وزارة الصحة تحذر من الخروج بالأجواء المغبرة

وزارة الصحة تحذر من الخروج بالأجواء المغبرة
وزارة الصحة تحذر من الخروج بالأجواء المغبرة

الخميس 15 فبراير 2018 10:12 مساءً

الوقائع الإخبارية : حذرت وزارة الصحة من الخروج في الأجواء المغبرة بسبب العاصفة الترابية التي تهب على مناطق متفرقة في المملكة، مؤكدة خطورتها على صحة المواطنين، خاصةً كبار السن والأطفال.

وشددت مديرية التوعية والإعلام الصحي الدكتورة فاطمة خليفة على أهمية اتخاذ الإجراءات اللازمة للوقاية من الإصابة بالأمراض التحسسية والتنفسية في مثل هذه الأجواء.

ودعت للوقاية من الأجواء المغبرة إلى تغطية الأنف والفم وعدم التعرض للغبار، فيما يُفضل البقاء في المنازل خاصة لمرضى الربو والحساسية أو الأمراض الرئوية مع ضرورة الانتظام على علاج الحساسية والربو حسب تعليمات الطبيب والتواصل معه لتعديل الجرعة إذا تطلب الأمر، إضافةً إلى ارتداء الكمامات الواقية من الغبار في حال الضرورة، وتجنب ارتداء العدسات اللاصقة في المناطق المعرضة للعواصف ‏الرملية‏، إذ قد تسبب العدسات اللاصقة مع حبيبات الرمل تهيجاً في العيون ومشاكل في البصر.

وتشهد محافظات المملكة الشمالية والوسطى والشرقية موجة من الغبار وتدني في مدى الرؤية الأفقية، نظراً لهبوب رياح شرقية نشطة مصدرها شمال الأراضي السعودية.

ويُتوقع استمرار الغبار خلال ساعات ليلة الخميس/الجمعة، مع تجديد التنبيه لمرضى الجهاز التنفسي والعيون من حدوث مضاعفات صحية، نظراً لارتفاع نسبة الغبار في الأجواء، إضافة إلى تدني مدى الرؤية الأفقية على الطرقات لا سيما الخارجية، بحسب موقع طقس العرب.

وأوضحت خليفة في تصريح صحافي، أنه خلال العواصف الترابية يتشبع الهواء بذرات الغبار التى تتعرض لها جميع الكائنات بصورة مباشرة عن طريق الاستنشاق أو التلامس المباشر، بينما تنتج اعراض الجهاز التنفسي عند استنشاق ذرات الغبار، وهذا يعتمد كثيرا على حجم الذرات المستنشقة.

وبيّنت أن الذرات الأصغر يكون تأثيرها أكبر في الجهاز التنفسي كما هو الحال في الظروف الجوية الحالية، كونها تتخطى أجهزة الفرز والتصفية الطبيعية في الجهاز التنفسي في الأنف، وتصل إلى أعماق الجهاز التنفسي والقصبات الهوائية.

وحسب خليفة، يُلاحظ زيادة أعراض ضيق التنفس لدى مرضى الربو، كما أن بعض الاشخاص يصابون بحساسية موسمية تحدث في وقت العواصف الترابية من كل عام تؤدي إلى اضطراب التنفس، وتتزايد حالات الانقباض بالقصبات الهوائية وضيق النفس ونقص الأوكسجين والسعال وقد يترتب على ذلك حدوث مضاعفات خطيرة والتهابات رئوية؛ بسبب إحتواء ذرات الغبار على البكتيريا والفيروسات والتى يزيد نشاطها خلال هذة الفترة.

وأكدت أنه من الضروري الوقاية من التعرض للغبار وخاصة لمرضي القلب والمسنين والأطفال، كونهم الأكثر عرضة للإصابة بالمرض.

ونصحت خليفة المصابين بالربو أو أمراض الرئة بعدم البقاء في الخارج فترات طويلة، والتوجه إلى أقرب مستشفى أو مركز صحي إذا ظهرت أعراض طارئة، مشيرة إلى أضرار عواصف الغبار خاصة على المدخنين ومرضى الحساسية والربو، كونها تسبب ضيق التنفس وتؤثر سلبياً على الرئتين.

شكرا لمتابعتكم خبر عن وزارة الصحة تحذر من الخروج بالأجواء المغبرة في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الوقائع الاخباريه ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الوقائع الاخباريه مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق مجهولون يسرقون قاصة بداخلها 10 ألاف دينار من محطة وقود في الزرقاء
التالى مشاجرة بين شاب وفتاتين في شقة بإحدى البنايات في منطقة الجاردنز