أخبار عاجلة
ختام ناجح لبطولة الشرطة للكرة الطائرة بالفجيرة -
الشرقي: الإمارات بقيادة خليفة تواكب مستقبل الطاقة -
إنجاز 1800 مشروع إسكان للمواطنين العام الجاري -

أسباب الصداع وأنواع الصداع أعرفها للتتجنبه نهائي - #ثقف_نفسك

أسباب الصداع وأنواع الصداع أعرفها للتتجنبه نهائي - #ثقف_نفسك
أسباب الصداع وأنواع الصداع أعرفها للتتجنبه نهائي - #ثقف_نفسك

ان كنت تريد التخلص من الصداع والشعور به عليك بمعرفة أسباب الصداع الشائعه لتتجنبها وتوقف الأصابه به بشكل نهائي وكذلك أنواع الصداع لتعرف النواع الذي تصاب به دائما واسبابة لتتجنبه . الصداع هو أحد المشاكل الصحية التي يتعرض لها معظم الناس سواء كبار أو أطفال ، وينشأ الصداع نتيجة لأسباب وعوامل مختلفة ، وكثير من الناس يعالجون أنفسهم بمسكنات بسيطة أو أخذ بعض الراحة ، تقريباً يعاني كل شخص من الصداع في وقت من الأوقات ، معظم الصداع لا ينتج عن حالات خطيرة ، ومع ذلك فإن الناس يشعرون بالقلق إذا كان الصداع يبدو مختلفاً ( عندما يكون شديداً جداً أو يتكرر بشكل غير عادي) ، ويزداد القلق أحياناً لأن الصداع هو أحد أعراض وجود ورم في المخ . في هذا المقال سوف نشرح لكم الأنواع المختلفة للصداع و أسباب الصداع  .

أنواع الصداع

أنواع الصداع

يُمكن أن يكون الصداع أولياً ، أو يُمكن أن يكون ثانوياً مما يعني أنه من الآثار الجانبية لأحد الأمراض أو الإصابات .

يُمكن أن يخبرك طبيبك علي السبب وراء إصابتك بالصداع عند التحدث إليه وفحصك ، بمجرد اكتشاف سبب الصداع قد يكون من السهل العلاج حيث يُمكن أن يطلب منك إيقاف بعض الأدوية أو إضافة بعض الأدوية أو تغيير بعض العادات اليومية

في بعض الأحيان ، نحتاج إلي مزيد من الفحص لإستبعاد الأسباب الخطيرة التي تتسبب في الإصابة بالصداع .

صداع أولي :

الأنواع الأكثر شيوعاً من الصداع ، هو الصداع الناتج عن التوتر والصداع النصفي .

صداع التوتر :

يظهر الصداع الناتج عن التوتر والضغط العصبي كفرقة تعزف علي مقدمة الجبين ، ويُمكن أن يستمر لعدة أيام ، ويكون غير مريح ومتعب ، ولكنه لا يؤثر علي النوم ، كما يستطيع معظم الناس الاستمرار في العمل مع صداع التوتر .

تميل حالة صداع التوتر إلي التفاقم مع تقدم اليوم ، وعادة لا تزداد الحالة سوءاً بسبب النشاط البدني ، وليس من المعتاد أن يكون صداع التوتر حساساً قليلاً للضوء الساطع أو الضوضاء .

الصداع النصفي :

الصداع النصفي هو أحد أنواع الصداع الشائعة أيضاً ، الصداع النصفي النموذجي يكون في جانب واحد مع خفقان ، فأعراض الصداع النصفي تشمل الآتي :

  • سرعة نبضات القلب .
  • عدم القدرة علي الكلام .
  • عدم القدرة علي رؤية الأشياء بوضوح .
  • الشعور بالغثيان .
  • يحتاج بعض المرضي إلي النوم بسبب شعورهم بالصداع الشديد .

الصداع العنقودي :

الصداع العنقودي هو صداع شديد جداً ، والذي يُسمس أحياناً بإسم ” الصداع الانتحاري” ، يحدث في مجموعات في كثير من الأحيان يحدث كل يوم لعدة أيام أو حتي أسابيع ، ثم يختفي لعدة شهور في النهاية ، فهو من الحالات الغير شائعو وتكون أكثر حدوثاً عند المدخنين الذكور البالغين ، فهو صداع شديد والذي يمنع المصابين به من ممارسة أنشطتهم اليومية ، وغالباً ما يصفه الناس بأنه أسوأ ألم يشعرون به في حياتهم .

