أخبار عاجلة
ماكرون يؤكد 'الرغبة في .... -

اخبار الاردن أشغال مؤقتة لـ"6 متهمين" في قضايا "داعش"...تفاصيل

اخبار الاردن أشغال مؤقتة لـ"6 متهمين" في قضايا "داعش"...تفاصيل
اخبار الاردن أشغال مؤقتة لـ"6 متهمين" في قضايا "داعش"...تفاصيل

عمان - غازي المرايات 

أصدرت محكمة أمن الدولة اليوم الأربعاء أحكاما بالوضع بالأشغال المؤقتة بحق 6 متهمين في خمس قضايا منفصلة وصل أقصاها الثلاث سنوات.

وفي القضية الأولى، جرَّمت المحكمة ثلاثيني بتهمة الترويج لأفكار جماعة إرهابية، وقضت بوضعه بالأشغال المؤقتة ثلاث سنوات، وتتلخص تفاصيل قضيته وفق لائحة الاتهام أنه على اثر الحرب الدائرة في سوريا وظهور تنظيم داعش الارهابي، بدأ المتهم ومنذ 2015 بمتابعة اخبار واصدارات ذلك التنظيم حتى اقنع بكفرهم كونه يرى ان ذلك التنظيم يطبق الشريعة الاسلامية ويقاتل قوات النظام السوري.

وبعدها وبغية الترويج لذلك التنظيم وكسب المزيد من المؤيدين له، أخذ المتهم يتحدث مع اقربائه واصدقائه ومعارفه عن ذلك التنظيم ومشروعيته، وتبادل معهم أخبار التنظيم وآخر المستجدات والعمليات العسكرية وانجازاته، وفي آذار الماضي قبض على المتهم وجرت الملاحقة.

وفي الثانية، جرَّمت المحكمة خمسيني بتهمتي استخدام نظام الشبكة المعلوماتية في الترويج للتنظيم الارهابي والتحريض على مناهضة نظام الحكم السياسي القائم في المملكة، وقررت وضعه بالأشغال المؤقتة ثلاث سنوات، وتتلخص تفاصيل قضيته وفق لائحة الاتهام أن المتهم من مؤيدي الفكر المتطرف لعصابة داعش الارهابية، وأخذ بمتابعة تلك النشاطات لتلك العصابة الضالة من خلال الشبكة المعلوماتية، حيث أنشأ خلال 2015 صفحة شخصية له عبر برنامج التواصل الاجتماعي الفيس بوك ويحمل اسمه، واصبح من المشاركين في الفعاليات التي تقيمها بعض التيارات التي تهدف ال مناهضة الحكم السياسي القائم في المملكة، ومن الداعين لذلك.

ومنذ ذلك الوقت نشر المتهم عدة منشورات على صفحته الشخصية تهدف الى التحريض على نظام الحكم السياسي القائم في المملكة، ونشر على صفحته ايضا عدة منشورات تؤيد افكار تنظيم داعش الارهابي ومن بينها منشور في آب 2016 يتضمن (اللهم انصر المجاهدين في بلاد الشام، الللهم اجعل من الشام ارض الخلافة الاسلامية يا الله) قاصداً بذلك تنظيم داعش الارهابي، ومنشور آخر بذات الشهر يتضمن (الشعوب منها من يركع لحكامها ومنها من تركع حكامها لبعض حكام العالم وشعوب تصفق لحكامها وجميع حكام العالم يركعون لحكام بني صهيون)، كما نشر المتهم على صفحته أمور تتعلق بالعائلة المالكة.

وفي نهاية العام الماضي نشر المتهم على صفحته كلمات تتضمن (هناك من يعتقد بأن القاتل الاول للشعوب الاسلامية هو الغرب او اسرائيل، لا وألف لا، فالقاتل الاول هو تلك الانظمة العميلة وشيوخ النفاق وشيوخ السلاطين والدليل هو الرجوع لى تاريخ الدولة الاسلامية.

وفي القضية الثالثة، جرَّمت المحكمة شاب يبلغ من العمر عشرين عاماً بتهمة محاولة الالتحاق بجماعات مسلحة وتنظيمات ارهابية، وقضت بوضعه بالاشغال المؤقتة سنتين بعد تخفيضها له من ثلاث سنوات كونه شاب في مقتبل العمر واعطائه فرصة لاصلاح نفسه، وتتلخص تفاصيل قضيته وفق لائحة الاتهام أنه على اثر الحرب الدائرة في سوريا والعراق وظهور تنظيم داعش الارهابي، بدأ المتهم بمتابعة اخبار واصدارات ذلك التنظيم حتى اصبح يقتنع بفكرهم الضال ومن مؤيديهم، واخذ يتواصل مع عناصر ذلك التنظيم الارهابي المتواجد في سوريا، حيث تواصل مع شخص يدعى احمد ابو دواس لم يكشف التحقيق عن هويته، من خلال برنامج التواصل الاجتماعي الفيس بوك.

