اخبار الخليج - «البوليتكنك» تدرس طرح برامج في هندسة البترول وبناء أول محطة عمليات صناعية آمنة إقليميًا

عقدت كلية البحرين التقنية «بوليتكنك البحرين» اجتماعًا مع فريق شركة سايت الدولية الرائدة في التعليم الهندسي، وذلك لمناقشة سبل طرح مؤهلات في مجال هندسة البترول والعمليات الصناعية الأخرى، إلى جانب بناء محطة عمليات صناعية آمنة وفقًا إلى أنموذج التدريب الذي تنفرد به شركة سايت على المستوى الدولي، والذي يتميز بتقديم تدريب واقعي من خلال محطة العمليات الصناعية الآمنة.

وفي هذا الصدد، أشار نائب الرئيس التنفيذي لشؤون الموارد والمعلومات بالبوليتكنك الشيخ علي بن عبد الرحمن آل خليفة إلى أن «هذا الاجتماع يأتي في ضوء مذكرة التفاهم التي تحدد إطار التعاون بين البوليتكنك وشركة سايت الدولية، للمساهمة في توفير كوادر وطنية مؤهلة في مجال هندسة البترول والعلميات الصناعية، تماشيًا مع خطط التوسع في الشركات الصناعية الكبرى في مملكة البحرين». موضحًا بأن مملكة البحرين تتميز بموقع جغرافي يجعلها قادرة على تقديم تعليم وتدريب متقدم في مجال هندسة البترول إلى محيطها الخليجي، حيث يحتل قطاع النفط مكانة بالغة في دعم اقتصاديات دول الخليج. ملفتًا إلى أن البوليتكنك تتطلع إلى بناء شراكات مع المؤسسات الصناعية الكبرى في مملكة البحرين والمنطقة، للمضي قدمًا في تنفيذ هذه المبادرة الطموحة التي ستعزز مكانة مملكة البحرين في التعليم الهندسي، وتحقيق رؤية مملكة البحرين 2030 التي تركز على تحويل اقتصاد البحرين من الريادة إقليميًا إلى المنافسة عالميًا.

وبدروها، أشارت نائب الرئيس التنفيذي للشؤون الأكاديمية بالبوليتكنك الدكتورة ريم البوعينين إلى أن «طرح برامج في مجال هندسة البترول والعمليات الصناعية يأتي في مقدمة أولويات الخطة الاستراتيجية للبوليتكنك الممتدة من 2020 إلى 2024، التي طرحتها الكلية في مطلع هذا العام لتلبية حاجات سوق العمل المتنامية في مجالات الصناعة، ووفقًا إلى دراسات الجدوى التي قامت بها شركة سايت الدولية». مشيرةً إلى أن اختيار مجال النفط يأتي تماشيًا مع رؤية الكلية في تعزيز مكانة الكوادر الوطنية المؤهلة على أعلى المستويات، ودعم خطط التنمية والاقتصاد الوطني لتحقيق رؤية البوليتكنك.

من ناحية أخرى، أشار السيد فيل كوستيلوي من شركة سايت الدولية، إلى أن الشركة تقدم أنموذجًا من تدريب متميز قائم على الكفاءة يضمن الانتقال السلس للمتدرب من مواقع التدريب إلى بيئات العمل الحقيقية، من خلال توفير تدريب عملي واقعي، والتدريب في مصنع العمليات الصناعية الآمنة، حيث يوجد هذا النوع من التدريب في الفلبين وميانمار وبابوا غينيا الجديدة، بالتعاون مع شركات النفط الدولية والمحلية، لتوفير القوى العاملة الماهرة وزيادة فرص التوظيف للمتدربين في هذا المجال المهم».

وبدوره، ذكر مدير المشاريع في شركة سايت الدولية السيد رمزي جبارة - الذي شارك في إعداد دراسة الجدوى - أن اختيار مملكة البحرين لمثل هذا النوع من المشاريع يأتي بسبب مكانة المملكة الرائدة في قطاع النفط، إلى جانب الموقع الجغرافي، ووجود إقبال كبير للبحرينيين على مجال هندسة البترول. مضيفًا: «لقد وقع الاختيار على البوليتكنك نظرًا إلى دورها المهم في قيادة التعليم والتدريب الفني بمملكة البحرين. كما قام فريق شركة سايت الدولية بالاطلاع على البنية التحتية للبوليتكنك من خلال جولة ميدانية لتحديد الموقع المناسب لبناء محطة العمليات الصناعية الآمنة، التي من شأنها أن تحدث نقلة نوعية في طبيعة التعليم والتدريب المقدم، وجعل البوليتكنك الخيار المناسب لمثل هذا النوع من التخصصات على مستوى المنطقة».

وبيَّن رمزي أن النماذج المتبعة في الدول التي خاضت هذه التجربة قائمة على مساهمة القطاع الصناعي في بناء محطات العمليات الصناعية، وخصوصًا أنها إحدى أهم بيئات سوق العمل التي تستقطب خريجي الكليات التطبيقية، وبالتالي فإنها الشريك الأفضل للمساهمة في بناء مثل تلك المحطات. مشيرًا إلى أن الفريق المشترك بين البوليتكنك وشركة سايت يعكف على دراسة عقد شراكات استراتيجية مع شركات صناعية كبرى في مملكة

البحرين، أسوة بالتجربة السنغافورية، لما لها من مردود إيجابي في تعزيز مكانة التعليم التطبيقي، ورفد سوق العمل بكفاءات مهنية مؤهلة ومدربة تدريبًا عاليًا.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع حمرين نيوز ، اخبار الخليج - «البوليتكنك» تدرس طرح برامج في هندسة البترول وبناء أول محطة عمليات صناعية آمنة إقليميًا ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : صحيفه الايام

السابق اخبار الخليج - «الصحة» تسجل حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا لمواطن «65 عاماً»
التالى اخبار الخليج - «التربية»: استئناف الدراسة في المدرسة البريطانية يوم غد الأحد