الصداع العنقودي عادة ما يكون من جانب واحد ، وغالبا تظهر معه بعض الأعراض وهي كالآتي :

  • عيون مائية حمراء .
  • سيلان الأنف .
  • تدلي جفن العين .

صداع التوتر المزمن :

عادة ما يحدث صداع التوتر المزمن ( أو الصداع اليومي المزمن) بسبب توتر العضلات في مؤخرة الرقبة ويؤثر علي النساء أكثر من الرجال ، الصداع المزمن يعني أن هذة الحالة من الصداع مستمرة ، ويُمكن أن يبدأ هذا الصداع عن طريق إصابة في الرقبة أو التعب والإرهاق ويُمكن أن تصبح الحالة أسوأ عن الإفراط في استخدام الأدوية ، يُسمي الصداع الذي يحدث كل يوم تقريباً لمدة ثلاثة أشهر أو أكثر بصداع يومي مزمن .

الصداع الناتج عن الإفراط في تناول الأدوية :

الصداع الناتج عن الإفراط في تناول الأدوية ، هو من أنواع الصداع الصعبة وطويلة الأمد ، يحدث ذلك الصداع عن طريق تناول أدوية مسكنة للألم ( عادة مُسكنة للصداع) ، من سوء الحظ ، عندما يتم تناول مسكنات بانتظام لتخفيف ألم الصداع يستجيب الجسم عن طريق إنتاج المزيد من أجهزة استشعار الألم في الرأس ، وفي النهاية تصبح حساسات الألم كثيرة لدرجة أن الرأس تصبح حساسة للغاية ولن يختفي الصداع ، الأشخاص الذين يعانون من هذا الصداع غالباً ما يأخذون المزيد من مسكنات الألم لمحاولة الشعور بالتحسن ، ومع ذلك قد يتوقف تأثير مسكنات الألم لفترة طويلة عن تسكين الألم .

يُعد الصداع الناتج عن الإفراط في تناول الأدوية السبب الأكثر شيوعاً للصداع الثانوي .

الصداع الناتج عن التمرينات والنشاط البدني / الصداع الجنسي .

الصداع الناتج عن التمرينات هو الصداع المرتبط بالنشاط البدني ، يُمكن أن يصبح شديد السرعة بعد ممارسة نشاط شاق مثل الجري ، أو السعال أو ممارسة العملية الجنسية ( الجماع) ، والتوتر مع حركة الأمعاء ، هذا النوع من الصداع يكون أكثر شيوعاً لدي المرضي الذين يعانون من الصداع النصفي أو الذين لديهم أقارب يعانون من الصداع النصفي .

الصداع ذات الصلة بالجنس يثير قلق بعض الناس ، يُمكن أن يحدث مع بدء ممارسة العلاقة الجنسية أو بعد الانتهاء من ممارسة العلاقة الجنسية ، الصداع عند النشوة الجنسية هو النوع الأكثر شيوعاً ، ويكون شديد جداً ويصيب مؤخرة الرأس وخلف العينين أو أي مكان أخر .

تستمر نوبة الصداع إلي حوالي عشرين دقيقة وهي عادة ليست علامة علي وجود أي مشاكل أخري .

والصداع الناتج عن التمرينات وممارسة العلاقة الجنسية ليس عادة علامة علي وجود مشاكل أساسية خطيرة ، في بعض الأحيان يمكن أن تكون علامة علي وجود وعاء دموي متسرب علي سطح المخ ، لذلك إذا تقررت هذة الحالة ، يجب عليك استشارة الطبيب .

