الاخبار الان قيادات جنوبية تتحدث عن أهمية انعقاد الدورة الثانية للجمعية الوطنية في #حضرموت

الاخبار الان قيادات جنوبية تتحدث عن أهمية انعقاد الدورة الثانية للجمعية الوطنية في #حضرموت
الاخبار الان قيادات جنوبية تتحدث عن أهمية انعقاد الدورة الثانية للجمعية الوطنية في #حضرموت

عام وشهران على تأسيس وإشهار الجمعية الوطنية الجنوبية كهيئة تمثيلية ضمن الهيئات المنضوية تحت مظلة المجلس الانتقالي الجنوبي، وهي بمثابة برلمان مصغّر يتكون من (303) أعضاء، يمثلون كافة المديريات في محافظات الجنوب، وتحوز الجمعية الصفة التشريعية لإقرار النصوص واللوائح التنفيذية الداخلية للمجلس، وتضم في إطارها عددًا من اللجان المتخصصة..

 

وتستعد مدينة المكلا - عاصمة محافظة حضرموت - لاستضافة الدورة الثانية للجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي، والتي ستنعقد الأسبوع القادم تحت شعار "استعادة الوطن وبناء الدولة الجنوبية المدنية الفيدرالية المستقلة". كما تشهد تحضيرات وترتيبات نوعية على مستوى بالغ الحرص في الجوانب التنظيمية والأمنية، وذلك لمجيء الموعد المحدد، وقد استكملت التحضيرات النهائية لاستقبال الحدث الوطني الكبير الذي سيعقد فيها لأول مرة..

 

(4مايو) رصدت عددًا من لقاءات أعضاء هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، وتعليقاتهم حول أهداف وأبعاد انعقاد الدورة الثانية للجمعية الوطنية بمحافظة حضرموت، ولماذا حضرموت تحديدًا، وما هي أهم القضايا التي ستقف عليها الجمعية وتناقشها خلال انعقاد دورتها الثانية، فيما كان الحوار مع نائب رئيس الجمعية الوطنية الجنوبية هو محور الجزء الثاني من اللقاءات التالية..

 بن بريك: التصدي لمؤامرة تقسيم حضرموت واستعادة الوادي أولويات الجمعية

 

 لملس: اختيار حضرموت له دلالات سياسية قوية ومهمة والجنوب لن يكون إلا بها

 

لقمان: حضرموت هي الجنوب والمجلس الانتقالي موجود على الأرض

 

 العولقي: حضرموت روح الجنوب.. ومعاناة أبنائها ستكون على رأس جدول أعمال الجمعية

 

الوالي: الجمعية ستناقش جهود وقف الحرب وإحلال السلام

 

 بامعلم: الدورة الثانية ستقف أمام ملامح الدولة المنشودة

 

 

 

التصدي لمؤامرة التقسيم

بداية لقاءاتنا سُلّط الضوء على تصريحات رئيس الجمعية الوطنية الجنوبية، عضو هيئة رئاسة المجلس اللواء الركن/ أحمد سعيد بن بريك، الذي قال: "إن اجتماع الدورة الثانية بالمكلا، ستقام في إطاره عدد من الفعاليات التي ستجدد في مجملها التأكيد على دعم أبناء حضرموت وتوجهاتهم، وقوات النخبة الحضرمية وقيادتها، واستعادة وادي حضرموت والتصدي لمؤامرة تقسيم حضرموت إلى محافظتين، لتظل لُحمةً جغرافيةً متماسكةً".

 

حضرموت.. مكانة وثِقَل

فيما بيَّن أمين عام المجلس الانتقالي الجنوبي، عضو هيئة الرئاسة الأستاذ/ أحمد حامد لملس خلال ترأسه اجتماع الجمعية الوطنية يوم أمس: "أن انعقاد الدورة الثانية في حضرموت تحديدًا له دلالات سياسية قوية ومهمة، وذلك لما تملكه من مكانة كبيرة في الجنوب الذي لن يكون إلّا بحضرموت".

 

ملامح الدولة

بدوره قال عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي الشيخ/ أحمد بامعلم: "انعقاد الدورة الرابعة للهيئة العليا لمؤتمر حضرموت الجامع بحضور المحافظ فرج البحسني، والوكيل عمرو بن حبريش، والتي أكدت التمسك بأن تكون حضرموت إقليماً مستقلاً بذاته، حيث ستعقد في المكلا (السبت القادم) الدورة الثانية للجمعية الوطنية الجنوبية وذلك للوقوف أمام ملامح الدولة الجنوبية المنشودة".

 

 حضرموت روح الجنوب

من جانبه كشف المتحدث الرسمي للمجلس الانتقالي الجنوبي، عضو هيئة الرئاسة الأستاذ/ سالم ثابت العولقي - في تغريدة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي �تويتر�- بأن ‘‘معاناة حضرموت وأبنائها ستكون على رأس جدول أعمال الجمعية الوطنية الأسبوع القادم’’. وأكد بأنّ ‘‘حضرموت روح الجنوب وقلبه النابض’’.. منوهًا بأن المجلس الانتقالي من منطلق مسؤوليته الوطنية والأخلاقية لن يتوانى في واجباته لخدمة حضرموت كي تصبح بأفضل حال بعد القضاء على كل المنغصات.

 

وقف الحرب وإحلال السلام

من جهته نشر رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي بالعاصمة عدن، عضو هيئة الرئاسة، عضو الجمعية الوطنية أ.د/ عبدالناصر الوالي مقالًا علّق فيه عن انعقاد الدورة الاعتيادية للجمعية، موضحًا بأن "الجمعية ستسلط الضوء على الكثير من القضايا، منها تأييد جهود وقف الحرب وإحلال السلام". مشيرًا إلى أنه في حال استطاعت أن تصل إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية توافقية، ستبدأ في حينها بخوض مفاوضات تفضي إلى استعادة الدولتين بلا ضرر أو ضِرار.

