أخبار عاجلة
11 قطعة أثرية بحوزة عاطل ومسجل وهارب من الجيش -
خروج جرار قطار عن القضبان فى أسوان -
كيف تفقدين وزن الحمل أثناء الرضاعة الطبيعية؟ -

اخبار العراق الان حمودي ليلدز: كنا ننتظر قراراً شُجاعاً بالإنسحاب التركي بعد...

اخبار العراق الان حمودي ليلدز: كنا ننتظر قراراً شُجاعاً بالإنسحاب التركي بعد...
اخبار العراق الان حمودي ليلدز: كنا ننتظر قراراً شُجاعاً بالإنسحاب التركي بعد...
السومرية نيوز/ بغداد
اعتبر عضو هيئة رئاسة البرلمان همام حمودي، الخميس، ان سحب القوات التركية من الأراضي العراقية "مفتاح" لإعادة العلاقات بين البلدين، فيما أشار إلى أن العراق كان ينتظر قراراً شُجاعاً بهذا الشأن بعد زيارة رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم لبغداد.

وقال حمودي خلال استقباله السفير التركي الجديد فاتح يلدز وفقاً لبيان تلقت السومرية نيوز، إن "مفتاح إعادة العلاقات وتوطيدها ضمن المسار المفترض بين العراق وتركيا هو خروج القوات الموجودة على الأرض واحترام السيادة وعدم التدخل بالشؤون الداخلية"، مؤكداً أن "تركيا دولة مهمة ومقتدرة وتعاونها وتنسيق مواقفها مع العراق وبقية الدول المهمة يضمن استقرار المنطقة" .



وأضاف، أن "العراق كان ينتظر بعد زيارة رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم إلى بغداد، قراراً شجاعاَ بإنسحاب القوات العسكرية التركية الموجودة على أرضه"، مشدداً على "أهمية اعتماد كل الوسائل لبسط أمن المنطقة وتحقيق السلام لشعوبها، إضافة إلى تنمية أطر الدبلوماسية البرلمانية وغيرها".

ووصل رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، في (7 كانون الثاني 2017)، إلى بغداد على رأس وفد حكومي في زيارة رسمية، إلتقى خلالها بنظيره العراق حيدر العبادي، ورئيس مجلس النواب سليم الجبوري، قبل أن يغادر إلى إقليم كردستان ولقائه بمسعود بارزاني.

واكد العبادي في (7 كانون الثاني 2017)، إتفاقه مع يلدريم على طلب العراق بشأن سحب القوات التركية من ناحية بعشيقة.


هل تتوقع أن يساهم الحراك الشعبي باختيار أعضاء مستقلين لمجلس المفوضين في مفوضية الانتخابات؟
السومرية نيوز/ بغداد
اعتبر عضو هيئة رئاسة البرلمان همام حمودي، الخميس، ان سحب القوات التركية من الأراضي العراقية "مفتاح" لإعادة العلاقات بين البلدين، فيما أشار إلى أن العراق كان ينتظر قراراً شُجاعاً بهذا الشأن بعد زيارة رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم لبغداد.

وقال حمودي خلال استقباله السفير التركي الجديد فاتح يلدز وفقاً لبيان تلقت السومرية نيوز، إن "مفتاح إعادة العلاقات وتوطيدها ضمن المسار المفترض بين العراق وتركيا هو خروج القوات الموجودة على الأرض واحترام السيادة وعدم التدخل بالشؤون الداخلية"، مؤكداً أن "تركيا دولة مهمة ومقتدرة وتعاونها وتنسيق مواقفها مع العراق وبقية الدول المهمة يضمن استقرار المنطقة" .



وأضاف، أن "العراق كان ينتظر بعد زيارة رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم إلى بغداد، قراراً شجاعاَ بإنسحاب القوات العسكرية التركية الموجودة على أرضه"، مشدداً على "أهمية اعتماد كل الوسائل لبسط أمن المنطقة وتحقيق السلام لشعوبها، إضافة إلى تنمية أطر الدبلوماسية البرلمانية وغيرها".

ووصل رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، في (7 كانون الثاني 2017)، إلى بغداد على رأس وفد حكومي في زيارة رسمية، إلتقى خلالها بنظيره العراق حيدر العبادي، ورئيس مجلس النواب سليم الجبوري، قبل أن يغادر إلى إقليم كردستان ولقائه بمسعود بارزاني.

واكد العبادي في (7 كانون الثاني 2017)، إتفاقه مع يلدريم على طلب العراق بشأن سحب القوات التركية من ناحية بعشيقة.

شكرا لمتابعتكم خبر عن اخبار العراق الان حمودي ليلدز: كنا ننتظر قراراً شُجاعاً بالإنسحاب التركي بعد... في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري السومرية نيوز ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي السومرية نيوز مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق الصدر يدعو الى تضاهرات صامتة
التالى اخبار العراق الان نائبة: نعلم ان اتفاقية خور عبد الله لتنظيم الملاحة لكنها اعادت ترسيم الحدود