صداع الطعن الأولي:

أحياناً ما يطلق علي الصداع الأولي للطعن اسم “الصداع الثلجي” أو ” صداع الطعن مجهول السبب” ، ويستخدم الأطباء مصطلح مجهول السبب للشئ الذي يأتي بدون سبب واضح ، فهو عبارة عن نوبات من الصداع قصيرة المدي ، ويكون علي هيئة نوبات طعن مفاجئ وشديد ، والتي تدوم مدته عادة ما بين 5 و30 ثانية ، في أي وقت من النهار أو الليل ، فيشعر المصابون بصداع الطعن كما لو أن جسماً حاداً ( مثل الثلج) عالق في رأسهم ، غالباً ما يحدث في الأذن أو خلفها مباشرة ، وقد تكون مخيفة جداً ، علي الرغم من أنهم ليسوا مصابين بالصداع النصفي إلا أنها من الحالات الأكثر شيوعاً لدي الأشخاص الذين يعانون من الصداع النصفي ، حيث ما يقرب من نصف الأشخاص الذين يعانون من الصداع النصفي يعانون من نوبات الصداع الأولي للطعن .

الصداع الأولي للطعن لا يُمكن علاجة ، علي الرغم من أن أدوية الوقاية من الإصابة بالصداع النصفي قد تقلل من عدد نوبات حدوث الصداع الأولي للطعن .

الصداع اليومي المزمن المستمر (Hemicrania continua ) :

الصداع النصفي المستمر أو كما يُسمي بالشقيقة المستمرة هو عبارة عن صداع يومي رئيسي مزمن ، وعادة ما يستمر الألم مع وجود نوبات شديدة من الألم ، والتي يُمكن أن تستمر ما بين

20 دقيقة وعدة أيام ، خلال هذة النوبات من الألم الشديد قد تكون هناك أعراض أخري مثل إحمرار العينين أو العيون المائية ، سيلان الأنف ، وتدلي الجفون وكلها تظهر علي نفس الجانب مثل الصداع ، ومثل الصداع النصفي قد تكون هناك أيضاً حساسية للضوء والشعور بالغثيان والتقيؤ ، لا يختفي الصداع ولكن قد تكون هناك فترات لا تعاني فيها من الصداع ، وعلي الرغم من ذلك تستجيب حالة الصداع النصفي المستمر إلي دواء يسمي إندوميثاسين .

التهاب العصب الثالث :

يسبب ألم العصب الثالث مثل آلام الوجه ، فالألم عبارة عن إحساس بالصدمة كهربائية تصيب الوجه في منطقة العيون والأنف وفروة الرأس والجبين والفكين والشفتين ، عادة ما يكون ذلك في جانب واحد ويكون أكثر شيوعاً لدي الأفراد التي تزيد اعمارهم عن 50 عاماً .

أسباب الصداع

في بعض الأحيان يكون للصداع أسباب كامنة ، ويتطلب علاج الصداع هو معرفة السبب لتلقي العلاج المناسب ، وغالباً ما يقلق الناس من أن الصداع ناتج عن مرض خطير أو بسبب ارتفاع مستوي ضغط الدم كلاهما أسباب غير شائعة للصداع ، في الواقع لا يُسبب ارتفاع ضغط الدم عادة أي أعراض علي الإطلاق .

الكيماويات والأدوية وسحب المواد من الجسم .

يُمكن أن ينشأ الصداع نتيجة لمادة او نتيجة لانسحابها من الجسم ، علي سبيل المثال :

  • أول اكسيد الكربون ( الذي يتم إنتاجه بواسطة سخانات الغاز التي لا يتم التهوية الجيدة لها) .
  • شرب الكحوليات ( يعانوا الأشخاص الذين يتناولوا المشروبات الكحولية إلي نوبات الصداع في الصباح) .
  • عدم وجود السوائل الكافية في الجسم ( الجفاف) .

الصداع بسبب الألم :

يُمكن أن ينشأ الصداع بسبب الألم في بعض الأجزاء في الرأس مثل الأأسنان أو الم الاذن ، ألم في مفصل الفك وآلام في الرقبة .

التهاب الجيوب الانفية هو أحد الأسباب الشائعة للصداع ، الجيوب الأنفية هو عبارة عن فتحتات في الجمجمة وهي تحتوي علي الأغشية المخاطية مثل بطانة الأنف ، والتي تنتج المخاط نتيجة لنزلات البرد والحساسية ، وقد تضخم أغشية البطانة مما يمنع تصريف المخاط إلي الخارج ، ثم تصبح سميكة وتُصاب بالعدوي مما يؤدي إلي حدوث الصداع ، غالباً ما يحدث صداع الجيوب االأنفية في مقدمة الرأس وكذلك في الوجه والأسنان .وقد يصبح الأالم اكثر سوءاً عندما تكون الأانف مسدودة وتنتحي للأمام .