 

وللحديث بشكلٍ أوضح في هذا الشأن، أجرت صحيفة �4مايو� حوارًا خاصًا مع نائب رئيس الجمعية الوطنية الدكتور/ أنيس لقمان للتعليق على انعقاد الدورة الثانية للجمعية الوطنية بمحافظة حضرموت وما لها من دلالات وأبعاد ورسائل أراد المجلس الانتقالي الجنوبي توجيهها، فإلى الحوار..

 

  • ماهي الدلالات والرسائل التي يراد إيصالها من انعقاد الدورة الثانية للجمعية في محافظة حضرموت؟

أولًا: لإعطاء صورة وتأكيد بأن حضرموت هي الجنوب، والجنوب هو حضرموت. ثانيًا: هناك محوران داخليًا وخارجيًا، أما داخليًا لتثبت سيطرتنا على الأرض، وهذا ما هو مثبت فعليًا إن صح التعبير بأن المجلس الانتقالي الجنوبي هو المهيمن في الداخل، وبهذا الصدد أود التنويه بأن حضرموت كانت هي الدرع الواقي والحضن الدافئ التي استقبلت النازحين من كافة أنحاء المحافظات الجنوبية أثناء الحرب الغاشمة التي شنتها مليشيات الحوثي الإجرامية والجمهورية العربية اليمنية، حيث كانت فاتحة ذراعيها للجميع، وشكلّت مستقرًا آمنًا لكافة من وصلوا إليها، وكل من استقر فيها آنذاك استشعر بمقدار كم هي حضرموت جنوبية، والجنوب هو حضرموت، وحضرموت هي الجنوب وهذا ما أكدته الأحداث.

 

أمّا خارجيًا، فهي رسالة مفادها بأن المجلس الانتقالي هنا، موجودٌ على الأرض، وهي ليست الرسالة بهذا الشأن، حيث سبقتها رسائل عدة، أكد فيها المجلس الانتقالي ذلك، ولذلك فإن عليهم الاعتراف بالواقع وإزاحة الأقنعة أو الغلال عن العيون، وأن يَزنوا الأمور بميزان واحد دون مجاملة؛ لأن الموضوع هو مصير شعب واستعادة وطن، وحرية الشعوب مكفولة في كل وثائق الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية.

 

  • تساؤلات الشارع الجنوبي بشأن طبيعة ما ستتناولها الدورة من قضايا ومواضيع.. فهل بالإمكان الإفصاح عن أهمها؟

 هناك مواضيع كثيرة ستناقش في الدورة التي قُسّمت لعدد من الجلسات، أهمها مناقشة وإقرار تقرير العبث بالأراضي، إلى جانب مناقشة تقرير قضايا الفساد في قطاع الكهرباء والطاقة، كما ستتم مناقشة التقارير بشأن الأوضاع بمديريات الوادي بمحافظة حضرموت وبعض مديريات محافظة شبوة، بالإضافة إلى مناقشة أوضاع الجاليات الجنوبية في المهجر والمغتربين، كما ستتم أيضًا مناقشة وإقرار محضري خطتي عمل اللجان والدوائر، وموازنة عامي (2018م - 2019م)، وكذا إقرار مهام اللجان الدائمة للجمعية الوطنية.

 

  • هل انعقاد الدورة في حضرموت مؤشر لانعقاد دورات قادمة في محافظات جنوبية أخرى؟

نعم، هذا لا يمنع من انعقاد دورات الجمعية القادمة في محافظات أخرى، وسنعقدها في حضرموت لنقطع الشائعات التي تسربها بعض الجهات التي دأبت على بث مزاعم كيدية، ونحن بهذه الدورة نقطع دابر هذه الادعاءات، ونؤكد بأن حضرموت هي الجنوب، والجنوب هو حضرموت.

 

  • هل هناك تنسيق مع قيادة محافظة حضرموت لعقد هذه الدورة؟

نعم، هناك تنسيق مع قيادة حضرموت لاستضافة الدورة الثانية للجمعية الوطنية.

 

  • كلمة تقيّمون بها دور التحالف العربي؟

نشيد بالدور العظيم الذي تضطلع به دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، في دعم وإسناد قوات الأحزمة الأمنية والنخب الشبوانية والحضرمية.. كما ونثمن في هذا المقام الدور الوطني الكبير والمهام والواجبات العظيمة التي يضطلع بها منتسبو قوات النخبة الحضرمية ودورهم المحوري في استتباب واستقرار الأمن بساحل محافظة حضرموت.

 

  • هل هناك كلمة تودون توجيهها إلى الرأي العام؟

نعم، هناك كلمة ونعتز بتوجيهها من خلال هذا المنبر الصحافي والسياسي الوطني، لنُطمئن فيها الرأي العام، بأن هناك جهود جبارة تبذل لإنجاح هذه الدورة وإرساء أهم القواعد والأسس في سبيل استعادة الوطن ودولة الجنوب..

 

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع حمرين نيوز ، الاخبار الان قيادات جنوبية تتحدث عن أهمية انعقاد الدورة الثانية للجمعية الوطنية في #حضرموت ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : الامين برس

السابق اخبار الخليج - وزير الخارجية يشارك في المؤتمر الدولي لدعم الأمن والسلام في الشرق الأوسط
التالى الاخبار الان كيف نشرت قطر "فيروس القرضاوي" عالميا؟