وفي الشهر التاسع من 2016 تقريبا بدأ المتهم يتواصل هاتفياً مع شخص يدعى عدنان نايفه لم يكشف التحقيق عن هويته وموجود بطرف التنظيم في سوريا، وخلال تلك الاتصالات ابدى المتهم للمدعو عدنان نايفه رغبته بالالتحاق بتنظيم داعش في سوريا والقتال برفقته، حيث استعد المدعو عدنان لمساعدته، إلا أنه قبض على المتهم في شباط الماضي وجرت الملاحقة.

وفي الرابعة، جرّمت المحكمة عشريني بتهمة الترويج لأفكار جماعة ارهابية، وقررت بوضعه بالاشغال المؤقتة ثلاث سنوات، وتتلخص تفاصيل قضيته وفق لائحة الاتهام التي حصلت عليها "الرأي" أن المتهم من المؤيدين لتنظيم داعش الارهابي وكان يطلع على اصدارات ذلك التنظيم الارهابي من خلال المؤيدين للنظيم، وكان يشارك بالنقاشات التي تتم فيما بينهم بخصوص تنظيم داعش، وفي احدى الرحلات التي شارك بها المتهم برفقة عدد من المؤيدين لتنظيم داعش في مدينة معان، كتب المتهم عبارة (الدولة الاسلامية باقية) بغية نشرها ومشاهدتها من قبل الناس وذلك للترويج لتنظيم داعش الارهابي، وفي نهاية العام الماضي قبض على المتهم وجرت الملاحقة.

وفي القضية الخامسة، جرَّمت المحكمة شقيقين (19، 28 عاماً) بتهمة الترويج لأفكار جماعة إرهابية، وقضت بوضعهما بالأشغال المؤقتة سنتين بعد تخفيضها لهم من ثلاث سنوات لأسباب تقديرية وجدتها المحكمة، وتتلخص تفاصيل قضيتهما وفق لائحة الاتهام أن المتهمين من المؤيدين والمروجين لعصابة داعش الارهابية من خلال صور تظهر راية التنظيم على صفحة بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك.

وفي نهاية العام الماضي واثناء قيام رجال الأمن بالوظيفة الرسمية قبض على المتهم الاول على اثر قيامه بتحميل مقاطع الفيديو والأناشيد ذات الطابع الجهادي وباستطلاع هاتفه الخلوي تم مشاهدة صور موجودة داخل ملف الاستوديو ويظهر فيها احد الاشخاص ويرتدي اللباس العسكري ويحمل سلاح ناري بيده ومكتوب اسف الصورة (عملوني الحب في كتب العاشقين ولكني لم ارَ الحب إلا في بنادق المجاهدين) وصورة لمجموعة من المجاهدين مكتوب اسفلها (قال شيخ الاسلام ابن تيميه كل الناس يذهبون للموت عن طريق الحياة إلا المجاهد يذهب للحياة عن طريق الموت)، ومقاطع صوتية واناشيد ذات الطابع الجهادي، وتم ايضا مشاهدة صفحة على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك بعنوان "القلب الاسود" وباستطلاع تلك الصفحة تم مشاهدة صور ومقاطع فيديو لاشخاص ينتمون لتلك العصابة ونشاطاتهم الارهابية.

وبنفس اليوم قبض على المتهم الثاني على اثر قيامه بالترويج لتنظيم داعش الارهابي ونشر صور تعود لنفس التنظيم على صفحة الفيس بوك العائدة له وتحمل اسم (معتصم الاسمر، اسمر يا خال) حيث تم ضبط جهازه الخلوي، وباستطلاع الهاتف تم مشاهدة صورة لشخص يحمل راية داعش موضوعة كخلفية لشاشة الجهاز، وباستطلاع ملف الصور تم مشاهدة صورة لشخص يرتدي لباس لون اسود يحمل بيده عصا مثبت عليها راية داعش وصورة اخرى لشخص يحمل نفس الراية ومجموعة من الصور تظهر عدد من الاشخاص يحملون اسلحة نارية ومكتوب في اعلى الصور (الدولة الاسلامية في العراق والشام)، وباستطلاع صفحة الفيس بوك العائدة له تم مشاهدة صورة الغلاف وتظهر شخص يرتدي لباس اسود ويحمل بيده راية داعش وبالتحقيق مع المتهمين اعترفا بالوقائع اعلاه وجرت الملاحقة.

وأعلنت المحكمة عدم مسؤولية ثلاثة متهمين عن تهمة الترويج لأفكار جماعة ارهابية خلال الجلسات العلنية التي عقدتها المحكمة برئاسة رئيسها العقيد القاضي الدكتور محمد العفيف وعضوية القاضيين، المدني منتصر عبيدات والعسكري الرائد صفوان الزعبي.


شكرا لمتابعتكم خبر عن اخبار الاردن أشغال مؤقتة لـ"6 متهمين" في قضايا "داعش"...تفاصيل في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الرائ الاردنيه ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الرائ الاردنيه مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق اخبار الاردن إنقاذ شخصين علقا في أحد جبال وادي رم
التالى اخبار الاردن أليس الاحتلال الإسرائيلي المستفيد الأكبر من مناكفة البطريركية الأرثوذكسية؟