التهاب الجيوب الانفية الحاد هو النوع الذي يأتي سريعاً بمرافقة نزلات البرد والحساسية ، عند الإفراط في استخدام مزيلات الاحتقان أو التهاب الجيوب الأنفية الحاد الذي لا يستقر ، تصبح الجيوب الأنفية مصابة بالعدوي بشكل مزمن مما يؤدي إلي تورم الجيوب الأنفيه المزمن .

حالات الجلوكوما الحادة يُمكن أن تتسبب في صداع شديد ، في هذة الحالة يرتفع الضغط داخل العينين فجأة وهذا يؤدي إلي حدوث صداع شديد مفاجئ خلف العين ، يُمكن أن يكون من الصعب جداً لمس العين ، إحمرار العين ، كما يُصبح الجزء الأمامي للعين ( القرنية) غامق والرؤية غير واضحة عادة .

ما هي أنواع الصداع الخطيرة ؟

كل أنواع الصداع مزعجة ، مثل الصداع الناتج عن سوء استعمال الدواء تكون خطيرة بمعني أنه عندما لا يتم التعامل معها بشكل صحيح فإنها لا تختفي أبداً ، ومع ذلك فإن أنواع قليلة من الصداع هي علامات عن بعض المشاكل الخطيرة وقد تكون حالات غير شائعة ونادرة للغاية .

ويصبح الصداع الخطير فجأة ويصبح اسوأ مع مرور الوقت ، وهو أكثر شيوعاً في كبار السن ، وتشمل ما يلي :

نزيف حول المخ ( نزيف تحت العنكبوتية) :

النزيف تحت العنكبوتية هو حالة خطيرة للغاية تحدث عندما تنفجر الشعيرات الدموية الصغيرة علي سطح المخ ، فيصاب المرضي بصداع شديد وتصلب في الرقبة وقد يصبحون فاقدي الوعي وهذا سبب نادر للصداع .

التهاب السحايا والالتهابات الدماغية :

التهاب السحايا هو التهاب الأنسجة المحيطة علي سطح المخ والتهاب المخ هو عبارة عن عدوي تصيب الدماغ نفسها ، ويُمكن أن تنجم عدوي المخ عن جراثيم أو بكتريا أو فيروسات أو فطريات ، وهي من الحالات النادرة لحسن الحظ ، فهو يؤدي إلي نوبات من الصداع الشديد ، القئ ، عدم القدرة علي تحمل الضوء الساطع ( وهذا ما يُسمي بفوبيا الضوء) ، كما انه يؤدي إلي حالة تصلب في الرقبة فلا يستطيع ثني الرأس لتمس الذقن والصدر .

التهاب الشرايين الصدغي ( التهاب شرايين الخلية العملاقة) :

عادة لا تظهر حالة التهاب الشرايين الصدغي في الأشخاص فوق سن الخمسين ، وينتج عن تورم والتهاب الشرايين خلف العينين ، مما يتسبب في صداع خلف الجبين ( صداع أمامي) ، وعادة ما يكون الألم في شرايين الجبهة ، كما يعانوا المرضي من ألآم في فروة الرأس عند تمشيط شعرهم ، وغالباً ما يزداد الألم مع المضغ ، التهاب الشرايين الصدغي خطير لأنه إذا لم يعالج فإنه يُمكن أن بسبب فقدان مفاجي للبصر .

أورام المخ :

ورم المخ هو سبب غير شائع جداً للصداع ، علي الرغم من أن معظم المرضي الذين يعانون من الصداع المستمر لفترة طويلة أو شديدة أو مستمرة يبدأون بالقلق مع أن هذا قد يكون السبب ، يُمكن أن تتسبب أورام المخ للصداع ، عادة ما يكون الصداع الناتج عن أورام المخ ينشأ صباحاً عند الاستيقاظ من النوم ، يزداد الصداع سوءا يوما بعد يوم ، ولا يخف أبداً ولا يختفي أبداً ، ويُمكن أن يزداد سوءاً مع السعال والعطس ( كما يُمكن أن يكون صداع بسبب الجيوب الأنفية والصداع النصفي) .

