اخبار الخليج - وزير الخارجية يدشن برنامج «مجالس الأكاديمية» الذي تنظمه أكاديمية الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة

دشن سعادة الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني وزير الخارجية اليوم الأربعاء الموافق ٢١ إبريل ٢٠٢١، عبر تقنية البث الإلكتروني المرئي برنامج «مجالس الأكاديمية» الذي تنظمه أكاديمية محمد بن مبارك آل خليفة للدراسات الدبلوماسية، بنسخته الأولى، لمنتسبي وزارة الخارجية وبمشاركة عدد من سفراء الدول الشقيقة والصديقة المعتمدين لدى مملكة البحرين، وسفراء مملكة البحرين في الخارج.

وقد افتتح سعادة وزير الخارجية أعمال البرنامج بكلمة أعرب فيها عن شكره للجهود المتميزة والمخلصة التي بذلتها الأكاديمية برئاسة سعادة الدكتورة الشيخة منيرة بنت خليفة آل خليفة، المدير التنفيذي لأكاديمية الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة للدراسات الدبلوماسية لتنظيم هذه المجالس التي ستكون بمثابة منصة مشتركة لتبادل الخبرات، والرؤى والأفكار، بين نخبة من الدبلوماسيين الذين نفتخر باحتضانهم بيننا في المملكة، معربا عن بالغ التقدير لمشاركة أصحاب السعادة سفراء الدول الشقيقة والصديقة المعتمدين لدى المملكة، وسفراء مملكة البحرين في الخارج، في إثراء هذه المجالس بما يمتلكونه من معارف وخبرات دبلوماسية عريقة وتجارب حياتية غنية بالدروس والعبر المفيدة للدبلوماسيين الشباب.

وأعرب سعادة وزير الخارجية عن إعجابه بتسمية هذا البرنامج بالمجالس، لأن المجالس في مملكة البحرين جزءٌ لا يتجزأ من إرثنا الحضاري العريق، وتمثيلٌ واقعيٌ لترابط كافة أفراد المجتمع، وتجسيد لوحدتنا الوطنية، مؤكدا أن مجالس البحرينيين، وبيوتهم، وقلوبهم كذلك، كانت على الدوام مفتوحة للقريب والبعيد، والصغير والكبير، بدءاً من مجالس القيادة الرشيدة، وامتدادًا إلى مجالسنا الشعبية والأسرية.

وأعرب سعادة وزير الخارجية عن اعتزازه بتدشين مجالس الأكاديمية في وزارة الخارجية، التي سوف تمثل كنزا من الخبرات والتجارب العريقة، لنخبة من أصحاب السعادة السفراء، نتطلع في وزارة الخارجية للقائهم والسماع منهم ومحاورتهم وتسليط الضوء على تجاربهم، مؤكدا أن هذه المبادرة المحمودة، تأتي لفتح آفاقٍ جديدةٍ من الحوار، والذي هو ركيزةٌ من ركائز الصلات الإنسانية والعلاقات الدبلوماسية على امتداد تاريخنا البشري.

وقال سعادة وزير الخارجية إن الدبلوماسية البحرينية تضع نصب عينيها ركائز أساسية هي السلام والتنمية المستدامة وحقوق الإنسان، ولطالما كان الحوار بين الأمم والشعوب سبيلنا في تحقيق هذه الأهداف الدبلوماسية، مؤكدًا أن وزارة الخارجية تسعى من خلال هذه المجالس إلى توطيد الصلة ومد جسر التفاهم بين أعضاء البعثات الدبلوماسية في مملكة البحرين ومنتسبي وزارة الخارجية.

وأعرب سعادة وزير الخارجية عن الأمل بأن تكون هذه المجالس فاتحة خيرٍ لمزيدٍ من التعاون المشترك بين أعضاء السلك الدبلوماسي في مملكة البحرين، وأن تكون للدبلوماسيين البحرينيين معينًا لاكتساب الخبرة والمعرفة والدراية المهمة لصقل القدرات والارتقاء بالعمل الدبلوماسي.

كما ألقت سعادة الدكتورة الشيخة منيرة بنت خليفة آل خليفة المدير التنفيذي لأكاديمية محمد بن مبارك آل خليفة للدراسات الدبلوماسية، كلمة أعربت فيها عن شكرها لسعادة الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني، وزير الخارجية، على ما يوليه سعادته من الدعم المستمر لبرامج الأكاديمية ومبادراتها. وأكدت فيها على تكثيف جهود الأكاديمية لإثراء الجوانب المعرفية من خلال البرامج التي تستهدف فئة الدبلوماسيين الشباب على وجه الخصوص.

وأوضحت سعادتها أن الهدف من هذه المجالس هو خلق منصة لتبادل الآراء والأفكار في داخل الوسط الدبلوماسي، وذلك في إطار تعزيز العلاقات مع البعثات الدبلوماسية في مملكة البحرين، وتحقيقاً للاستفادة من خبرات أصحاب السعادة السفراء العريقة في المواضيع ذات الاهتمام المشترك، موجهة شكرها إلى أصحاب السعادة السفراء على حسن تجاوبهم، ومعربةً سعادتها عن تقديرها لدور سعادة السفير كاي بوكمان في تعزيز العلاقات الثنائية بين مملكة البحرين وبين جمهورية ألمانيا الاتحادية.

وقد استهلت أعمال برنامج (مجالس الأكاديمية) بمحاضرة لسعادة السيد كاي ثامو بوكمان سفير ألمانيا الاتحادية لدى المملكة، حيث أعرب سعادة السفير عن امتنانه لفرصة التحدث في هذا المجلس، موجها شكره إلى سعادة الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني وزير الخارجية، وسعادة الدكتور الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة،

وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية، وسعادة الدكتورة الشيخة منيرة بنت خليفة آل خليفة، المدير التنفيذي لأكاديمية محمد بن مبارك آل خليفة للدراسات الدبلوماسية.

وناقش سعادة السفير عدة مواضيع تمحورت حول التطور الإداري لوزارة الخارجية في جمهورية ألمانيا الاتحادية، وعن تجربة سعادته المهنية التي رافقت هذا التطور. حيث أشار سعادته إلى أهمية الاستثمار المستمر في الأشخاص، وليس فقط في البنية التحتية، مشيرًا إلى أهمية وضع أهداف واقعية وقابلة للتحقيق في هذا المجال.

كما أعرب سعادته عن أهمية ثقافة التعلم من الأخطاء على المستوى المؤسسي، وعن ضرورة وضع النظم اللازمة لتحقيق النقاش، وأهمية التقييم الذاتي وعلى مستوى الفريق، وذلك لتحقيق الاستفادة من شتى التجارب، وهو مكونٌ رئيسي في تطور المؤسسات والأفراد على اختلاف مستوياتهم المهنية.

وقال سعادة سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية أننا نشهد في العمل الدبلوماسي تحولاً من النظم والقواعد الصلبة إلى مزيد من التكيف والمرونة، مشيرًا إلى أن المرونة في طبيعة العمل، والتي كانت نتاجا لأزمة جائحة كورونا قد تلازمنا في أماكن أعمالنا ما بعد الجائحة.

وفي ختام المجلس، جدد سعادة السفير شكره لوزارة الخارجية على استضافته كأول متحدث في مجالس الأكاديمية.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع حمرين نيوز ، اخبار الخليج - وزير الخارجية يدشن برنامج «مجالس الأكاديمية» الذي تنظمه أكاديمية الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : صحيفه الايام

التالى اخبار الخليج - «الفريق الوطني» يعلن عن تحديث إجراءات المسافرين القادمين من سريلانكا إلى البحرين