اخبار فلسطين موسم الجوافة في قلقيلية بين انخفاض الإنتاج وجائحة كورونا

اخبار فلسطين موسم الجوافة في قلقيلية بين انخفاض الإنتاج وجائحة كورونا
اخبار فلسطين موسم الجوافة في قلقيلية بين انخفاض الإنتاج وجائحة كورونا

قلقيلية-"القدس"دوت كوم- مصطفى صبري- تشتهر محافظة قلقيلية بزراعة شجرة الجوافة منذ زمن طويل، وفي هذا العام تأثرت ثمار الجوافة بعاملين أولهما الناحية المناخية والثانية جائحة كورونا من حيث التسويق واغلاق المعابر للتصدير.

المهندس أحمد عيد مدير دائرة الزراعة في محافظة قلفيلية قال :" المساحات المزروعة بشجرة الجوافة تزيد عن 3500 دونما، وهناك زيادة سنوية في مساحة الأراضي المزروعة بشجرة الجوافة فمديرية الزراعة تدعم الاشتال، ما يشجع المزارع على زراعة الجوافة".

وتابع قائلا :" في هذا العام انخفض الانتاج إلى 40% بسبب موجة الحر التي حلت في المنطقة وتأثرت شجرة الجوافة بهذا الجو المناخي الحار الذي أدى إلى تراجع كميات الثمار على النصف تقريبا، فقد كان الانتاج السنوي العام الماضي ما يزيد عن ستة عشر الف طن بينما العام الحالي يقدر الانتاج بعشرة آلاف طن، فالمناخ له دور كبير في عقد الثمار وثباتها حتى تنضج، حيث مرت في شهر رمضان فترة اسبوع من الجو الحار جدا ادى إلى تلف الأزهار".

في كل عام كانت الغرفة التجارية وبلدية قلقيلية والمزارعين ينظمون مهرجانا للجوافة ، إلا ان اجراءات التباعد الاجتماعي في زمن كورونا ألغت المهرجان السنوي، الذي كان يتم فيه تسويق الجوافة على مستوى محافظات الضفة الغربية والداخل الفلسطيني.

التاجر محمد شنطي قال :" هناك عدة معايير تحدد اسعار الجوافة منها التنافسية عند المزاد العلني من خلال جودة الثمار ووجود اسواق تستوعب كمية الانتاج من ثمار الجوافة وكذلك السماح بتصديرها للخارج .

المزارعون في هذا الموسم تحدثوا عن عدم رضاهم من كمية الانتاج التي تؤثر على صمودهم في وجه اجراءات الحصار التي يفرضها الاحتلال على المزارعين، خصوصا وجود مساحات واسعة مزروعة بالجوافة خلف الجدار ويدخلون اليها عبر بوابات زراعية أمنية.

المزارع مفيد نزال تقع مزرعته بالقرب من جدار الفصل العنصري عربي المدينة في حي النقار يقول :" الانتاج هذا العام اقل من النصف وسعر الكرتونة بوزن اكثر من عشرة كغم يتراوح سعرها ما بين 80 إلى مائة شيقل ، وشجرة الجوافة خلال بدء الموسم تحتاج إلى مياه بشكل شبه يومي حتى تنضج الثمار إضافة إلى عملية الرش المستمرة خوفا من تعفن الثمار، وقلة الانتاج تؤثر من المردود المادي، فحتى لو كانت اسعارها ثابتة إلا ان قلة المنتوج يؤثر على المردود الاقتصادي الذي ننتظر في كل عام حتى نستطيع البقاء في العناية بهذه الشجرة التاريخية ".

اما المزارع رشيد زيد يقول :" صحيح ان شجرة الجوافة من الاشجار ذات الكلفة المادية القليلة، إلا انها تعد من مصادر الدخل الرئيسية لمئات المزارعين وعائلاتهم وفي زمن كورونا يصعب التسويق داخليا وخارجيا، فالعالم منشغل بقضية مواجهة فيروس كورونا، لذا اذا استمرت اجراءات الاغلاق فستكون هناك كارثة على المزارعين بسبب اغلاق الأسواق والمعابر، وثمرة الجوافة لا تتحمل التخزين او الانتظار ايام قليلة، فهي فاكهة يتم تناولها فورا بعد قطف ثمارها فهي تختلف كليا عن فواكه الحمضيات او ثمار الأفاكادو التي تتحمل الانتظار فترة طويلة".

المؤرخ سمير الصوص من قلقيلية يقول :" شجرة الجوافة مرتبطة بتاريخ قلقيلية والنكبة وحفر الأبار ارتوازية في مدينة قلقيلية ، وتصدير الثمار إلى اسواق الدول العربية ".

ويضيف :" بعد ضياع اراضي اهالي قلقيلية في منطقة الساحل بعد النكبة اتجه اهالي المدينة إلى الجهة الشرقية وقاموا بحفر الابار الارتوازية من اجل استصلاح الاراضي ونجحوا بحفر اكثر من 35 بئرا في المدينة ، وباعوا مصاغ نسائهم من اجل اتمام مشروع الابار الارتوازية ، وكانت ثمار الجوافة يتم شحنها من السبعينيات حتى الانتفاضة الأولى عبر شاحنات كانوا يطلقون عليها شاحنات عمان نسبة للعاصمة الاردنية، ومن سوق عمان تنتقل على الدول العربية وبعد اقامة المستوطنات والطرق الالتفافية والجدار انخفضت مساحة الاراضي التي كانت تزرع بالجوافة ومنذ سنوات قليلة عاد الاهتمام بشجرة الجوافة وزادت المساحة المزروعة ".

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع حمرين نيوز ، اخبار فلسطين موسم الجوافة في قلقيلية بين انخفاض الإنتاج وجائحة كورونا ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : القدس

السابق اخبار فلسطين إغلاق مدرسة البنات الأساسية في الطيبة غرب جنين بعد اكتشاف إصابات بكورونا
التالى اخبار فلسطين الاحتلال يهدم منزلا في بيت سيرا