متي يجب أن نقلق من الصداع ؟

معظم أنواع الصداع ليس لها أسباب خطيرة ، ومع ذلك يتم تدريب المتخصصين في الرعاية الصحية ليسألوا الناس عن العلامات والأعراض التي قد تشير إلي ان الصداع يحتاج إلي المزيد من الفحص فقط للتأكد من انه ليس خطيراً .

الأشياء التي قد توحي للطبيب أن الصداع قد يحتاج إلي المزيد من الفحوصات تشمل ما يلي ، وهي لا تعني أن الصداع خطير ولكنها تعني أن الطبيب بحاجة إلي إجراء المزيد من الفحوصات للتأكد من :

  • إذا تعرضت لإصابة كبيرة في الرأس خلال الأشهر الثلاثة الماضية .
  • الصداع يزداد سوءاً ويصاحبه ارتفاع في درجة الحرارة (حمي) .
  • يبدأ الصداع فجأة .
  • ظهرت لديك مشاكل في الكلام والتوازن بالاضافة إلي الصداع .
  • ظهرت لديك مشاكل في ذاكرتك أو تغيرات في السلكويات أو الشخصية بسبب الصداع .
  • عند ظهور ارتباك أو تشوش مع الصداع .
  • عند مصاحبة الصداع سعال أو عطس او توتر .
  • يزداد الصداع سوءاً عند الجلوس أو الوقوف .
  • العين تصبح حمراء ومؤلمة .
  • وجود قئ بدون سبب واضح مصاحب للصداع .
  • انخفاض المناعة ، علي سبيل المثال إذا كنت مصاباً بفيروس نقص المناعة البشرية أو غذا كنت تتناول أدوية الستيرويد عن طريق الفم أو ادوية قمع المناعة .
  • أذا كان يوجد سرطان يُمكن أن ينتشر في الجسم .

الخلاصة :

معظم انواع الصداع هي انواع غير سارة ، وغير ضارة ويُمكنها أن تستجيب لبعض العلاجات ، الصداع النصفي وصداع التوتر وصداع الناتج عن الإفراط في تناول الأدوية كلها شائعة جداً ، ويصاب معظم الناس بأحد انواع الصداع ، ومن الممكن أن تصاب بصداع مزمن مستمر من خلال تناول بعض الأدوية البسيطة للتخفيف من ألم الصداع ، ومن الممكن أن يطلب منك طبيبك إيقاف مسكنات الألم إذا كانت السبب وراء زيادة الصداع .

إذا كنت تعاني من صداع غير معتاد عليك ، فيجب عليك استشارة طبيبك ، خاصة إذا كان عمرك فوق 50 عاماً ، كما يجب عليك استشارة طبيبك إذا كنت تعاني من صداع متواصل في الصباح ويستمر لأكثر من ثلاثة أيام أو إذا كان يزداد سوءاً تدريجياً .

احتمال حدوث الصداع يكون اقل عند أولئك الذين :

  • ليس لديهم مستويات عالية من التوتر والضغط العصبي .
  • يتناولوا نظام غذائي صحي متوازن .
  • يمارسوا الرياضة بانتظام .
  • يناموا علي وسادتين علي الأقل .
  • يشربوا الكثير من الماء .
  • يناموا فترات كافية .

أي شئ يُمكنك القيام به لتحسين الصداع لديك من النقاط السابقة سوف تساعدك علي تحسين صحتك ويساعد علي التقليل من نوبات الصداع الذي تعاني منه .

شكرا لمتابعتكم خبر عن أسباب الصداع وأنواع الصداع أعرفها للتتجنبه نهائي - #ثقف_نفسك في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري ثقف نفسك ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي ثقف نفسك مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق ‫تحذير للفتيات من موضة ثَقب اللسان
التالى القهوة المفضلة تحتوي على الكثير من السكر أكثر مما تتوقع ! - #ثقف_نفسك