري في 2018 دنكان هنتر، بأنه "حفيد إرهابي كبير"، إلا أنه قال في تصريحات سابقة لصحيفة "هآرتس" الإسرائيلية: "بصفتي مواطناً أميركياً يعيش في القرن الحادي والعشرين، فلن أتمكن أبداً من فهم الدوافع وأعمال جدي".

وهذه المرة الثانية التي يخوض فيها عمار النجار المعركة الانتخابية للفوز بمقعد الدائرة 50 في ولاية كاليفورنيا، حيث كان المرشح الديمقراطي النائب الجمهوري دنكان هنتر في انتخابات عام 2018، وخسر الانتخابات بفارق بسيط أمام الجمهوري هنتر الذي اضطر للاستقالة بعد إدانته بالفساد عام 2019.

وهذا العام، يُتهم منافس النجار عن الحزب الجمهوري داريل عيسى، وهو يميني متطرف من أصول لبنانية، أمضى سنوات طويلة في مجلس النواب، وأطيح به من قبل جمهوري آخر عام 2018، بأنه يصرح للإعلام بدعمه لإسرائيل، إلا أن ذلك ليس موقفه الحقيقي.

وتعتبر الجالية الفلسطينية الأميركية في ولاية كاليفورنيا، وفي الولايات المتحدة كلها التي دعمت عمار بقوة في حملته الأولى، وحتى حملته الحالية، أن ما فعله عمار بنشر صورة مع إيهود باراك الذي يعتبره الفلسطينيون، كما قطاعات واسعة عبر العالم، مجرم حرب ارتكب جرائم عدة ضد المواطنين الفلسطينيين كقائد لجيش الاحتلال ورئيس وزراء إسرائيل ووزير دفاع إسرائيل، خيانة لهم ولثقتهم به ودعمهم له.

واشتعلت وسائل التواصل الاجتماعي بتعليقات استهجان واحتجاج من الجالية الفلسطينية الأميركية والقطاعات التقدمية في الحزب الديمقراطي الذين يشعرون بالمرارة بسبب الصورة مع إيهود باراك الذي "قتل بيده جد وجدة عمار"، معتبرين ذلك "حركة رعناء ورخيصة للتودد للوبي الإسرائيلي من أجل حفنة من الأصوات".

يُذكر أن عمار النجار انصاع لضغوطات اللوبي الإسرائيلي "إيباك" في السابق، وأعدّ اجتماعات مع فرع لإيباك في ولاية كاليفورنيا العام الماضي، ما أثار سخط الجالية الفلسطينية الأميركية التي بدأت بسحب بعض من الدعم الذي قدمته له.

وهناك عضو فلسطيني واحد في الكونغرس الأميركي هي الديمقراطية التقدمية رشيدة طليب من ولاية ميشيغان، فيما قرر عضو الكونغرس الجمهوري الأميركي الفلسطيني جاستن عماش (من ولاية ميشيغان أيضاً) عدم خوض انتخابات هذا العام بسبب خيبة أمله من الحزب الجمهوري.

أما الشخصية الإعلامية من أصول فلسطينية راش درويش، فقد خسر الانتخابات ضد منافسته من الحزب الديمقراطي من مدينة شيكاغو، ولاية إلينويز في الانتخابات التمهيدية في الربيع الماضي.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع حمرين نيوز ، اخبار فلسطين الفلسطينيون الأميركيون غاضبون على مرشح الكونغرس عمار النجار لنشره صورةً مع باراك ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : القدس

التالى اخبار فلسطين الخارجية: حل أزمة العالقين في الجزائر